[frame="7 80"]يقول عايض هو القرني
احمد ربي وهو لي ولي
مصليا على رسول الله
مذكر با الله كل لاهي
قد جئت من أبها صباحا باكرا
مشاركا لحفلكم وشاكرا
وحملتنا في السماء طياره
تطفح تارة وتهوي تارة
قائدها اظنه أمريكي
تراة في هيئته كا لديكي
يا سائل الأخبار عن أمريكا
اسمع رعاك الله من يفتيكا
وهذة أخبار هذى النشرة
مسافة السير ثلاث عشرة
من الرياض عفشنا ربطنا
وفي نيويورك ضحى هبطنا
أنزلنا في سرعة وحطنا
ثم قصدنا بعدها واشنطنا
ثم ركبنا بعده سيارة
مستقبلين جهة السفارة
منزلنا في القصر أعني رد سن
يا كم لقينا فيه من قبيح وحسن
في بلد أفكاره منكوسة
تثقله بصائر مطموسه
يقدسون الكلب والخنزيرا
ويبصرون غيرهم حقيرا
ما عرفوا الله بطرف ساعة
وما اعدوا لقيام الساعة
فهم قطيع كشويهات الغنم
جد وهزل وضياع ونغم
منهم أخذنا العود والسيجارة
وما عرفنا نصنع السيارة
استيقظوا بالجد يوم نمنا
وبلغوا الفضاء يوم قمنا
وبعد ذا زرنا مباني الكونجرس
فلم نجد من احد إلا الحرس
فيها ملايين حوت من الكتب
في كل فن انه من العجب
[/frame]