المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ديرتى



الصفحات : [1] 2

ريم غامد
10-20-2009, 05:39 PM
عشت فى الديره فتره من الزمن
ولامست عيشه البصاطه والنقاء والصفاء فى شتى مجالات الحياه
وطبعا تغيرت الاحوال وتغيرت النظرات ولكن اعتقد ان الجيل الجديد ما عنده اى خلفيه عن الحياه الاصيله الا الشىء البسيط
وقمت بعمل بحث كامل لكل ما يخص قريتى من عادات وتقاليد فى شتى المجالات منها المفرح ومنها المبكى ومنها المضحك طبعا بالاستعانه با علام واركان من اسسو القريه ( الشيبان __والكهيل ) رحم الله من مات واحسن الختام لمن هو حى
واكيد جنوبنا الحبيب لا يختلف كثيرا فى العادات والتقاليد
اود ان اورد بعض الذكريات هنا اذا كان هناك مجال اود التشجيع منكم واعتبر نفسى واحده منكم وحبيت تتعرفون على عادات قريه من قرى غامد


اختكم ريم

الخجوله
10-20-2009, 06:00 PM
مافهمت وش تقصدين بس ان شاء الله الاخوان يفيدونك

ابورند
10-20-2009, 07:03 PM
بالنسبة لي انا اقلك توكلي على الله وأعطينا الي عندك
اكيد راح نستفيد ياريم

عروسة شهرية
10-20-2009, 07:55 PM
نستناك ياريم

ريم غامد
10-20-2009, 09:18 PM
عروسه شهريه
فديتك ومشكوره وابشرى بالى يرضيك

ريم غامد
10-20-2009, 09:19 PM
ابو رند
تسلم على التشجيع واكيد راح تلاقى الى يرضيك بس عاد ودى تشاركون بالى عندكم

ريم غامد
10-20-2009, 09:21 PM
الخجوله
مساءك غلا
يعنى فديتك تبادل ثقافات عن عادات وتقاليد اهل الجنوب
فيه اكيد اختلاف بصيط بس حلو انك تعرفين شى عن غامد مثل ما انا تعمقت وتقريبا عرفت كل شى عن النماص

اللهم بعض الكلام اذا سولفو الاخوان والاخوات با اللهجه المحليه

بـرلـنـتــي
10-21-2009, 12:29 AM
والله والنعم فيكم ريم

لي قريبة متزوجة غامدي وتقول كثير من العادات قريبة من بعض
بس فيه أيضا اختلافات في المهور وفي مناسبات الأعراس


ولي صديقات ولنا جيران من غامد والله من أعز الناس
عموما الباحة وبلجرشي من أحب الأماكن لي


الله يحييك
في انتظارك

ريم غامد
10-21-2009, 05:46 AM
برلنتى


ما عليك زود يا عسل
وتسلمى على الاطراء الحلو
اتمنى اكون اقدر اوصل الصوره صح
بس لانى مغرمه با العادات والتقاليد القديمه واحس حرام تندثر دون على الاقل تذكرها بيننا
واكيد مقارنتها با الحاظر ترسم على شفاه الكل ابتسامه وزفره ورى زفره

فديتك دمتى بخير

الكاسبر
10-21-2009, 05:56 AM
الأخت ريم حياك الله وأسمحي لي بطلب إذا أمكن دامك أعديتي بحث شامل وكامل
بإمكانك إنك ترفعيه لنا على أي رابط عساس نستفيد من قلمك وسياغتك لهذا الموضوع
أفضل من كونك تنزلية على شكل مواضيع هذا رأيي والله يوفقك يارب

وإنتم أهل غامد معروفين بكرمكم وطيب أصلكم وونعم فيكم جميع وفي كل من ينتمي لهل الوطن المعطاء

ريم غامد
10-21-2009, 06:33 AM
مرحبا الف كاسبر

اسعدنى مرورك

تعرف البنت ( كاتبه)هههههههه ( امزح )
وتحب التشويق فى كل شى
ويا ويل قلبى تقول كتب زمان الى تخرع ما فيها نقطه لون الا الاسود من الجلده للجلده

راح اختار منه اشياء جميله وتؤدى الهدف وخاصه ان فيه تجارب شخصيه

على راسى وعينى اقتراحك واذا عجبكم نزلته والا انا اجيبه لشيوخ الجنوب من عيونى ولا يغلى عليكم

روح صامتة
10-21-2009, 08:43 AM
حيــااااااااااك الله ياريـــــــــم

ونستنـــااااااااااك

Ahmad Alshehrie
10-21-2009, 11:31 AM
ونعم فيك ونعم في اصلك


عيال عم وهمزة وصل بين اهلي بالديرة وبيننا احنا بجدة


يعني محطة راحة



وشي جميل منك انك تؤرخين تلك الحياة وتثبتينها في صفحات الزمن المعاصر



عندي طلب بسيط لو سمحتي خيتو ريم


اتمنى لو تبدأين بقضية المعانة قبل الطرف والمواقف الغريبة


لكي يعلم الجميع اننا عشنا على اكتاف اناس عاشت وحرمت نفسها من لذة العيش لاجلنا

كمعاناتهم في جلب المياهـ والسفر والاستطباب عند المرض وهيك شغلات



ربي يسعدك ويكتب اجرك



الفارس الشهري

الازرق الجنوبي
10-21-2009, 12:20 PM
حي الله بنت العم وبانتظار ذلك البحث على احر من الجمر.. هذا هو المهم في الموضوع البساطة وانا اخوك..

وترى غامد اجدادي من ناحية أمي الله يرحمها جدتي كانت اذا زعلت قمات تصيح يابه ويابة رحمها الله رحمة واسعة

واي خدمة في اللهجة ابشري انتي تأشري بسسس..

<<<<<زهراني:234:

لا تتأخري علينا بنتظارك..

ريم غامد
10-21-2009, 02:56 PM
شامخه بزوجها
هلا وغلا وحياك يا عسل
تسلمى فديت

ريم غامد
10-21-2009, 02:57 PM
الفارس

ابشر بعزك ما طلبت شى
بس عسا تفهمون على
واذا به شى غامدى بحت راح اوضحه

ويعطيك العافيه

ريم غامد
10-21-2009, 02:58 PM
افضل اولا اعطاء نبذه عن المكان والزمان الذي وقعت فيه تلك الاحداث البعيده.. فاقول كان سكان قريتى فيما مضي يجمعهم قواسم مشتركه اهمهما الاشتغال

بالعمل الزراعي.. والفقر وحول هذين المحورين دارت وتدور الاف الحكايات والهموم .... كان يغلب علي اسلوب حياة الناس البساطه والطيبه والقناعه والرضي بالمقسوم لان لقمة العيش المغموسه بالكثير من الدموع والعرق هي اقصي مايطمح اليه رب الاسره لم يكن هناك حسد او غيره او طمع بنفس مستوي ماهو موجود اليوم في نفوس الناس وربما كان ذلك عائدا لتطابق المستوي

الاقتصادي فالكل في مستوي مادي متجانس (فقراء) وليس لديهم موارد ماليه سوي مايحصلون عليه من العمل الزراعي.. او حرفه يدويه لا تكاد تكفى عوائدها لسد احتياجات الاسره
كانت عناصر الثقافه الماديه في تلك الايام هي الثور والبقره والغنم والاتريك والفانوس وخشب القرض والجاعد والغرب والرشا والمحالة والدراجه والسهم والقربه والسقا والعكه وقرص الملعقه

والخشيب والقتره والعطيف والشفره القتب والرداعه والزربه والزبير والفلج والقصبه والشطي واللومه والمسحاه والسهوه والقصيل والعلف والحماط والتين والعنب والقوطه والجبه والشرشف والشيله والمعصب .......الخ
خلف هذه المواد والمسميات وماتوحي به من بؤس نشا فيها اهل القريه وعاشوا اجمل ذكرياتهم في رباع وسوابل وجلال قريتهم الحالمه ورغم ان الحياة كانت تبدوا لهم في حينها في منتهي التعاسه

والشقاء الا انهم اكتشفوا انها من اجمل الذكريات والايام الجميله
يبدأ يوم الاسره من بعد صلاه الفجر في القريه تسمع صوت الفرفر والسخاريط و القرع والديكه والدجاج والفرانيج يستهويك منظر اهل القريه وهم في السوابل الي رايح بالهوش (بمعنى الثيران

والبقر ) تسمع (جغارها) منهم من يسوق من البير مزرعته او يعمل بلومته في الوادي وايضا من يذهب بغنمه يرعى فى اعالى الجبال وسفوح الوديان ومنهم من يحمل عطيفه فوق رقبته
يحتطب... ومنهم يطلع فوق سهوته يحمي الطير بمقلاع مليان كدر( السهوه مكان مرتفع لرؤيه العصافير عند دنوها على المحصول ) ومنهم يهبط (بمعنى يذهب )السوق وفوق راسه قفه يرجع بها

محمله اغراض( موجود فيها سادي لحم ودبه عشان الايدام وقت الفال وايضا تمره ) ( وكادي وريحان عشان يفرح زوجته وامه ) ومنهم من يقوم باعمال زراعيه يحرف الماء في القصاب ولي بيختلي ولي يصرم قضب (مليان ابو عوف)( نوع من انواع الديدان اللزجه ) وجمع اعواد الذره تسمى المصاص مثل قصب السكر) عشان الهوش يلقمونها ولي فوق راسها حله تستقي من البير للبيت وكان

رجال ونساء واطفال كل واحد يقوم بعمل مخصص وفيه تعاون في كل شي والحياه كانت بسيطه دون الاحساس ان هناك شقى وتعب واحلى الاوقات عندما يتبقى على اذان المغرب نصف ساعه تشاهد اهل القريه وهم راجعين من اشغالهم منضر جميل مع غروب الشمس تسمع جميع الاصوات رجال ونساء واطفال وطيور وما شيه واغنام

عند وصولهم للمنزل تقوم ربه المنزل باعداد العشاء (قرص فطير ودله قهوه وحقينه ( لبن بقرى ) والرجال بربط الثور والبقره والجمل والحماره ( اعزكم الله ) فى اخر المنزل مع العائله
ويقومون باداء صلاه العشاء والنوم بعدها لكى يبدا يومهم بعد صلاه الفجر مباشره

يتبع <<<<<<

فديتكم بني شهر
10-21-2009, 03:25 PM
أحييك ريم غامد على هذا الأهتمام الرائع صراحة شوقتينا على هذا التقرير الرائع وحمستينا ايضاً وكان الله في عونك والله يوفقك

ان شاءالله وبالأخص عطيني نبذة عن المناطق والفخوذ الي ساكنين فيها اذا توفرت لديك مثل:

بلجرشي - العقيق - كرا - شمرخ - معشوقة - عقبة ضلع وإلخ..

والف شكر على مجهوداتط النيرة في هذا المنتدى الرائع..

سكــ زيادة ــر
10-21-2009, 03:51 PM
طرررح رائع ياريـــم ..

( اهم شي الحقينه ) :288:



اكملي واحنا معاك متابعين بشوووق ..


لك مودتي ..

ريم غامد
10-21-2009, 03:53 PM
حياك الله اخوى

يسرنى تواجدك
وللعلم انا لست مؤرخره او نابغه ولكن
لديرتى عشق استباحنى وحاولت ان اتعمق فى قديمها خاصه وانها من اجمل الحكاوى التى استمتع بسماعها من كبار السن

راح اوضح لك الصوره ببساطه

والى تبيه حاظرين


سبب تسميتها غامد:

سمي غامد لانه كان بين قومه شيء فاصلحه وتغمدهم بذلك فقال:

تحملت للصلح الثاءا من عشيرتي

فاسماني القيل الحضوري غامدا.

غامد هو عبدالله وكان ابن الكلبي يقول سمي غامدا لانه وقع بين عشيرته شـر فتغمد ذنوبـهم (اي غطاها وسترها) ومنه الغمد.

تنقسم قبائل غامد في الحاضر الى قسمين كبيرين هما:

القسم الاول: سراة المنطقة وتهامتها وهم حاضرة.

القسم الثاني: السهول الشرقية في ( العقيق وجرب ومعشوقة ونخال وتربة الخيالة وكراء الحائط


البـــاحـــــــــــــــة


هي العاصمة الادارية لبلاد غامد وزهران

باالجرشى



تقع حنوب الباحة بمسافة 28 كم وتتكون محافظة بالجرشي من قبيلة بني الجرشي مع بالشهم وبني كبير حاضرة وبادية والرهوة وبني سالم من بني ظبيان.

وبها سوق شعبي يسمى سوق السبت ويرتاده العديد من ابناء المنطقة وزوارها.اتمنى تكون وضحت الصوره

ريم غامد
10-21-2009, 04:04 PM
سكر زياده
هلا وغلا ورحب


ذكرتنى بموقف عن الحقينه

طبعا يتهافتون اهل القريه على اصحاب البقره الى توها والد
عشان ( اللبا) اول حليب من ثدى البقره بعد الولاده سبحان الله يتخثر مثل الجبن الان وطعمه حلو

والحقينه تكون وافره ( حليب البقره )
وتنقسم الحقينه الى قسمين

1- حقينه حامضه ...... بعد مخضها واستخلاص الزبده ( السمن منها ) تترك اربعه الى خمسه ايام حتى تحمض ويحطون عليها ( خوط ريحان ) عشان ريحتها تهبل يصنع منه اكله مشهوره عندنا اسمها ( العيش ) ( الفريقه ) حساء خفيف لاى واحد مريض على طول ( افرقو له فريقه )
2- حقينه قطيفه .... وهى الى على طول بعد المخض يشبه طعمها لبن المراعى الان
يغمس فيها القرص والخبزه يعنى بدل الايدام


ارسلتنى امى مره ببراد اصفر من حقت زمان عند الجيران اجيب حقينه حامضه بس انا قلت لجارتنا امى تبغى حقينه قطيفه .....!!!! ما وصلت البيت وعاد في البراد قطره طول الطريق وانا اشرب هههههههه
وجانى علقه على كيفك

شخصيّــہُ مستهدفــہُ
10-21-2009, 04:30 PM
افضل اولا اعطاء نبذه عن المكان والزمان الذي وقعت فيه تلك الاحداث البعيده.. فاقول كان سكان قريتى فيما مضي يجمعهم قواسم مشتركه اهمهما الاشتغال

بالعمل الزراعي.. والفقر وحول هذين المحورين دارت وتدور الاف الحكايات والهموم .... كان يغلب علي اسلوب حياة الناس البساطه والطيبه والقناعه والرضي بالمقسوم لان لقمة العيش المغموسه بالكثير من الدموع والعرق هي اقصي مايطمح اليه رب الاسره لم يكن هناك حسد او غيره او طمع بنفس مستوي ماهو موجود اليوم في نفوس الناس وربما كان ذلك عائدا لتطابق المستوي

الاقتصادي فالكل في مستوي مادي متجانس (فقراء) وليس لديهم موارد ماليه سوي مايحصلون عليه من العمل الزراعي.. او حرفه يدويه لا تكاد تكفى عوائدها لسد احتياجات الاسره
كانت عناصر الثقافه الماديه في تلك الايام هي الثور والبقره والغنم والاتريك والفانوس وخشب القرض والجاعد والغرب والرشا والمحالة والدراجه والسهم والقربه والسقا والعكه وقرص الملعقه

والخشيب والقتره والعطيف والشفره القتب والرداعه والزربه والزبير والفلج والقصبه والشطي واللومه والمسحاه والسهوه والقصيل والعلف والحماط والتين والعنب والقوطه والجبه والشرشف والشيله والمعصب .......الخ
خلف هذه المواد والمسميات وماتوحي به من بؤس نشا فيها اهل القريه وعاشوا اجمل ذكرياتهم في رباع وسوابل وجلال قريتهم الحالمه ورغم ان الحياة كانت تبدوا لهم في حينها في منتهي التعاسه

والشقاء الا انهم اكتشفوا انها من اجمل الذكريات والايام الجميله
يبدأ يوم الاسره من بعد صلاه الفجر في القريه تسمع صوت الفرفر والسخاريط و القرع والديكه والدجاج والفرانيج يستهويك منظر اهل القريه وهم في السوابل الي رايح بالهوش (بمعنى الثيران

والبقر ) تسمع (جغارها) منهم من يسوق من البير مزرعته او يعمل بلومته في الوادي وايضا من يذهب بغنمه يرعى فى اعالى الجبال وسفوح الوديان ومنهم من يحمل عطيفه فوق رقبته
يحتطب... ومنهم يطلع فوق سهوته يحمي الطير بمقلاع مليان كدر( السهوه مكان مرتفع لرؤيه العصافير عند دنوها على المحصول ) ومنهم يهبط (بمعنى يذهب )السوق وفوق راسه قفه يرجع بها

محمله اغراض( موجود فيها سادي لحم ودبه عشان الايدام وقت الفال وايضا تمره ) ( وكادي وريحان عشان يفرح زوجته وامه ) ومنهم من يقوم باعمال زراعيه يحرف الماء في القصاب ولي بيختلي ولي يصرم قضب (مليان ابو عوف)( نوع من انواع الديدان اللزجه ) وجمع اعواد الذره تسمى المصاص مثل قصب السكر) عشان الهوش يلقمونها ولي فوق راسها حله تستقي من البير للبيت وكان

رجال ونساء واطفال كل واحد يقوم بعمل مخصص وفيه تعاون في كل شي والحياه كانت بسيطه دون الاحساس ان هناك شقى وتعب واحلى الاوقات عندما يتبقى على اذان المغرب نصف ساعه تشاهد اهل القريه وهم راجعين من اشغالهم منضر جميل مع غروب الشمس تسمع جميع الاصوات رجال ونساء واطفال وطيور وما شيه واغنام

عند وصولهم للمنزل تقوم ربه المنزل باعداد العشاء (قرص فطير ودله قهوه وحقينه ( لبن بقرى ) والرجال بربط الثور والبقره والجمل والحماره ( اعزكم الله ) فى اخر المنزل مع العائله
ويقومون باداء صلاه العشاء والنوم بعدها لكى يبدا يومهم بعد صلاه الفجر مباشره

يتبع <<<<<<


ريم غامد
يالله على هذه الحياة وعلى هذه البساطة
ريم كلامك هذا يخلينا نرجع لأيام زمان ويذكرنا بذكريات مؤلمة أفتقدناها في هذا الزمن

بصراحة احلى شيء في حياة آبائنا وأجدادنا ان قلوبهم وتفاكيرهم كانت نظيفة
وأظنه زمن راح ولن يعود

طرحتي لنا ذكريات قريتك والتي ليست ببعيدة عن ديارنا من حيث العادات والتقاليد

مشكورة الله يوفقك ان شاء الله

ريم غامد
10-21-2009, 04:59 PM
هلا اخوى بندر

اتوقع احلى ما فى الوجود تذكر ايام حلوه مرت بحياتك رغم المراره والالم الاانها احلى من الشهد
تلك الحياه صقلت عقول يشار لها با البنان فى المجتمع
قست عليهم الحياه لكن علمتهم كيف يكونو اقوى واغلظ من جبالها
ويمكن ملاحظ معى الاجيال الجديده هشه جدا
وفعلا الاغلبيه ما تمثل لهم الحياه اكثر من اكل وشرب ونوم
عولمه الحياه جعلت كل شى سهل وفى متناول الجميع لذا اجيال شبه فاشله والجاى ادهى وامر

اتمنى اوفى با الغرض وفعلا الحياه هذى عاشها اغلبيه اهل الجنوب لذا اتوقع ما فيه فرق كبير

تحياتى

ريم غامد
10-21-2009, 08:34 PM
الازرق الجنوبى
مسا الخير ياخه ,,وين انت ما شفتك من فتره
والا خذت عقلك الخرقان والسوابل

ترى مالى غنى عنك
وعد شعرك لفرحت يوم شفتك ماعن انا وحدى هنا خلك لاذه تفزع لى
ورحم الله جدتك واسكنها فسيح جناته

ودمت لى يا ولد العم

النمـ انا ـاص
10-22-2009, 11:26 AM
اخر ما قرأت كتيب عن بلاد زهران

يحتوي على العادات والتقاليد والمسميات القديمة

وهو من الكتيبات التي استمتعت جدا في قرأتها

ووجدت توافق شبه تام بين عاداتنا وتقاليدنا في

جميع الامور معدى بعض المسميات وهذا شيء طبيعي


تحياتي

ريم غامد
10-22-2009, 12:34 PM
حياك الله يا النماص

الحقيقه غامد وزهران قبايل متراميه الاطراف
واعجز بجد عن الالمام بكل ما فيها
من تضاريس ومناطق وعادات وتقاليد
ولكن على قدى اقتصرت على قريتى واتوقع انى ما راح اوفيها حقها

وصدقت ترى العادات والتقاليد وحده والاختلاف وارد ولكن نحاول نستفيد من بعض وتبادل الثقافات قمه الرقى

اسعدنى حظورك واتمنى تستمتع بالى راح تقراه

منـ قرداحي ـاحي
10-22-2009, 01:18 PM
ريم غامد ،،

والنعم فيك مليون ،،

انا عشت في الباحه 3 سنوات ،،
من اجمل السنين ،،
وما خرجت منها الا قبل سنه ،،

من ناحية اهلها ،، فهم من أطيب الناس
تعامل وخلق وكرم ومحبه وصدق ،،

ولا يزال لي تواصل مع زهارين وغمّد لهم في قلبي مكانه كبيره ،،

وعرفت الكثير عنكم ،، وعرفوا الكثير عن بني شهر ،،
ولاحظت فيه اشياء كثيره متقاربه في العادات والتقاليد ،،

بإنتظارك وبإنتظار ما سيبوح به قلمك ،،

تحياتي للجميع ،،

ريم غامد
10-22-2009, 02:53 PM
مناحى
حياك الله والباحه تشرفت بوطيه اقدامك

اجمل شى ان الجنوبى باى مكان يحس انه بين هله وجماعته
وعاداتنا وتقاليدنا الاصيله يحسدنا عليها الكثير
مع التطور والمدنيه الا ان الاصل الطيب موجود

عموما
انا راح اتكلم عن قريتى والا غامد ما شا الله من يقدر عليها وان شا الله تنبسطون بالاشياء الحلوه الى مرت قريتى فيها فى حقبه معينه من الزمن

Abo Amer
10-22-2009, 04:58 PM
الاخت الكريمة / ريم غامد

ارحب بك في منتدى الاقلام النماصيه
حياك الله ومرحبا بك

اشكرك على هذا الطرح الجميل وتبادل بعض الثقافات التي
تختلف بين منطقه واخرى وهو اكيد اختلاف بسيط جدا
مهم جدا ان نكون مطلعين على ماعند الغير وويطلع الاخرون على ماعندنا
اهنئك على هذا الفكر الرائع..

اخير والنعم مليووون في جميع قبائل المملكة
شكرا لك..

ريم غامد
10-22-2009, 10:34 PM
اسعد الله مساك اخوى مصدر الهمه

شكرى لك من الاعماق على ترحيبك وتشجيعك لى

كلنا فى الاخير تحت رايه الجنوب ولنا كل الفخر
واتمنى من الكل ليس الرد على الموضوع

ولكن المشاركه ودعم بعض المواقف بمواقف مشابهه
او اذا كان هناك عبارات والفاظ مشابه تفسر حتى فعلا نكون وصلنا الى الهدف المنشود من تبادل الثقافه بين قبايل الجنوب

لكم منى كل الشكر والامتنان

ريم غامد
10-22-2009, 10:38 PM
بعض عادات الناس اليوميه

كان نمط الاسره الغالب في قريتى هو الاسره الممتده والتي تعني عدة اجيال يعيشون تحت سقف واحد وطبعا( الشيبه( اللي هو الجد له الكلمة الاولي والاخيره علي ابناءه و نسائهم واولادهم وكلمته مسموعه واوامره مطاعه

فهو الذي يقسم العمل بين زوجات الاولاد كل وحده تقابل النار (الطبخ ) واحضار الماء من البير بالقربه لمدة اسبوع فيما الاخريات يكلفن باطعام الثيران وكنيس مراح الهوش وحوق( كنس مخلفات المواشى الدمن) والشغل في الوادي ويتم تداول هذه الاشغال بينهن.

فاذا جاء دور احداهن فى الطبخ ذهب الشيبه علي صندوق الارزاق واخرج لها كميه من الطحين ومن البن والهيل والسمن والعسل استهلاك الاسبوع وياويلها لو نقص التموين وماكفا اسبوع كامل يتهمونها انها سرقت منه واعطتة

اهلها لذا تحرص زوجه الولد علي الكميات المصروفه لها وتكون مسئوله ايضا عن احضار الماء بالقربه من البير وعليها ان تصحي بدري قبل شروق الشمس و تجهز القهوه واذا جاء وقت الافطار علي الساعه 8 صباحا تذهب بفطورها

الوادي للي يشتغلون وهي رايحه من الوادي تقتطف لها دباه او قرعه تسوي عليها الغداء وتنزل به الوادي بعد الظهر وبعد مايتغدون تشيل مواعينها بعد ماتغسلها في الفلج( مجرى الماء بين المزروعات ) وتروح تجهز لهم العشاء بحيث

مايوصلون البيت مع المغرب الا والعشاء جاهز ... وكان اللي يجيه اكله في الوادي ماياكل لوحده لازم ينادي فلان وفلانه من جيرانه اللي في الوادي واحيانا يجمعون اهل الوادي فطورهم او غداهم مع بعض و ياكلون بشكل جماعي تحت المشمشه او الجفن او الغربه) ...اشجار معمره كانها مظله كثيفه الاغصان والاوراق)

والتى تشغل فى الوادي فتقوم بكافة انواع العمل الزراعي من حرث وري وبذار وصرام وقصاب وتسوية فلجان واطعام الثيران وجبتين الوجبه الاولي مع الصباح الباكر قبل النزول للوادي ويسمونه غداء ومكوناته اعواد الذره (القصيل) الذي

يتم تكسيره الي اعواد صغيره ويلف عليه البرسيم الاخضر ويدفع به الي فم الثور حتي يكتفي من الاكل والوجبه الثانيه في المساء علي نفس المنوال !!! وطبعا الثور كان عند بعض الناس اغلي من الولد لاانه مصدر الدخل الوحيد للاسره فالثور هو الذي يسقي الزرع ويحمل العداد ويحرث الارض ويدمس ويديس (يدرس) المحصول لااستخراج الحبوب.


والرجل ايضا يؤدي نفس الادوار ويقوم بالمهام التي تتطلب مجهود بدني مثل العزق وقطع الاشجار وبناء الحداد وتصريف مياه الامطار وصنع الحبال( الارشيه والمقط) من جلود الثيران وترقيع الغروب .... اما البنات الصغار فهم يرعين البهم

(صغار الاغنام) ويحمين الطير ويساعدن علي قدر استطاعتهن والولد والبنت الكبيره يرعون الغنم في الجبال مع اقرانهم من شباب وفتيات القريه والكل مثل الاخوان .....!!! طبعا حياه قاسيه كلها تعب وكد للجميع وكله علشان كم

كيلوا قمح او ذره في نهاية الموسم تسد جوع الاسره وكان الوادي اشبه بخليه نحل واللون الاخضر يغطي كل ارجاءه وصوت السواني والقصايد والحوادي وفرقعات المحطاق وصوت اندلاق المياه من من افواه الغروب في قف البير تتمازج

في سمفونيه رائعه الكل منهمك في شغله واذا احتاج احد مساعده هبوا كلهم لمساعدته الرجال والنساء سواء في القصاب او الصرام او نقل المحاصيل الي سطوح البيوت لتجفيفها بواسطة الشمس تمهيدا لدرسها او مايسمي بعملية (الدياس)


المطبخ والحمام


ماكان الناس يعرفون شئ اسمه حمام حتي وقت قريب نهائيا كان لكل اسره مكان مخصص خارج البيت لقضاء الحاجه مسور بارتفاع 1 متر وبدون سقف او باب او مياه او حتي تصريف كل ماعليك هو ان تاخذ ابريق الماء في ايدك وتروح المكان!!! اما الاستحمام فهو نادر الحدوث وغالبا يتم في الوادي من موية البير مع شويه صابون تايد او ورق تين

شوكى بعد ازاله الطبقه الشوكيه يكون لبها لزج هلامى عند نقعه با الماء يتكون رغاوى صابونيه ) الان يسمى الصبار ويصنع منه انواع الصابون والشانبوهات والكريمات .. واحيانا في الغدير مع شرنقات دودة البلهارسيا !!!


اما المطبخ فكان مربع صغير داخل البيت يسمونه خشيب تعلوه قتره او فتحه في سقف البيت الطيني لخروج الدخان
وغالبا يكون حول الخشيب كانون و قدر او قدرين لزوم الطبخ وكومه من الاخشاب من شجر الطلح او القرض ... واكثر

البيوت كانت غرفه واحده كبيره وكل شخص له مكان محدد علي الارض ينام فيه الاولاد والبنات والشيبان والازواج يعني مافيه خصوصيه او غرف خاصه

الخسوف والكسوف
كان خسوف القمر اشبه بقيامه مصغره للناس حيث تختلط الخرافات بالخوف والفزع يبدا المؤذن بالنداء بعد صلاة المغرب او قبل العشاء اذا كسف القمر (الصلاة جامعه...الصلاة جامعه) ويهرع الرجال والصبيان الي المسجد لااداء

صلاة الكسوف وهم يبكون من الخوف ويلعنون الشيطان الذي اغواهم علي شان كذا كسف القمر من افعالهم بينما تبكي النساء وينتحبن ويدعين الله بصوت مرتفع ان يرفع عن القمر ويخفف عنه ويعيد اليه نوره وبعد الانتهاء من صلاة

الكسوف يهرع الرجال الي اخراج اكوام من القصب والقصيل والحطب فوق ظهور البيوت في مواجهة القمر ويضرمون فيها النار من اجل ان يرى القمر النار ويستعيد نوره والبعض يدقون المهاريس (الهاون) طوال فترة الكسوف !!!!!!!! واذا زال الكسوف فرح الناس واستبشروا وقامت النساء با الزغاريد ودق الطبول


يتبع <<<<<<

سكــ زيادة ــر
10-23-2009, 01:50 AM
يقولون كانت حياة صعبة ومتعبة لكن في نفس الوقت حلوه ..

الناس كانوا مثل الاخوان ( القلوب بيضاء والنفوس صافية )

واشووف انها برغم البساطة اللي فيها الا انها كانت ممتعه ..

بالله لو عندي الحين كم راس غنم والا ركيب ( قطعة ارض للزراعة ) مو احسن من البطاااله :115:


مشكووورة عزيزتي عالموضوع الممتع وبانتظار البقية

عامر الزهراني
10-23-2009, 04:55 AM
والله والنعم بريم غامد وغامد عيال عمنا في اليسر والعسر الله لا يجيب العسر

وتربط زهران وغامد علاقه قويه جدا وبعض كتب التاريخ تقول ان غامد وزهران اخوان

واحنا ان شاء الله اكثر من اخوان وكلنا من الجنوب والنعم بجميع قبايل الجنوب

مشكوره على الموضوع يخته ولا تنسين تحوقين عن الهوش

ريم غامد
10-23-2009, 10:09 AM
سكر زياده

صباحك سكر
رغم الجهل الى عاش فيه اباؤنا واجدادنا الا انهم يقدسون العمل مهما كان نوعه
ومن العيب ان يبقى شاب او فتاه بلا عمل

والان مع التطور والتقدم والعولمه التى اجتاحت البلاد الا ان البطاله والكسل حليف الاغلبيه
منها اسباب شخصيه ( يبى الواحد يخرج من بطن امه على مكتب فخم وكلا يضرب له سلام )
ومنها فعلا الحظ و اختلاف الطبقات
والمستويات التعليميه وعدم احظار ملف اخضر علاقى كل ورقه مكتوب فيها ( حرف الواو )

يسعد قلبك يسعدنى ان تكونى معاى

ريم غامد
10-23-2009, 10:16 AM
صباح الخير يا عامر

حياك الله والف رحب
ما عاد لك حجه دامك هنا موجود انت والازرق الجنوبى نبى ذكريات مشابهه
ومواقف طريفه مرت عليك ( والا استعين با الكهله)

والكتب يا عزيزى تؤكد ان غامد وزهران اصلا اخوان ولكن كانت فى حقبه ن الزمن حروب قبليه فرقت الاخوان وكل واحد ( خذته القاله)واستقل بذاته وتبعه من تبعه فاصبحت قبيلتين بينها المنافسه والحروب ( بس زماااااااااان ) والا ن ( جنوبنا واحد وتلاشت الطبقيه والعنجهيه فليس هناك فرق ابدا ابدا )

للتوضيح ...

غامد بطن من بطون الازد من القحطانية وتنسب الى جدها الاعلى غامد واسمه ( عمرو بن عبدالله وقيل عمر بن عبدالله بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبدالله بن مالك بن نصر وهو شنوءة بن الازد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان ويجتمع مع زهران في كعب اذ ان زهران وعبدالله اخوان).

شخصيّــہُ مستهدفــہُ
10-23-2009, 10:17 AM
هلا اخوى بندر

اتوقع احلى ما فى الوجود تذكر ايام حلوه مرت بحياتك رغم المراره والالم الاانها احلى من الشهد
تلك الحياه صقلت عقول يشار لها با البنان فى المجتمع
قست عليهم الحياه لكن علمتهم كيف يكونو اقوى واغلظ من جبالها
ويمكن ملاحظ معى الاجيال الجديده هشه جدا
وفعلا الاغلبيه ما تمثل لهم الحياه اكثر من اكل وشرب ونوم
عولمه الحياه جعلت كل شى سهل وفى متناول الجميع لذا اجيال شبه فاشله والجاى ادهى وامر

اتمنى اوفى با الغرض وفعلا الحياه هذى عاشها اغلبيه اهل الجنوب لذا اتوقع ما فيه فرق كبير

تحياتى

الف شكر على تعليقك الجميل
لي عودة

نجـلاء
10-23-2009, 02:03 PM
احب غامد
من معلمه كانت غامديه وكنت اموت فيهاااا


يسلموووو ريم على التقرير

ريم غامد
10-23-2009, 02:30 PM
نجلا
هلا وغلا ورحب


اخاف لا يكون انا وانا ما ادرى !!!!!

شرفتى يا الغا ليه وانتشت الاوراق بعبير مرورك

شخصيّــہُ مستهدفــہُ
10-23-2009, 02:47 PM
بعض عادات الناس اليوميه

كان نمط الاسره الغالب في قريتى هو الاسره الممتده والتي تعني عدة اجيال يعيشون تحت سقف واحد وطبعا( الشيبه( اللي هو الجد له الكلمة الاولي والاخيره علي ابناءه و نسائهم واولادهم وكلمته مسموعه واوامره مطاعه

فهو الذي يقسم العمل بين زوجات الاولاد كل وحده تقابل النار (الطبخ ) واحضار الماء من البير بالقربه لمدة اسبوع فيما الاخريات يكلفن باطعام الثيران وكنيس مراح الهوش وحوق( كنس مخلفات المواشى الدمن) والشغل في الوادي ويتم تداول هذه الاشغال بينهن.

فاذا جاء دور احداهن فى الطبخ ذهب الشيبه علي صندوق الارزاق واخرج لها كميه من الطحين ومن البن والهيل والسمن والعسل استهلاك الاسبوع وياويلها لو نقص التموين وماكفا اسبوع كامل يتهمونها انها سرقت منه واعطتة

اهلها لذا تحرص زوجه الولد علي الكميات المصروفه لها وتكون مسئوله ايضا عن احضار الماء بالقربه من البير وعليها ان تصحي بدري قبل شروق الشمس و تجهز القهوه واذا جاء وقت الافطار علي الساعه 8 صباحا تذهب بفطورها

الوادي للي يشتغلون وهي رايحه من الوادي تقتطف لها دباه او قرعه تسوي عليها الغداء وتنزل به الوادي بعد الظهر وبعد مايتغدون تشيل مواعينها بعد ماتغسلها في الفلج( مجرى الماء بين المزروعات ) وتروح تجهز لهم العشاء بحيث

مايوصلون البيت مع المغرب الا والعشاء جاهز ... وكان اللي يجيه اكله في الوادي ماياكل لوحده لازم ينادي فلان وفلانه من جيرانه اللي في الوادي واحيانا يجمعون اهل الوادي فطورهم او غداهم مع بعض و ياكلون بشكل جماعي تحت المشمشه او الجفن او الغربه) ...اشجار معمره كانها مظله كثيفه الاغصان والاوراق)

والتى تشغل فى الوادي فتقوم بكافة انواع العمل الزراعي من حرث وري وبذار وصرام وقصاب وتسوية فلجان واطعام الثيران وجبتين الوجبه الاولي مع الصباح الباكر قبل النزول للوادي ويسمونه غداء ومكوناته اعواد الذره (القصيل) الذي

يتم تكسيره الي اعواد صغيره ويلف عليه البرسيم الاخضر ويدفع به الي فم الثور حتي يكتفي من الاكل والوجبه الثانيه في المساء علي نفس المنوال !!! وطبعا الثور كان عند بعض الناس اغلي من الولد لاانه مصدر الدخل الوحيد للاسره فالثور هو الذي يسقي الزرع ويحمل العداد ويحرث الارض ويدمس ويديس (يدرس) المحصول لااستخراج الحبوب.


والرجل ايضا يؤدي نفس الادوار ويقوم بالمهام التي تتطلب مجهود بدني مثل العزق وقطع الاشجار وبناء الحداد وتصريف مياه الامطار وصنع الحبال( الارشيه والمقط) من جلود الثيران وترقيع الغروب .... اما البنات الصغار فهم يرعين البهم

(صغار الاغنام) ويحمين الطير ويساعدن علي قدر استطاعتهن والولد والبنت الكبيره يرعون الغنم في الجبال مع اقرانهم من شباب وفتيات القريه والكل مثل الاخوان .....!!! طبعا حياه قاسيه كلها تعب وكد للجميع وكله علشان كم

كيلوا قمح او ذره في نهاية الموسم تسد جوع الاسره وكان الوادي اشبه بخليه نحل واللون الاخضر يغطي كل ارجاءه وصوت السواني والقصايد والحوادي وفرقعات المحطاق وصوت اندلاق المياه من من افواه الغروب في قف البير تتمازج

في سمفونيه رائعه الكل منهمك في شغله واذا احتاج احد مساعده هبوا كلهم لمساعدته الرجال والنساء سواء في القصاب او الصرام او نقل المحاصيل الي سطوح البيوت لتجفيفها بواسطة الشمس تمهيدا لدرسها او مايسمي بعملية (الدياس)


المطبخ والحمام


ماكان الناس يعرفون شئ اسمه حمام حتي وقت قريب نهائيا كان لكل اسره مكان مخصص خارج البيت لقضاء الحاجه مسور بارتفاع 1 متر وبدون سقف او باب او مياه او حتي تصريف كل ماعليك هو ان تاخذ ابريق الماء في ايدك وتروح المكان!!! اما الاستحمام فهو نادر الحدوث وغالبا يتم في الوادي من موية البير مع شويه صابون تايد او ورق تين

شوكى بعد ازاله الطبقه الشوكيه يكون لبها لزج هلامى عند نقعه با الماء يتكون رغاوى صابونيه ) الان يسمى الصبار ويصنع منه انواع الصابون والشانبوهات والكريمات .. واحيانا في الغدير مع شرنقات دودة البلهارسيا !!!


اما المطبخ فكان مربع صغير داخل البيت يسمونه خشيب تعلوه قتره او فتحه في سقف البيت الطيني لخروج الدخان
وغالبا يكون حول الخشيب كانون و قدر او قدرين لزوم الطبخ وكومه من الاخشاب من شجر الطلح او القرض ... واكثر

البيوت كانت غرفه واحده كبيره وكل شخص له مكان محدد علي الارض ينام فيه الاولاد والبنات والشيبان والازواج يعني مافيه خصوصيه او غرف خاصه

الخسوف والكسوف
كان خسوف القمر اشبه بقيامه مصغره للناس حيث تختلط الخرافات بالخوف والفزع يبدا المؤذن بالنداء بعد صلاة المغرب او قبل العشاء اذا كسف القمر (الصلاة جامعه...الصلاة جامعه) ويهرع الرجال والصبيان الي المسجد لااداء

صلاة الكسوف وهم يبكون من الخوف ويلعنون الشيطان الذي اغواهم علي شان كذا كسف القمر من افعالهم بينما تبكي النساء وينتحبن ويدعين الله بصوت مرتفع ان يرفع عن القمر ويخفف عنه ويعيد اليه نوره وبعد الانتهاء من صلاة

الكسوف يهرع الرجال الي اخراج اكوام من القصب والقصيل والحطب فوق ظهور البيوت في مواجهة القمر ويضرمون فيها النار من اجل ان يرى القمر النار ويستعيد نوره والبعض يدقون المهاريس (الهاون) طوال فترة الكسوف !!!!!!!! واذا زال الكسوف فرح الناس واستبشروا وقامت النساء با الزغاريد ودق الطبول


يتبع <<<<<<


بصراحة ماعاد بقول تعليق
لكن صرت أتحرى يتبع >>

ريم غامد
10-23-2009, 08:10 PM
مسا الخير بند ر


شرفنى حظورك
وابشر بالى يتبع اذا جاز لك

ودى تعلمنا بذكرياتك واضافاتك

ولا لا يكون من نعومه اظافرك وانت فى فمك ملعقه من ذهب

شخصيّــہُ مستهدفــہُ
10-23-2009, 08:21 PM
مسا الخير بند ر


شرفنى حظورك
وابشر بالى يتبع اذا جاز لك

ودى تعلمنا بذكرياتك واضافاتك

ولا لا يكون من نعومه اظافرك وانت فى فمك ملعقه من ذهب

مشكورة الله يسعدك ياريم غامد

وابشري راح اتطرق لما عايشته ولكن هالمرة من نحاس

وبصراحة جاز لي وتكررت قرائتي كذا مرة للطرح

ولكن لازلت انتظر >> يتبع

صغير بس خطير
10-23-2009, 10:09 PM
ريم الغامدي

موضوع شيق واثار فيني حب الديرة وايامها
-------------------------

يا ديرتي منزلك في قلبي وعيني

والله أحبك محبه مالها تالي

فيك الأمن والرخى بالعز يكفيني

مرت مية عام وأسمك في السما عالي

أنتي بسمعي وأحس أنك تناديني

في برك وبحرك أسمع صوت موالي

أسمك وطاريك بين الناس يحييني

تاريخ وأمجاد تحكي فيه الأجيالي

أنتي ترى أغلى حبيبه أثرت فيني

ماقدعصيتك بأمر لأول ولا تالي

أطلب من الله الكريم يطول سنيني

أرد بعض الوفى لك يا بعد حالي

للضيف مثلك أرحب وأرفع يديني

وللمعتدي ناري حمره تشعل شعالي

ريم غامد
10-23-2009, 10:18 PM
حياك الله بندر
روعه الذكريات وان قست
بس علمت وربت وما بخلت

وابشر با الجاى

عن قنبله نووويه انفجرت فى قريتى وتغيرت بعض المفاهيم بسببها

ريم غامد
10-23-2009, 10:27 PM
حياك الله يا صغير بس خطير

روعه الحنين الى الماضى
روعه ديره البساطه والاصاله فى كل شى

ديرتي عطر على كف الطبيعـــــــه كل صبح تسوق للدنيا بشــــــارة
ديرتي بين التحف تحفه بديعـــــــــه تنبض انسانيه وتشرق نظـــــارة
ديرتي دستورها حكم وشريعــــــــه وكل قطر عمرات بارضه منارة
النشامى دونها حصون منيعـــــــــه ماحلا لعيونها شرب المــــــرارة
والنساء فيها منازل رفيـــــــعـــــــه حشمه وعلم واصل وطهــــــــارة
كـل ثوب وارثينه مانبيـــــــــــــــعه وكل عــــــــــز كاسبينه عن جدارة

حياك الله اتحفنا بذكريات ديرتك

لحن الحروف
10-23-2009, 10:45 PM
http://www.makkawi.com/forum/imgcache/29876.imgcache.jpg

موضوع رائع متابعين لك بإذن الله

الوسام السعودي
10-23-2009, 11:30 PM
غامد وبني شهر ورجال الحجر شي واحد

هات الي عندك يابنت غامد.............................................. .......................

عامر الزهراني
10-24-2009, 02:12 AM
بعض لهجـــــات غامـــد الاصليه


الكلمــة ................................ الشــــــرح





اتعيا به ------------ اقول وش فيه

رفصه ----------- مطب

ادعب ----- الامر بالانحدار من مكان عال الى مكان منخفض

ديح ------ انزل ( من السيارة مثلا )


يتفرك -------------- يتسول حين الحصاد عند الصرام

طغ-------------------- اغمس (طغ بيدك فى السمن)

اقـدا ------------------------------------- احسن صنعا
كرمح --------- مرفق

إقفض ------- استعجل بإنهاء الامر
الصدقان -------- الاصدقاء

أمه -------- ماما
زرم ------------- زعل عن اكل الطعام
الميزب -------------------------------------- الهندول

اندر ------- انزل
راحت العروس --------- زفت العروس إلى زوجها

إهبط ------- اذهب الى السوق
المح ----- شوف


اهو ولد فلان ---------------- هذا هو ولد فلان
ياخه ------------------- يا اخى

بادى ---- ظاهر وواضح
آبه ------------------------------------- بابا

بخـيص ----------- قصيف
اللوه -------- كلمه تقال عند الالم

البدايه ------ النافذه
العفال ----------- جزء من اعلى الورك

تخالوا -------- توشوشوا تباداوا سرا

ثمه ------------- هناك (وقد تاتي بمعنى مدخل البيت )


جهمه ------ الصباح الباكر
دخ ------- شين ( قبيح )

الحزم ----- ربطات من العلف
العطيل ---------- الخريف او الذره

الحفاف --------------------- حجاب العين الحجاج

حل عنى ----------- إبتعد عنى
قر----------- اثبت

الختـمه --- القران الكريم


خذنى غره على ------------------------ حين غفلة منى
اخرعنى ------------------------- افزعنى


داس وذرى --------------- هرس القمح وتنقيته من التبن العلف
يعس ----- يعود المريض

دسع ------------ خروج الحليب الزائد بعد رضاعه الطفل

ذياك --------------------- هذاك
تيـاك ----------------------------- تلك

مخنفر---------------- غاضب وخشمه فوق
تـخطمل -------- تعثر

شامز ------------- غير مملح

شبحه ------------------ قطعة خشب مستويه
يبتل -------------------- يغمس اللقمه فى البلاله

صامط --- بارد


عل ------ امر للثور بالرجوع عند السوق(الري)
غش ------- عندما يغلى الشاى

فار -------- عندما يغلى الشاى ويخرج من طرف الاناء
يطفر --- عندما يغلى الاناء و يطفح بما فيه

فاير----- مغلى

فـديم --- متين

إطهر --------- اتوضا

القاله ---------------------------- الاصرار على الخطا

القحم ----- كبير السن
جهدا ----------------- بقوه

قصدى ---------- وركى (العمود الفقري )
مدود ---------- دقيق مذاب فىماء ساخن

القطه ----------------------------- التقطه
اشتله ------- ارفعه الى اعلى ارفعه

برز لى ------- وسع لى

إفلح ----------- إذهب

اللجامه، لجمه ---------- كمامه عل انف الثور
طمره ------------- خرقه باليه

لزازه ------- كسرة حجر صغيره / الدعامه
مزه ----------- شفطه (عندما يتنبك احدهم )
يتباوع -------------- يختلس النظر

معفوت ---- معوج
بنـته ------------------- رائحته طيبه

نحـاه ----هذا هو
تيـه ------------------ تلك

نخط الاكل ----------- بدء يتقلب اثناء طبخه

والعون -------- ارجو لك المعونه
السليط ---------------- زيت السمسم

وش ----------- اشعل
ور ----------- ولع

يا حره--------------- يا حره فى كبدى يالحزنى عليه وتعاطفى معه


يابس ----- صلب وقاسى


يهذرى --------- يهذى

يبغر الركيب --------------- عندما يقوموا برى الركيب تهيئة لحراثته

يتشرع -------------------------- يسبح
سرب ------- ارسل مرسول

يتشيدق ----------------- يستهزئى ويسخر
توقع --------------- توخ الحذر فى مشيتك

يتمعرف -------- يدعى المعرفه
يشبر----------------- يرجو ويتمنى الخير

يتنبك --------------------------- يدخن السجائر

يتهاير ------------------------- يتجشا
ارهيت ------------------ إعتقدت
هب لى ---------- اعطنى

يجدح --- ---------- يغلى
يهدر ------ صوت الجمل عند الهيجان

يحرش ------------------------------ يحث على المشاجره
إنقعر ----------- استلقا على ظهره

يذري --------------------- يقوم بتنقية الدياس من العلف
يديس ------------------ طحن العلف تحت الخورم

يرقل ---------------------- يهتز
اصـه ---------------------------- أسكت

يصرم ------------- حش المحصول
هاك ----------------- خـذ
كان ---------------- بس

يطين بيته ------------------ يقوم بعمل سقف
يخلب --------------------------- تلييس الجدار بالطين

يكبس ----------- يغمز
إقحم ----------------- اسقط
إنفر ----------- نفر الطير اى طار
يبرطم ---------- الطفل حين يغضب

يلبد ------------------------ يسقى الذره عندما تكون على إرتفاع شبر
يداوس --------------- يطارح يصارع
يتمشمش ----------------------- يعرمش

ينتقش ------------------- يخرج الشوكه
يمتعس -------- يغار

سكــ زيادة ــر
10-24-2009, 06:49 AM
متااابعين ياريم . عساك عالقوة ..

عامر الزهراني

ماشاءالله عليك جبت قاموس مفصل للهجة الغامدية .. رغم اني ماعرفت نصها بطبيعة اختلافها من قرية لاخرى ..


يعطيكم العافية

عامر الزهراني
10-24-2009, 07:56 AM
الله يعافيك سكر زياده

وشكرا على مرورك

ريم غامد
10-24-2009, 01:15 PM
الاحمرى

حياك الله
من جد رووووووووووووووووووعه
الله يسعدك واكيد با اللحمر تاريخ واتمنى اعرف شى عنها خاصه لو به اختلاف بيننا وبينكم

بجد اسعدنى حظورك وانبسطت يوم شفت الزى

ريم غامد
10-24-2009, 01:16 PM
سكر زياده

فديت حظورك والجاى احلى

ريم غامد
10-24-2009, 01:17 PM
الوسام
والنعم بقبايل الجنوب

وابشر بالى يرضيك اذا جاز لك ما سبق

ريم غامد
10-24-2009, 01:37 PM
عامر

هلا وغلا ورحب

والله ما قصرت يعطيك العافيه
ممكن اضيف فقط اضافه

رفصه _____تاتى بمعنى عتبه المنزل او المسافه التى بين التقاء الدرج مع الدور العلوى


يتفرك _____وهو يسقى القمح او الذره ياخذ احسنها ويفركها بين راحتيه ليفصل القشر عن اللب وياكله
يعنى ما يخرج من بين الزرع الا وهو شابع

اتحفنا با المزيد لا عدمناك

بـرلـنـتــي
10-24-2009, 03:45 PM
تابعتك ريم

والنعم فيكم والله

وفيك يالغالية

واللهجة أفادتني
باتصل على صديقتي الحين

شخصيّــہُ مستهدفــہُ
10-24-2009, 05:36 PM
مسا الخير بند ر


شرفنى حظورك
وابشر بالى يتبع اذا جاز لك

ودى تعلمنا بذكرياتك واضافاتك

ولا لا يكون من نعومه اظافرك وانت فى فمك ملعقه من ذهب

هلا اخت ريم

بالنسبة لاضافتي وذكرياتي .. فأنا من الاطفال المدللين كوني نشأت وولدت في مدينة ولكن من حب والدي لقريته ولقربنا من القرية بما يقارب 200 كيلوا فكنا نذهب الى القرية مع الوالد الله يحفظة بعد نهاية يوم الاربعاء حتى يوم الجمعة وهذا قبل مايقارب 28 سنة من الآن حينها كان عمري خمس سنوات كانت هذه الطفولة عالقة في ذهني حتى يومنا الحاضر وخلال تلك الطفولة عايشت العادات القديمة التي انقرضت ودفنها الزمن مع تطورات الحياة فكان يختلف علي الوضع عندما نذهب الى أجدادي حيث لا يوجد عندهم كهرباء واذا جاء المساء شغلوا الفوانيس وولعوا الحطب ودخلوا الغنم السفل ونصلي المغرب وتبدأ فترة العشاء والتي تتكون عادةً من البر والمشغوثة والتي هي من الوجبات الاساسية بالقرية خاصة وفي بني شهر عامة وكذلك خبزة النار وما ان ينتهي العشاء وتقوم صلاة العشاء ويبدأ الكل للنوم وتبدأ رحلة يوم جديد مع زقزقة عصافير الصباح وكلنا نشاط وحيوية لأن الجسم قد اكتفى بساعات النوم في الليل وليس كما حالنا الآن صبحنا ليل وليلنا صباح وبعدها كنت اطلع بالغنم يوم مع عمي الذي كان في سني ويوم مع عمتي ونتقابل مع رعاة الغنم من ابناء القرية وكنا نزل الوادي القريب من القرية عشان نروح ناكل من ثمرات هذا الوادي من (الينا >> الحماط والبرشومي والعنب والفركس وثمرات كنت لا اعرف حتى اسمها وبعدها نرجع الظهر للغداء وبعد العصر نطلع بالغنم مرة اخرى حتى قبيل المغرب كنا نذهب لأحد الجبال لأن كل منا معه منطقة مساحتها متر واحد طولا في متر واحد عرضا كان هذا المربع بصغر حجمة يعني لي الشيء الكثير حيث كنت احفر فيه بير وازرع حدود هذه الارض الصغيرة في حجمها والبناء لحدودها من الحصى وكأنها ملكي فكل اسبوع اذهب للقرية لابد لي ان اذهب لأرضي لكي اشوف وش حصل فيها من تغيرات وانظفها من الحصى وياسبحان الله ارض صغيرة لا تتجاوزا مترا واحد تسوى وقتها بالنسبة لي الشيء الكثير ووقتها لو خيروني بينها وبين جبل كامل لأمتلكة لأمتلكت أرضي الصغيرة
فعلا شقاوة طفولة بكل ماتعنية كلمة شقاوة فهي شقاوة ليست كما شقاوة اطفالنا في هذا الزمن
** كانت ايام طفولة حلوة ويوم الجمعة نرجع للمدينة لكي ألآحظ الفرق بين الحياتين فكل حياة تختلف معي أعيش حياة القرية واعيش حياة المدينة في اسبوع واحد تعودت وتأقلمت على ظروف المعيشة في كلتا الحياتين فما اروعها من حياة وطفولة وبرائة وتفكير نظيف بعيدا عن الحقد والحسد الذي أنتشر في تالي عهدنا
القرية تعني لي الشيء الكثير والكثير فقد عايشتها وعايشت اهلها وتعلمت منها مبادئ الرجولة والاعتماد على النفس واكرام الضيف والادب والاستماع لمن هم اكبر منا سناً
ايام وايام جرفتها كباح السنين الموحلة وخلتنا نتغير معها مع تغيرات الزمن واكثر ملاحظة وفرق لاحظتة خلال معايشتي لذلك الزمن ومن خلال معايشتي لهذا الزمن ان الزراعة قديما كانت لا تتوقف ولايوجد بالقرية ارض مابها زراعة وقمح وشعير وذرة وجميع انواع الزراعة وكانت تلك الفترة الأمطار لا تتوقف دائما القرية ممطورة ولما تغير الزمن وتركوا الناس الزراعة سبحان الله العظيم لم يعد يكن هناك امطار وأحيانا تمر السنتين والثلاث سنوات ولم تمطر على قريتنا والقرى المجاورة لنا بسبب ترك الناس للزراعة وهذا اكثر الفروقات بين سابق عهدنا وبين هذا الزمن
القليل والقليل والقليل من جعبتي لذكرياتي الحلوة التي لا تنسى
طرحتي لنا موضوع جعلنا نندم على هذا الزمن الغريب بطبعة ونقول ياليت الأيام ترجع عشان نعيش في راحة بال وامن وامان ولكن تعبنا من تغير الحال ولو تسألي عن الحال اقلك هذا هو الحال
العذر لم استطع التكملة اكثر من كذا لأن الكلام وإعادة الذاكرة للوراء توحيني بالأسى والتعب على الماضي الذي تركني وترك غيري ورمى بنا في مهب الريح

شكرا لك ريم ولطرحك الجميل

ريم غامد
10-24-2009, 08:23 PM
يسعد مساك بندر

من جد استمتعت وانا اقرأ اجمل الذكريات
ومن عاش المغاير اكيد راح يحس بالاسى والحزن على ايام النقاء فعلا والصفاء

مع ضوضاء المدينه يحتاج الانسان احيانا الى اجواء الهدوء والراحه ولكن للاسف الى غاب فتره عن الديره وفى مخزون ذاكرته تلك الروعه وذاك الجمال يحس بحزن شديد لاختلاف الاوضاع وانقلاب الوضع رأسا على عقب
وفعلا كانت الامطار تجلس با الشهور لدرجه ان الناس تدعى بتوقفها وظهور الشمس ومع المطر كثرت الخيرات فى كل شىء
والان انتشر الحسد والحقد والكره بين الناس وفقد كل شى حلاوته

لكن يكفينا اننا نختزن با الذاكره اجمل الذكريات

تحياتى لطرح الرائع واسلوبك الممتع

شخصيّــہُ مستهدفــہُ
10-24-2009, 08:49 PM
يسعد مساك بندر

من جد استمتعت وانا اقرأ اجمل الذكريات
ومن عاش المغاير اكيد راح يحس بالاسى والحزن على ايام النقاء فعلا والصفاء

مع ضوضاء المدينه يحتاج الانسان احيانا الى اجواء الهدوء والراحه ولكن للاسف الى غاب فتره عن الديره وفى مخزون ذاكرته تلك الروعه وذاك الجمال يحس بحزن شديد لاختلاف الاوضاع وانقلاب الوضع رأسا على عقب
وفعلا كانت الامطار تجلس با الشهور لدرجه ان الناس تدعى بتوقفها وظهور الشمس ومع المطر كثرت الخيرات فى كل شىء
والان انتشر الحسد والحقد والكره بين الناس وفقد كل شى حلاوته

لكن يكفينا اننا نختزن با الذاكره اجمل الذكريات

تحياتى لطرح الرائع واسلوبك الممتع

يعطيك العافية على الرد الجميل ومجهودك _

بنت النشاما
10-24-2009, 09:27 PM
كلامك مره روعه اختي ريم مع ان ردي جاء متاخر لكن لي كم يوم ما دخلت المنتدى وتفجأة بوجودذا الموضوع الشيق والرائع


والحمد لله ان في جيل لس باقي من يسأل ويحافظ على تراث اجداده وحياتهم القديمه الي انتهت بالنسبه للجيل الحالي

الله يقويك ويعطيك العافيه على ذا الموضوع وانا عندي جاره غامديه زي العسل

ريم غامد
10-24-2009, 09:57 PM
بنت النشاما

حياك الله
شرفتى ونورتى

فيه ثوابت فى الحياه ما تزعزعها زوابع هى اكيد العادات والتقاليد الاصيله


انت اكيد عسل وسلمى على جارتك العسل

ريم غامد
10-24-2009, 10:41 PM
التلفزيون

كان وجود التلفزيون فى القريه من العجائب السبع التى اثارت فضول الاغلبيه خاصه بعض الناس البسطاء الذى كل اهتماماته كسب رزق اسرته من الزراعه وبعض الحرف البسيطه

وكان اولاد بعض الاسر حالفهم الحظ للسفر خارج القريه لطلب الرزق واكيد حياه المدنيه تختلف تماما عن حياه القريه
ومن العجائب التى صدمت الكل وجود التلفزيون

ووجود ناس تتكلم وتتحرك وتغنى من داخل صندوق خشبى وتوالت الاخبار الى القريه عن وجود اعجوبه الزمن وكثرت التساؤلات والتحذيرات من عدم ادخاله البيوت خوفا على بناتهم ونسائهم ( لان فيه كشف على المحارم )

من ذكريات احد شباب القريه حول وجود التلفزيون ...


ايام زمان كنت اسمع ان فيه حاجه اسمها التلفزيون وان فيه ناس يتكلمون ويطلعون فيه وتشاهدهم لذلك ترسخ عندي خوف وهلع منه لاني مااقدر اتصور ان فيه حاجه بهذا الشكل وقبل البث في الباحه كان لي اقارب يعيشون في الدمام ونقلو للديره ومن سوء حظي انهم احضروا معهم تلفزيون ولما وصلو الديره طبعا كنت موجود واساعدهم في تنزيل

العفش وبعد الانتهاء اخبرني واحد منهم ان هذا هو التلفزيون / فاصبت بهلع شديد وهربت من البيت ولم ادخل ذلك البيت شهور عديده بسبب التلفزيون


من الروايات ايضا على لسان احد افراد القريه ..


كنت اسمع عن جهاز التلفزيون قبل ان اراه وكنت متشوق لرؤية هذا الجهاز العجيب الذي يتحدث عنه العائدين من السفر بالكثير من الاعجاب !!!! وعندما سافرت الي الطائف -مكه- جده برفقه والدي يرحمه الله سالته عن تلك الاعمده الطويله التي تري من بعد كعلامه لو صولنا لمدينه الطائف فقال انها ابراج للتلفزيون واصبحت اكثر تشوقا لرؤيه هذا الجهاز!!!!!

ورايته لااول مره في حياتي في قهوة علي الطريق في مدخل مكه ...صندوق مربع بداخل صندوق خشبي في مكان مرتفع والناس يتحلقون حوله لمتابعه المسلسل وطبعا كان هذا المشهد من احلي المشاهد التي مرت علي

..جلست مع الجالسين اتابع هذا الاعجوبه وكيف يتحرك الناس فيه ويتكلمون ورايت وجوه نظيفة ومرتبه وشفت وجوه نساء لم تالفها عيني من قبل ...المهم انني طوال تلك السفره ادمنت التلفزيون ولم افوت اي فرصه وكنت احاول احفظ اسماء المسلسلات والممثلين علشان اتشيكل قدام اصحابي اذا رجعت الديره !!!

بعد ذلك التاريخ سرت اخبار في المنطقه تفيد بانه يمكن التقاط بث تلفزيون اليمن والسودان من راس جبل يقع فى اعلى جبل فى منتزه القمع عن طريق انتن هوائي واتذكر ان الناس يحضرون خصوصا بعد العشاء الي الجبل المذكور وماتشوف الا الجيوب والهايلوكسات ترتفع منها الاناتن بين اشجار العرعر ومع ذلك لايري سوي طشاش مثل الذبان وعاد تخيل (قناة السودان وماهي واضحه بعد) !

!
وبقي الناس كذلك الي ان تم افتتاح محطه تلفزيون الباحه وكان وقتها كل منطقه اداريه لها مركز تلفزيون مستقل يبث مواد غير التي تبثها المناطق الاخري ويبدوا ان مركز تلفزيون الباحه لم يكن لديه ماده اعلاميه سوي شريط غنائي

لسميره توفيق التي يحبها ويعشقها كل سكان منطقه الباحه (الشباب والشياب والنساء والاطفال ) لذا يستمر بث هذا الشريط اكثر من 8 ساعات يوميا و سميره توفيق تصدح وتغمز بعيونها مع انهاء كل مقطع وتغني طوال

الوقت ...بالله تصبوا هالقهوه وزيدوها هيل ..........لاباكل ولا باشرب بس باطلع بعيوني ......يابنات الخليج فارشين لي زوالي.....ياعين موليتين .... الخ
وسميره توفيق هذه كانت لها شعبيه جارفه وسط الشباب والشيبان علي حد سوا ء ولاهيفاء وهبي او نانسي

عجرم !!! اتذكر احدي النساء تقول عنها وهي تتابع احد اغانيها (اما سميره توفيق ربي خلقها وهو فاضي ).......يعني اجاد في خلقها بهذه الصوره الفاتنه !!! واتذكر والدي رحمه رغم انه لايحب الغناء والا اللهو الا انه كان يستيقظ من النوم ويقرب الي عند التلفزيون عندما تبدا نانسي.. اقصد سميره توفيق بالغناء والغمزات .....

اما اول تلفزيون اقتنيناه فكان لونه الخارجي احمر واسود ويبث بالابيض والاسود وكنا نشغله علي بطاريه سياره لعدم وجود كهرباء في القريه وطبعا منتهي المتعه لنا ولاابناء الجيران وللنسوان اللي كانوا يجون عند امي علشان يتفرجون علي التلفزيون كنت اتابع برنامج العالم الفطري- الشيخ علي الطنطاوي- مسلسل اجنبي ادمز- من كل بحر قطره-

المصارعه- العلم والايمان للدكتور مصطفي محمود ...وافلام كارتون الغرابين- ميكي ماووس - اسكوبي دوبي دو ...... الخ

من الاشياء الجميله ان معظم النساء كانت تجلس قدام التلفزيون با الحجاب الكامل خوفا من ان تكشف امام الرجال خاصه ( غالب كامل ... وحسين نجار )

واحدى النساء تذهب بيت اهلها بعد العشاء تسمر وهى فى بيتهم الاخبار واول ما توصل عند اهلها قد بدأ المسلسل وطلبت من ابوها يسلفها تلفزيونهم ليله عشان اولادها وبناتها يشوفون المسلسل
كانت قمه البساطه حتى فى الافكار والتعامل مع الموقف

وعندما بدات شركه الكهرباء بدخول خدماتها للقريه طبعا معظم بيوتها من الحجر والطين وكان تسليك الكهرباء خارجى فى منظر جميل جدا ما زلت اتلمس روعته عند زيارتى للبيوت القديمه فى القريه

يتبع <<<<

عامر الزهراني
10-24-2009, 11:58 PM
والله من جد سميره توفيق خذت عقول الشياب

والكهيل كانوا يغاروون منها وطايحات في الكحل ياتزينه المشدقات

ريم غامد
10-25-2009, 01:05 PM
ههههههههههههه
هلا عامر

الغيره من ابد العصور جت على المساكين
وبعدين ما عمرهم شافو امراه غير محتشمه ابد ويوم طلعت فغر الصغير والكبير

ونسائنا تنتظر متى تتعشى عشان تتمخد با الفازلين وتنام الله يرحم الحال

شخصيّــہُ مستهدفــہُ
10-25-2009, 08:52 PM
التلفزيون

كان وجود التلفزيون فى القريه من العجائب السبع التى اثارت فضول الاغلبيه خاصه بعض الناس البسطاء الذى كل اهتماماته كسب رزق اسرته من الزراعه وبعض الحرف البسيطه

وكان اولاد بعض الاسر حالفهم الحظ للسفر خارج القريه لطلب الرزق واكيد حياه المدنيه تختلف تماما عن حياه القريه
ومن العجائب التى صدمت الكل وجود التلفزيون

ووجود ناس تتكلم وتتحرك وتغنى من داخل صندوق خشبى وتوالت الاخبار الى القريه عن وجود اعجوبه الزمن وكثرت التساؤلات والتحذيرات من عدم ادخاله البيوت خوفا على بناتهم ونسائهم ( لان فيه كشف على المحارم )

من ذكريات احد شباب القريه حول وجود التلفزيون ...


ايام زمان كنت اسمع ان فيه حاجه اسمها التلفزيون وان فيه ناس يتكلمون ويطلعون فيه وتشاهدهم لذلك ترسخ عندي خوف وهلع منه لاني مااقدر اتصور ان فيه حاجه بهذا الشكل وقبل البث في الباحه كان لي اقارب يعيشون في الدمام ونقلو للديره ومن سوء حظي انهم احضروا معهم تلفزيون ولما وصلو الديره طبعا كنت موجود واساعدهم في تنزيل

العفش وبعد الانتهاء اخبرني واحد منهم ان هذا هو التلفزيون / فاصبت بهلع شديد وهربت من البيت ولم ادخل ذلك البيت شهور عديده بسبب التلفزيون


من الروايات ايضا على لسان احد افراد القريه ..


كنت اسمع عن جهاز التلفزيون قبل ان اراه وكنت متشوق لرؤية هذا الجهاز العجيب الذي يتحدث عنه العائدين من السفر بالكثير من الاعجاب !!!! وعندما سافرت الي الطائف -مكه- جده برفقه والدي يرحمه الله سالته عن تلك الاعمده الطويله التي تري من بعد كعلامه لو صولنا لمدينه الطائف فقال انها ابراج للتلفزيون واصبحت اكثر تشوقا لرؤيه هذا الجهاز!!!!!

ورايته لااول مره في حياتي في قهوة علي الطريق في مدخل مكه ...صندوق مربع بداخل صندوق خشبي في مكان مرتفع والناس يتحلقون حوله لمتابعه المسلسل وطبعا كان هذا المشهد من احلي المشاهد التي مرت علي

..جلست مع الجالسين اتابع هذا الاعجوبه وكيف يتحرك الناس فيه ويتكلمون ورايت وجوه نظيفة ومرتبه وشفت وجوه نساء لم تالفها عيني من قبل ...المهم انني طوال تلك السفره ادمنت التلفزيون ولم افوت اي فرصه وكنت احاول احفظ اسماء المسلسلات والممثلين علشان اتشيكل قدام اصحابي اذا رجعت الديره !!!

بعد ذلك التاريخ سرت اخبار في المنطقه تفيد بانه يمكن التقاط بث تلفزيون اليمن والسودان من راس جبل يقع فى اعلى جبل فى منتزه القمع عن طريق انتن هوائي واتذكر ان الناس يحضرون خصوصا بعد العشاء الي الجبل المذكور وماتشوف الا الجيوب والهايلوكسات ترتفع منها الاناتن بين اشجار العرعر ومع ذلك لايري سوي طشاش مثل الذبان وعاد تخيل (قناة السودان وماهي واضحه بعد) !

!
وبقي الناس كذلك الي ان تم افتتاح محطه تلفزيون الباحه وكان وقتها كل منطقه اداريه لها مركز تلفزيون مستقل يبث مواد غير التي تبثها المناطق الاخري ويبدوا ان مركز تلفزيون الباحه لم يكن لديه ماده اعلاميه سوي شريط غنائي

لسميره توفيق التي يحبها ويعشقها كل سكان منطقه الباحه (الشباب والشياب والنساء والاطفال ) لذا يستمر بث هذا الشريط اكثر من 8 ساعات يوميا و سميره توفيق تصدح وتغمز بعيونها مع انهاء كل مقطع وتغني طوال

الوقت ...بالله تصبوا هالقهوه وزيدوها هيل ..........لاباكل ولا باشرب بس باطلع بعيوني ......يابنات الخليج فارشين لي زوالي.....ياعين موليتين .... الخ
وسميره توفيق هذه كانت لها شعبيه جارفه وسط الشباب والشيبان علي حد سوا ء ولاهيفاء وهبي او نانسي

عجرم !!! اتذكر احدي النساء تقول عنها وهي تتابع احد اغانيها (اما سميره توفيق ربي خلقها وهو فاضي ).......يعني اجاد في خلقها بهذه الصوره الفاتنه !!! واتذكر والدي رحمه رغم انه لايحب الغناء والا اللهو الا انه كان يستيقظ من النوم ويقرب الي عند التلفزيون عندما تبدا نانسي.. اقصد سميره توفيق بالغناء والغمزات .....

اما اول تلفزيون اقتنيناه فكان لونه الخارجي احمر واسود ويبث بالابيض والاسود وكنا نشغله علي بطاريه سياره لعدم وجود كهرباء في القريه وطبعا منتهي المتعه لنا ولاابناء الجيران وللنسوان اللي كانوا يجون عند امي علشان يتفرجون علي التلفزيون كنت اتابع برنامج العالم الفطري- الشيخ علي الطنطاوي- مسلسل اجنبي ادمز- من كل بحر قطره-

المصارعه- العلم والايمان للدكتور مصطفي محمود ...وافلام كارتون الغرابين- ميكي ماووس - اسكوبي دوبي دو ...... الخ

من الاشياء الجميله ان معظم النساء كانت تجلس قدام التلفزيون با الحجاب الكامل خوفا من ان تكشف امام الرجال خاصه ( غالب كامل ... وحسين نجار )

واحدى النساء تذهب بيت اهلها بعد العشاء تسمر وهى فى بيتهم الاخبار واول ما توصل عند اهلها قد بدأ المسلسل وطلبت من ابوها يسلفها تلفزيونهم ليله عشان اولادها وبناتها يشوفون المسلسل
كانت قمه البساطه حتى فى الافكار والتعامل مع الموقف

وعندما بدات شركه الكهرباء بدخول خدماتها للقريه طبعا معظم بيوتها من الحجر والطين وكان تسليك الكهرباء خارجى فى منظر جميل جدا ما زلت اتلمس روعته عند زيارتى للبيوت القديمه فى القريه

يتبع <<<<


روعة روعة روعة
والأروع اذا طلع ماجد الشبل باتلفزيون تغطوا الحريم

صدق من قال

على نياتكمـ ترزقون

يعطيك الف مليون عافية على هذا الأطراء الجميل
وعلى هذا الجهد المتواصل والمستمر

نستمتع بمثل هذه الاطروحات الواقعية
والتي تلامس مدى تغيرات ذكرياتنا الجميلة


ولا زلنا ننتظر >>>>>>> يتبع

تقبلي مروري

صبي عمرو الشام
10-25-2009, 09:02 PM
في انتظار ابداعاتك

ريم غامد
10-25-2009, 09:51 PM
مسا الخير اخوى بندر

حياك الله

كان العفاف والحياء سمه المرأه فى ذلك الوقت رغم اختلاط اهل القريه نساء ورجال فى الاوديه والمناسبات

وبا العافيه اقنعوهم ان غالب الله يهديه ما يشوفكم

والا حلى عندما تتابع الاسر مسلسل معين وفى صباح اليوم الثانى يدار النقاش بين الافراد فى الاوديه ومكان العمل
عن مدى تاثرهم بالى شافوه وتوقعاتهم وش راح يصير

اتذكر احدى العجائز كانت تتابع هايدى
وتاثرت وجلست تصيح يوم كانت تجمع الخبز لجدتها ( المحى يخته يا حسفى عليها تجمع القرصان لجدتها من الجوع ليتها عندى واهب لها لقمه هء هء هء هء )


حياك الله

ريم غامد
10-25-2009, 09:52 PM
اهلاوى بنى عمرو

حياك الله شرفت ونورت
اشكرك على الاطراء وابشر بالى يرضيك

ريم غامد
10-26-2009, 12:45 PM
وسائل الاتصال

كانت وسيله الاتصال الوحيده بين اهالي القريه وابنائهم المغتربين في المدن هي الرسائل الشفهيه او المكتوبه التي ينقلها احد ابناء القريه العائدين من المدينه فبمجرد عوده المسافر ينتشر الخبر في كل ارجاء القريه (فلان رجع من

الشام) ويحضرون اليه كل الاهالي تقريبا كلا يتطمن علي اخبار قريبه وينظر هل ارسل فلوس او هديه او مقاضي ؟؟؟؟ لذلك كان العائد الي القريه مايسافر الابعد مايخبر كل افراد جماعته في المدينه التي يقيم فيها اذا فيه رسائل او هدايا

يوصلها لااهاليهم في القريه ...!!هذه الوسيله البدائيه انتجت في نظري ماقد يسمي باادب المراسلات وكانت الرساله تتظمن كل يوميات اهل المرسل اليه ...طبعا بعض الرسائل تموت من الضحك ومنها رساله كتبها احدى ابناء القريه لولد جارتهم فى جده يخبره فيها عن كل تفاصيل حياة اهل القريه...فلانه ولدت ....فلانه حامل....فلانه هضت

(اجهضت)...فلان انكسرت رجله........وفلان تضارب مع فلان الخ !!!!!!
احد ابناء القريه يروى ما حدث معه بقوله ..

اتذكر قبل مغادرتي للقريه انني كنت اكتب رسائل لبعض الشيبان لااو لادهم وبعض النساء لاازواجهن وطبعا تشوف انواع الكلمات والمصطلحات الغريبه اللي بعضها ماتعرف كيف ينكتب اصلا وكل شويه يقول لك (هيا اقر ياخه اللي كتبتاه فديت) وياويلك ياسواد ليلك لو ماتكتب الكلمات بنفس نطقه لها حرفيا واتذكر احدي النساء سطرت لها رساله لزوجها ا


لمغترب في احدي المدن وختمتها بعباره (وتري الشاه تبغي الطلي) !!!!!! بصراحه ماهضمت العباره وحاولت استفسر منها عن هذي العباره اللي داخله بالغلط وزعلت مني وقالت لي وانت وش دخلك اكتب اللي اقول لك عليه وبس !!! طبعا كنت ادلخ مافهمت الابعدين بعد ما كبرت !!!!!!!


الخدمات الصحيه


كانت الامراض والاوبئه تفتك بالناس دون ان يعرفوا ماهي نوعيه تلك الامراض واكثر الوفيات كانت تحدث بين الاطفال نتيجه للامراض المعروفه اليوم التي يتطعم الاطفال ضدها في الوقت الحاضر لكن في الماضي لم تكن معروفه ولايوجد

لها علاج !! لذا اجتهدت الذاكره الشعبيه للناس في الوقايه من تللك الامراض علي طريقتهم وحسب فهمهم ابتداء باسم المولود حيث تعمد بعض الاسر الي تسميه ولدها او بنتها باسماء بشعه او تدل علي الشفقه مثل (مجحود_غرم الله) ...الخ مع الاعتذار لمن تسمي بهذه الاسماء والهدف من تلك التسميات هو حمايتهم من العين ا ومن الموت


بحسب زعمهم !!!!! واذا ربك سلم الولد او البنت وجاوز عمره سنه يربطون في رقبته قطعه قماش بداخلها حلتيت (تميمه او تعويذه) وطبعا ريحة الحلتيت شئ مقرف جدا وفي اعتقادهم ان ريحه الحلتيت المقرفه تطرد الجن عن المولود !!!
ومن لاتنفع معه كل هذه التحصينات ماله الا الكي بالنار في ظهره او صدره او راسه!!!! وطريقة الكي لها اناس يجيدون استخدامها وهناك من الاهالي من ينفذها بنفسه اجتهادا منه ويمكن تجيب نتيجه او لا ..


يخبرنا احد افراد القريه عن تجربته مع الكى

....اتذكر وانا صغير انني اصبت بمرض يسمونه في الديره(سقم) وجلست طريح الفراش حوالي اسبوعين لااقوي حتي علي الوقوف علي رجلي وكانت امي تحملني كل مااردت الذهاب الي الحمام المهم نزل وزني الي النص وبدا

شحوب الموت يظهر علي وذات ليله ونحن حول الخشيب وانا متغطي بالحنبل سمعت همسات امي وابي وقلقهم علي وحسيت ان فيه شئ ... اخرجت راسي من تحت الحنبل واذا بحديده نصفها في النار ونصفها فوق طرف الخشيب وعرفت ان المساله فيها كي !!! استجمعت ماتبقي في جسمي من حيل و قفزت لاشعوريا من تحت الحنبل علي

الباب والي خارج البيت في ظلام دامس ومطر وبرد وضباب ولحقوني اهلي ومسكوني وهم يسمون علي وادخلوني البيت وكتفوني وانا اصلا قدني هريان ومهدود حيلي من المرض ولعطني الشايب في كعوب اقدامي بالسيخ الحار علي شكل علامة زائد وسبحان الله بعدها مازدت شفت الا العافيه وصرت زي الحصان !!!!!!

كان الفقيه هو الطبيب الوحيد في المنطقه ورغم انه متخصص في علاج امراض المس بالجان الا انه يزعم انه يعالج كل
الامراض !!! بوصفات شعبيه وبالكي وبالمحوه !! وبعدذلك جاء دكتور مصري وعمل له عياده في بلجرشي وكان يعالج الامراض وهو اول من ادخل العلاج بالابر ( الحقنه الطبيه) واتذكر ان ماكان عنده الا حقنه واحده يغرسها في اجساد كل المرضي بنفس الابره بعدما يعقمها بواسطه غليها في ماء داخل قدر في العياده ثم بعدين افتتح مستشفي

بلجرشي !!


ومن الذكريات ايضا احد الافراد يحكى معاناه والدته عند خلع ضرسها

لا ازال اتذكر منظر والدتي وهي تصرخ وتبكي طوال اسبوع كامل من الم الاسنان وطبعا مافيه دكتور اسنان ولا بنج ولا مسكن للالم وكان العلاج الوحيد لاالم الاسنان هو الخلع !! اجتمعت النساء حول امي وجاء احد اعمامي بالزراديه ويسمونها( الكلبه) وامسكن بيديها ورجليها وثبتن رقبتها وهوي عمي علي ضرس امي يمسكه بالزراديه ويجذبه بكل

قوته وهي تصرخ من الالم بدون اي تعقيم او تخدير واقتلعه في لحظات وبعدين جابو لها مويه وملح تتمضمض فيه !! شوفوا كيف كانت معاناة الناس من الامرا !!!!!

وطبعا كان التوليد او التمريض والعلاج يتم بطرق شعبيه لاتنجح في معظم الاحوال ويموت كثير من الناس بسبب امراض بسيطه ... وكدليل علي جلد بعض النساء وقوة تحملهن اتذكر امراه الله يعطيها الصحه والعافيه كانت حامل في شهر تاسع وملات قفه من القمح وحملتها علي راسها الي طاحون فى قريه ثانيه وهي راجعه من عند الطاحون


حست بالام المخاض تداهمها وجنبت في الطريق داخل حفره (مكبس) ووضعت مولودها وبعدين حطت المولود فوق الطحين وشالته ورجعت به بيتها ... تصور وهذي القصه حقيقيه ويعرفها اكثر الناس

واخرى فاجئها المخاض وهى فى الوادى فولدت وقطعت سر المولود ب ( الشريم ) اله لصرم الزرع .. ولفته فى شرشفها وذهبت الى البيت
لاقوه الا با الله قوه تحمل عجيبه وصبر وجلاده منقطعه النظير

الكاسبر
10-26-2009, 12:56 PM
الاخت ريم غامد كنت أتابع بصمت كل ماتكتبين ولكن هذه العبارة أستوقفتني

حست بالام المخاض تداهمها وجنبت في الطريق داخل حفره (مكبس) ووضعت مولودها وبعدين حطت المولود فوق الطحين وشالته ورجعت به بيتها ... تصور وهذي القصه حقيقيه ويعرفها اكثر الناس


سبحان الله العظيم قد أيش كانت آلام المعناه تتخلل هل المجتمع بحق وحقيقه

والحمد الله على مانعم به علينا

سرد جميل أختي ريم واصلي ولازلنا متابعين

امرأة لاتُنسى
10-26-2009, 02:46 PM
أسجل إعجابي الشديد بالموضوع ..
أحببت ما كُتب هنا وسرد من قصص وذكر بعض العادات / وإختلاف اللهجات ..!
لكم معزة يابني غامد ..
ريم غامد واصلي يالغلا..

عامر الزهراني
10-26-2009, 03:56 PM
والله الحريم كانوا عايشين في معاناه دائمه

شغل في البلاد ويستقينه من البير وطبخ ونفخ وتربية اولاد

والمنافسه التي كانت بين الحريم مثل من تجمع حطب اكثر او تشيل العصام والبعض تشيل قربتين مويه على ظهرها

وحتى شباب ذيك الايام ما يدورون الا البنت الي فيها ظيعه يعني الي تكرف وتشتغل ما يدورون على الجمال
اخت ريم واصلي في معاناة زمان الله يوفقك

ريم غامد
10-26-2009, 04:24 PM
الكاسبر

حياك الله

من كثر الحماس زمان لانجاز الاشغال
وحتى لا يتشمت فيهم احد كان الرجل والمراه على حد سواء يتحمل اعباء ما يتحملها احد فعلا

لو قارنت بين جيل الايام ذى تجد العجب العجاب
حجز جناح للولاده من نصف الشهر
اختيار الدكتور الافضل والاعلى صيت
تزييين غرفه المولود سواء بنت او ولد
اهتمام ونظافه واكل خاص وغرفه مليانه ورد من جميع الالوان

ومع هذا تعبانه ولازم خادمه ومربيه عشان البيبى وشكه الدبوس على طول زياره للطبيب


الله يكتب لهم الاجر ولا يحرمنا برهم

ريم غامد
10-26-2009, 04:25 PM
امراه لا تنسى

فديتك يا الغلا وربى ما تغلين الا الى يغليك

سعيده جدا ان السرد واضح وعجبك واى خدمه تحت امرك فى اى شى يصعب فى لهجه او كلمه

ريم غامد
10-26-2009, 04:33 PM
هلا يا عامر

كان الزواج زمان تبادل مصالح
الرجل يدور المراه الشغيله والشاطره فى شغل البلاد ( الوادى )وشغل البيت دون الالتفات لاى نوع من الجمال

واهل البنت يزوجون لسبب ان عنده بلاد كثيره وعنده حلال ( الجمال والبقر والغنم)


احكى لك قصه امى يوم تزوجت

كانت شغيله درجه اولى فى كل شى وشاطره وتزوجها والدى وهو يكبرها بكثير
ويوم زواجها الى بعد الظهر وهى با الغنم فى الشعاب بس نادوها قالو ترى اليوم عرسك
راحت تروشت ولبست القطيفه والحزام والمفارد
واستعانو بشنطه كانت عند جدى لكى يحطو عفش العروس فيها قدام الناس
العفش عباره عن (ثوبين مبروم ... سروالين خط البلده ... علبه فازلين ... كحل حجرى ... عطر ابو طير )
وفى الصباحيه بدل ما يجون اهلها يتطمنون عليها الا جدى يصيح من فوق ظهر البيت ( هات الشنطه باحط فيها المقط ( الحبال ) والارشيه لا تيبسها ( تجففها ) النجديه ( هواء نااااشف ) شفت القهر يا عامر
عسانى فداها والله ياما شافت بحياتها

سكــ زيادة ــر
10-26-2009, 04:43 PM
يسعد ايااامك ياريم

عن جد قصص ممتعة ورائعة ..

الله يااازمان اول ..

جدي الله يطول بعمره داايم يحكينا عن ايامهم قبل ويقول كانت الحياة تصفقنا يمين وشمال لكن كنا مبسوووطين ..

عساك عالقووة ريمو ..

وفديت غاامد كلهم ..

ريم غامد
10-26-2009, 07:57 PM
سكر زياده

مساك الرضا يا عسل
وفداك من يشناك يا قلبى

سلمى على جدك وقولى ريم تقول لك طوله العمر ويا ليت تخرينا عن قصصه ومواقف مرت عليه

والله يا سكر ما تخيلين يوم جلست وتربعت مع كهيل وشيبان القريه وهم يحكون عن حياتهم ومعاناتهم احس بمتعه ورحمتهم من حياه الترف الى عايشينها ولا حاسين

سايق الخير
10-27-2009, 06:36 PM
كنت متصفح لهذا الموضوع منذ البداية ..
وعلي يقين أنه رائع ..
متابع بصمت ..

ريم غامد
10-27-2009, 06:41 PM
سايق الخير

حيك الله نورت عالمى الخاص وعالم قريتى


كانت الفكره ان الكل يشارك وكلا يخبرنا لو جزء بصيط عن قريته وقبيلته

او موقف مشابه للى حصل بقريتى

لكن شكلى انا الى طلعت ( كهله ) وعشت جيلين متتالين ( والباقين اسم الله عليهم )

ريم غامد
10-27-2009, 07:44 PM
الدراسه
بدات الحكومه تلتفت الى شى مهم جد وهو محو الاميه وافتتاح المدارس فى معظم المدن الرئيسيه وبا النسبه للقرى كا نو يختارون قريه مركزيه ويفتتحون بها مدرسه وبقيه القرى يدرس ابناءها فيها
وفى ذلك الوقت كان الكادر التعليمى بنات واولاد من الجاليات المصريه والفلسطينيه والسوريه

وكانو يمارسون اعنف انواع العقاب على التلاميذ والغريب فى الامر ان الاهالى لا يعترضون على نوعيه العقاب مهما كانت مع جهلهم الا انهم يؤمنون بضروره احترام المعلم

وكأن الاغلبيه اوكلهم ليس فقط التعليم ولكن التربيه ايضا لا نشغالهم عن تربيتهم وتوجيههم
وكانت الكلمه الرائجه دوما ( اعطيناكم اولادنا لحم ورجعوهم عظم )
وعندما بدأت المدارس فى ذلك الوقت لم يكن هناك شروط للقبول او التسجيل ولكن الكل يسجل ويدرس
يعنى الى عمره (7 سنوات .. مع الى عمره 14 سنه )

وكلنا كنا فى فصل واحد ( با النسبه لى كبنت وايضا الاولاد نفس الوضع )
ورفض بعض الاهالى تسجيل اولادهم با المدار س لا ستغلالهم فى الاشغال والاعمال فى الاوديه لذا قررت الحكومه صرف مكافئه لمن يدرس ( وعينك ما تشوف الا النور كل اهل القريه سجلو )


احدى روايات احد افراد القريه فى اول يوم دراسى له ....

.... وعند بلوغي سن السادسه اصطحبني والدي الي استوديوا التصوير الوحيد في مدينة بلجرشي لكي اتصور للمدرسه ...اجلسني عامل المحل علي صندوق خشبي وانا بكامل الزي الوطني (الثوب والغتره والعقال) والتقط لي صوره اختزلت كل معاني الشقاء والبؤس الذي كنا نعيشه في تلك الايام ...لم تكن ملامح وجهي الضامر او منظر المشبك الذي يلملم حلق ثوبي هي الوحيده المعبره ولكن ايضا الصندوق الخشبي الذي كنت جالسا عليه شارك في رسم ذلك المشهد البائس وظهر في الصوره من تحتي ليضفي علي الصوره مزيدا من البؤس والقتامه!!!!!

ذهبت مع والدي الي المدرسه في اول يوم وكنت مبهور بهذا العالم الذي الجه لااول مره(عالم المدرسه) و الذي طالما تشوقت للانضمام اليه واصبحت احد طلابال مدرسة
كنت احرص علي حضور الطابور واتعرض للتفتيش علي الشعر والاظافر والنظافه مثلي مثل غيري من الطلاب الشعر لم يكن لدي مشكله فوالدي يحلق راسي انا واخي مره كل شهرين علي الزيرو اما الاظافر فكنت اسحلها في الجدار الاسمنتي للمدرسه قبل ان يصلني التفتيش اما النظافه فمثلي مثل غيري بما فيهم الاساتذه نظاف بالمره !!!!!!

ويكفينا فخرا ان اكمام الثياب كانت دوما منشأه ليس بفعل المريتو ولكن بفعل بعض الافرازات الطبيعيه

,وايضا يتحفنا احد افراد قريتى بذكرياته ..

كانت احب الحصص عندي هي حصة الاناشيد لااني اغرد مع باقي الحناجر الصغيره مرددين ابيات ابو القاسم الشابي وحافظ ابراهيم خلف استاذنا ا علي قاسم ذا الصوت الشجي .... الا ان (صاحب مبني المدرسه ) وهو شيبه رحمه الله كان كثيرا مايفسد علينا متعتنا فهو بمجرد سماعه لااصواتنا يلتقط شونه الاصفر المعقوف(عصاه) ويحضر الي الفصل مصدر الضجيج واول مايباشر بعصاه راس المدرس الذي يتلوا النشيد ثم باقي الطلاب !!!!

ازعجتونا الله لا يبارك فيكم .. انت يا الفاسد جيت تعلمهم القران والا الاغانى .. لعنك الله ولعن من اجر لكم بيته )
اتذكر في احدي المرات ان استاذ الاناشيد طلب من احد الطلاب انشاد نشيد ونحن نردد وراه لاان صوته شجي الا ان هذا الطالب كان يستحي من الوقوف امامنا وينشد لذا طلب من الاستاذ ان ينشد من خلف السبوره المثبته علي حامل خشبي لكي لايشعر بالحرج وبدا ينشد من خلف السبوره ونحن نردد وراه.. بلاد العرب اوطاني من الشام

لبعداني....وفجاءه انفتح باب الفصل بقوه واذا الشيبه بعصاه المشهوره.....صمت الجميع وبداءت مظاهر الخوف والارتباك علي المدرس وزميلنا الطالب مستمر في الانشاد من خلف السبوره وهو لايعلم ماذا حدث وكان يعيد البيت مرتين وثلاث ونحن صامتين مستغربا من عدم ترديدنا وراه..... هجم عليه الشيبه خلف السبوره وشج راسه بالعصا..... واخذ يهدد بانه لو زاد سمع صوت والا ازعاج انه ليكسر الفصل علي رؤسنا كلنا واولنا الاستاذ......

( من اجمل ما سمعته من اهل قريتى الله يرحمه ويغفر له )

يبيع علي الطلاب لعبة شختك بختك ...وهذي اللعبه لمن لايعرفها عباره عن مربعات كرتونيه متجاوره كل مربع منها يحمل صورة فنان(ام كلثوم عبد الحليم طلال مداح ورده)...الخ تشتري المربع الواحد بقرشين وانت وحظك يطلع لك هديه قطعة حلوي مع خاتم او لعبه طياره او سياره واحيانا يكون المربع الذي اشتريته فارغ!!! كان اكثر مايلفت نظري في هذه اللعبه الهديه والحلوي اضافة الي صوره الفنان الذي تختار مربعه وكنت احلم بان اشتري ولكن .....لايوجد لدي نقود!!!!!


لم نكن نعرف المصروف او الساندويتش وانما كلا يحضر معه ماتيسر من باقي عشاء عائلته... خبزه !!! قطعة قرص !!! وكان بعض الاولاد يحضرون( قطعه دغبوس مع خوط) قطعه عجين مطبوخ مع خضار )

في كيس بلاستك عشان ياكلوه في الفسحه


من اجمل القصص الى سمعتها عن فسحه طالب ..

!!! اتذكر امي مره قرصت لي دحروج(قرص صغير) مع الصبح ومع العجله وضعته بين الكتب في الشنطه وهو حار ويوم وصلت الفصل وجاءت حصة العلوم طلب الاستاذ منا نطلع كتاب العلوم المهم جيت بااطلع كتابي الا والقرص لاصق فيه !!!حاولت ...جذبت..مافيه فايده تقول ملزق بغراء خشب ....ويوم شفت مافيه امل لتحرير غلاف الكتاب من قبضة القرص قمت بقطع الغلاف والدحروج لاصق فيه وابقيته في الشنطه ومع ذلك ماسلمت من العقا ب علشان كتابي بدون غلاف !!!!
ههههههههههههه

اول مانرجع البيت نتغدي ونفصخ ثوب المدرسه وعلي طول علي الوادي واللي عنده مذاكره ياخذ كتابه معه وعند العوده مع المغرب عشاء ونوم ...
بعدين سووا مقصف في المدرسه واصبح اولاد الموسرين يفطرون كاسة شاي وساندويتش جبنه بنص ريال !!! والبافين يفطرون من اللي جابوه من البيت !!!
ام محمد من اوائل الطالبات الاتى سجلت با المدرسه وعمرها ( 17) سنه وذلك من اجل المكافئه كانت تتاخر هى وغيرها من بنات الفقراء عن الحصه الرابعه والسبب انهم يقمن بجمع ما تبقى من فطور البنات الميسورات من عيش صامولى .. وجبن .. وبقايا عصير .وبسكويت
فى كيس واقتسامها اخر الدوام حتى يتشارك معهن بقيه افراد الاسره

( الان كل حاويات القمامه تغص با المأكولات والمشروبات للاسف )


المظهر والاشكال

كانت الاشكال شئ لايسر لاعدو ولاصديق وساخه ملابس رثه مرقعه سيقان مسلكه ومجرحه براطم مفقعه من النجديه....والشعور مليانه قمل الثوب القديم او المقطوع كانو يزودونه برقعه مربعه الشكل بقماش اسود كان الثوب الوحيد الجديد اللي يشتريه الاب لاابنه هو ثوب العيد فقط ولازم بعد مايرجع من صلاة العيد يفصخه علشان مايتوسخ !!!

والثياب حقت الكبار تحتفظ فيها الام حتى يكبر الى بعده ويلبسه حتى لو اضطرت الى تقصيره من الاسفل طبعا دون قصه حتى يكفى الجيل الى بعده وهكذا

امرأة لاتُنسى
10-27-2009, 10:59 PM
!!! اتذكر امي مره قرصت لي دحروج(قرص صغير) مع الصبح ومع العجله وضعته بين الكتب في الشنطه وهو حار ويوم وصلت الفصل وجاءت حصة العلوم طلب الاستاذ منا نطلع كتاب العلوم المهم جيت بااطلع كتابي الا والقرص لاصق فيه !!!حاولت ...جذبت..مافيه فايده تقول ملزق بغراء خشب ....ويوم شفت مافيه امل لتحرير غلاف الكتاب من قبضة القرص قمت بقطع الغلاف والدحروج لاصق فيه وابقيته في الشنطه ومع ذلك ماسلمت من العقا ب علشان كتابي بدون غلاف !!!!
ههههههههههههه


هههههههههههههه

يالله تخيلت الموقف والاحراج .. بس لو غيره بقول نسيت الكتاب يا استااذ :)

كملي يالغلا ..متابعين لك

احساس الريم
10-27-2009, 11:05 PM
أبدعتي يا ريم في سرد الماضي حقيقي استمتعت معك

بس لاحظت كثير في أختلاف بالعادات والتقاليد بين المناطق

يمكن طبيعة المكان والجو له دور,,,انتم ارحم بكثير من قرى

نجد على الاقل الجو يشفع لكم .,,اتذكر جدتي قالتلي زمنكم

احلى من زمنا الا من شي واحد,,زمنكــم مافيه هوى,,"تقصد الحب"

وبصراحة قصص العشق في الماضي هي لوحدها لها شجون ,,

لاتنسين ياريم تتكلمين عن هاالجانب,,

وربي يعطيك العافية

أبو مانع
10-28-2009, 02:01 AM
عشت فى الديره فتره من الزمن
ولامست عيشه البصاطه والنقاء والصفاء فى شتى مجالات الحياه
وطبعا تغيرت الاحوال وتغيرت النظرات ولكن اعتقد ان الجيل الجديد ما عنده اى خلفيه عن الحياه الاصيله الا الشىء البسيط
وقمت بعمل بحث كامل لكل ما يخص قريتى من عادات وتقاليد فى شتى المجالات منها المفرح ومنها المبكى ومنها المضحك طبعا بالاستعانه با علام واركان من اسسو القريه ( الشيبان __والكهيل ) رحم الله من مات واحسن الختام لمن هو حى
واكيد جنوبنا الحبيب لا يختلف كثيرا فى العادات والتقاليد
اود ان اورد بعض الذكريات هنا اذا كان هناك مجال اود التشجيع منكم واعتبر نفسى واحده منكم وحبيت تتعرفون على عادات قريه من قرى غامد


اختكم ريم

ديرتي دار السلام والأمان

جنوبيه غامديه ..ريم .. والنعم بك مليون
الدار دارك لو الزمن ضامك ..!

أهلاً بك وبما يخطه قلمك عن ديرتك غامد
وأعذريني تأخرت كثيراً عن هذا الطرح ويبدو لي أن هناك الكثير من الإبداع
كما تعودنا منك دائماً..

سأحل من البدايه إلى النهايه إن شاء الله من خلال هذه الصفحه متابع ومشارك
وسأطلع على هذا البحث وأتعرف أكثر على كل جديد وأيضاً كل قديم لم نلتمسه من قبل ..!

فعلاً قد يكون المكان غير المكان
ولكن قد يكون هناك تقارب مابين بعض المعاني وبعض العادات والتقاليد
ويبقى للمنطقة الجنوبيه كلمة ( الحياه الطبيعيه )..!

أصدق وأطيب التحايا ..!

أخوك أبومانع ..!

عامر الزهراني
10-28-2009, 02:22 AM
انا اذكر من مواقف زمان ايام الدراسه

اني مره سرحت بالغنم في الوادي وكان معي كتاب الرياضيات وكنت ارعى الغنم جنب ملعب الكوره

طبعا ذهبت العب كوره ودسيت الكتاب بين العثرب ( نوع من النبات ) وبعد ما انتهى اللعب رجعت للغنم فوجدتها

اكلت الكتاب 000 اليوم الثاني ذهبت الى المدرسه وكان مدرس الرياضيات مصري وانا في الصف الخامس

فقال طلع كتاب الريازيات يله --- فقلت له والله التيس كل الكتاب --- فقال لي بكره لازم تجيب ابوك معك

فقلت ابيه غار ( يعني نزل تهامه ) طبعا المصري فهمني غلط وضربني ضرب مبرح ووداني عند المدير

فقال للمدير الولد ده بيسب ابوه وكتابه اكلته المعزه ومن حسن الحظ كان المدير غامدي فقال لي ليه تسب ابوك فقلت والله ما سبيته انا قلت غار فجلس يضحك المدير واعطاني كتاب جديد

ومن المواقف انه في ايام الاختبارات جاء احد الاباء الى المدرسه يبغى ولده يساعده في الدياس

فرفض المدرسين خروج الولد لان عنده اختبار ولكن القحم نشب انه ما يروح الا وولده معه وحاول الجميع معه ولكنه رفض ثم اتى فراش المدرسه وقال له انا اساعدك واترك الولد يختبر فوافق اخيرا ----- والمواقف كثيره

ήόόşα✿~
10-28-2009, 05:31 AM
روعه
موضوع جونان وممتع
وقصص وسوالف تشرح الخاطر
يسعد ايامك يالغلا ولكل من اضاف
متابعه
:)

ريم غامد
10-28-2009, 12:40 PM
امرأه لا تنسى

حياك الله يا عسل

تصدقين كانو المدرسين لهم رهبه وخوف اثر فى نفسياتنا بجد
وطبعا الفلسطينين والفلسطينيات حطو غلهم من اليهود فينا
انواع القسوه والعقاب
لكن من اجمل الذكريات اذا جلسنا مع بعض بعد فتره انقطاع وتذكرنا الى مضى

اسعدنى مرورك وعسى ما ثقلت عليكم لان بصراحه فى خاطرى اشياء كثيره

ريم غامد
10-28-2009, 12:43 PM
احساس الريم

حياك الله ومرحبا الف

اسعدنى مرورك واتمنى تكون اللهجه وبعض الكلمات مفهومه

وايام زمان باى بقعه من لادنا لها لذتها وروعتها با ختلاف الزمان والمكان

واكيد ( الهوى ) له نصيب الاسد هنا بطريقه عذريه جميله
وابشر من عيونى انزل ذكرياته قريب

ريم غامد
10-28-2009, 12:54 PM
اخوى ابو مانع

الله يسعدك وما يجيك ضيم يا الغالى
وادرىانى من اول ما دخلت بين اهلى واخوانى
اسعدنى مرورك وكلماتك دائما تجعلنى اتفائل واتوقع الغدا حلى

ومتابعتك ومداخلتك شرف لى

ريم غامد
10-28-2009, 12:57 PM
عامر الزهرانى

هههههههههههه
الله يسعدك والله انها من اجمل ما قرأت

شوف الشيبه ماهمه الامتحان ومستقبل الولد الا بيخترجه عشان الدياس هههههه


اضافتك زادت المكان جوا بهيج اتمنى من المزيد ( شكلك ما تقصر بس تسوى مودرن )

ريم غامد
10-28-2009, 12:58 PM
نوووسه

حياك الله يا سكر

اشكر اطرائك وحنا تحت امرك

فرحت والله انك انبسطتى الله يسعدك

ريم غامد
10-29-2009, 10:05 AM
العلاقات العاطفيه ( العشق والغزل )

وكان الناس يمارسون انشطتهم في بيئه مختلطه فكل شاب او فتاه في القريه يعرفون بعضهم البعض فهم يتقابلون يوميا في الوادي او في السوابل وربما اشتركوا في نشاط واحد مثل رعي الغنم وطبعا كان الواحد ينظر لااي بنت في القريه وكانها اخته او قريبته وهي كذلك وكل مراه هي خالته او عمته ماكان فيه نظره سيئه اوقصد غير برئ !!!!

والبنات والحريم ماكانوا يعرفون حاجه اسمها غطا او عبايه ويمكن اللي تستحي بالمره تغطي فمها وذقنها بطرف الشرشف اللي تلبسه علي راسها بداءت تتغيير مفاهيم الناس مع دخول التلفزيون اولا حيث تعلم الاولاد والبنات من الافلام والمسلسلات طرق الحب والغزل والوله والتعلق بالطرف الاخر وكان عيونهم تفتحت علي اشياء ماكانوا يعرفونها من قبل او ربما مارسوها خفيه وعلي استحياء ولكنها انتشرت وتغيرت تللك النظره بعد ظهور التلفزيون ..... ثم جاء المد الصحوي الذي اكتسح الحياه الاجتماعيه للناس بعد فتنة جهيمان وما ترتب عليها من ظهور الفكر السلفي

الوهابي المتشدد الذي انكر علي الناس الكثير من عاداتهم الاجتماعيه ومنها الاختلاط ... والحمو ..... والمحرم... الخ وقد احدثت هذه المفاهيم الدينيه الجديده انقلابا في حياة الناس وتسببت في تلاشي شكل الاسره الممتده التي تفككت بسبب استقلال كثير من الاولاد بزوجاتهم في مسكن مستقل واصبح الشكل الغالب للاسره الاسره النوويه والتي تعني الزوج والزوجه واولادهما فقط .
...

العلاقات العا طفيه

مع تغير مفاهيم الناس وظهور ثقافه الحلال والحرام و عدم الكشف وتعلم الفتيات للقراءه والكتابه في المدرسه وبعد ظهور التلفزيون ومايبث فيه من قصص حب ومشاهد غرام بدا هناك تحول في نظرة الشاب للفتاه ونظرتها له فقد انعزلت الفتيات في البيوت ولم يعدن يشاهدن في الوادي او مع الغنم واصبح الشاب يتشوق لرؤية اي بنت خصوصا من كان يرتبط معها بذكري اخويه بالامس الا انها تحولت واصبحت غراميه او عاطفيه بعد ان شعر انها اصبحت بعيده

عنه .... وطبعا بدات فنون الغزل العذري بالاشارات والتلويحات من بعيد ثم بالرسائل المكتوبه المليئه بعبارات الشوق واللهفه ورسمات القلوب التي يخترقها سهم والتي كان يوصلها اخواتهن الصغار وهناك من كان يوصلها بنفسه الي بيت الفتاه برميها في الحوش او وضعها تحت برميل القاز!!!! وهي تطالع وطبعا يكون الرد علي الرساله في نفس المكان

وبما ان التلفزيون كان له دور كبير فى تغير نظره الناس للحياه
كانت تبث الاغانى القديمه على العود تحكى قصص الحب والوله
وايضا ظهور المسجلات والرادى جعل البعض يحفظ بعض الاغانى
وترديدها طوال الوقت


ومن الاغانى والاهازيج القديمه التى كانت تغنى
(
فى سلم الطايره بكيت غصبا بكيت
.. على محبين قلبى عندما ودعونى ).2


عاد قلبه صغير ...
عاد قلبه صغير
. بدرى عليك الهوى
.. ذا جرح ماله دواء
.. يهز قلب الكبير وش عاد قلبك ).3


يا مركب الهند يابو دقلين
يا ليتنى كنت ربانك
واكتب على دفتك سطرين
اسمه حبيبى وعنوانه )



اعجبك فى كل شى الا الزعل
قلبى طول العمر عايش فى غراااام
لو تخاصمنى اخاصمك بغزل
لو تراضينى اجاذبك الغرام



لا تغيب عن عيونى لا تغيب
لو تغيب تشتعل نيران شوقى وتنطفى مثل الحريق
قبلك انت كنت انا عايش بدوامه ضياااع
وبعدك انت قلت انا لالامى واحزانى الوداع
.........






فولى الصبر لقيته خيال ---كلام فىالحب ----كلام يادوب ينقااال
اهرب من قلبى اروح على فين
ليالينا الحلوه بكل مكااان
مليناها حب احنا الاثنييين
ملينا الدنيا امل ---امل

4-وطبعا لا ننسى اغانى ام كلثوم وعبد الحليم حافظ
وايضا الاطرش وغيرهم
مره ارسلت معى بنت الجيران رساله لاخى الكبير وانا فى الطريق رجعت بعد ساعه وانا( اتهجا) كلمات الرساله الى ولا كلمه املاءها صح
وكانت من ظمن الاغانى عرفتها بعدين لام كلثوم (
خذنى فى حنانك خذنى .. وعن الوجود وابعدنى ) ( وين يا خذك بحنانه والله يا شكله كانه ابليس )ههههههه


قصه احد افراد القريه مع الغزل والحب العذرى

اتذكر اننا كنا مجموعه من الشباب نلتقي ليليا بعد العشاء نستعرض ماتلقيناه من رسائل من الفتيات وكنا نكتشف ان بعضهن تراسلنا كلنا .. واحد من الشباب كان تربطه علاقه حب مع وحده وكان يكتب لها الرسائل في مكان ما بجوار بيتها وبعد مايروح يجون الشباب ياخذون رسالته ويردون عليها علي لسان البنت باعذب الكلمات واارق الجمل وصاحبنا فرحان ومبسوط علي باله انها البنت اللي مرسله له !!! المهم استغلوه لمدة سنه اسواء استغلال طلبوه فلوس وهدايا واحضرها المسكين وخذوها وهو يحسب انها محبوبة القلب هي اللي تطلب !!!
بالنسبه لي كنت مثل اي شاب في القريه اولي الجانب العاطفي اهتمام بالغ واتذكر اني كنت اشقق نفسي وابهذل عمري علي شان الفت نظر وحده من البنات !!! انواع الاستعراضات والتمثيل والاضحاك والبهلله والمضاربات والسحاليل واستعراض الشجاعه ثم اذا طلعت امي تنادي .....وتسبني قدام الناس اصير مثل البس قدام البنت اللي قاعده تتفرج علي استعراضاتي واشعر بكثير من المهانه والخجل


قصه شاب حقيقه عشق ورده !!!!

مره تلقيت صدمه عاطفيه قويه كرهت نفسي وكرهت الحياه بعدها وبدات اعيش حياة عزله سواء في الوادي او الريع او في اطراف القريه لوحدي دون اصحاب واخيرا قررت احب ورده !!! تخيل ؟؟ شجرة الورد هذي كانت لجارنا في الوادي زارعها تحت عريش العنب (النامي) وكنت امر بجوار مزرعتة واقف لااتامل الورده وهي تقف مختاله في وسط بساط اخضر من الزرع وكنت اهفوا اليها من بعيد واتمني ان المسها بيدي لكن لااستطيع الاقتراب لاان جارنا هذا شرس ولان هناك سور من الشبوك والاشواك تفصلني عنها واصبحت زيارتي لها يوميا والنظر اليها من بعيد المهم قررت ان اقترب منها لذلك انتظرت في الوادي اللين راح صاحب المزرعه وزوجته وقفزت من فوق الشبك ودخلت عند الورده وماتتصورون اي مشاعر انتابتني وانا اقف في حضرة الجمال وكانني امام حوريه.... مشاعر خوف ولهفه وشوق !!!! كنت اشم الورود والمسها دون ان اقطفها وكان عبيرها يملاء ارجاء المكان وداومت علي زيارتي لها خلسه الي ان جاء يوم الله لايعيده ....اثرني تركت اثار لاقدامي بجوار الورده وقعد صاحب المزرعه وزوجته يراقبون من هو هذا السارق اللي يدخل مزرعتنا بعد مانروح وذات يوم تظاهروا بانهم غير موجودين وجيت علي نياتي ازور محبوبتي ولااول مره في حياتي قررت اقطف لي كم ورده وماان شرعت في القطف الا وزوجه صاحب المزرعه فوق راسي تصرخ ............. وقفزت لاشعوريا من فوق الشوك الي الخارج وهي تطرد وراي وترميني با الحجاره مع انواع الدعوات والشتائم وتسلقت جبل قريب من مزرعتهم وعلي بالي انها مابتقدر تلحقني وطالعت وراي الي مابيني وبينها ولامترين الله يرحمها كان فيها صحه ونشاط شئ غير طبيعي !!المهم مامداني اروح البيت الا والخبر عند الشيبه وعينك ماتشوف الا النور وهات فين يوجعك ...!!! وكل هذا علي شان ورده !!!! ولاتزال الورود الي يومنا هذا احب المخلوقات الي قلبي !!!!![/center][/size]

عامر الزهراني
10-29-2009, 10:32 AM
اول شي اشكرك على الطرح الجميل

وفعلا انا اذكر الحريم عندنا في القريه ما كانوا يتغطون --- الي تكشخ تحط المعصب الاصفر على راسها

وكانت حياه بريئه والناس على نياتهم وقلوبهم على بعض

وعلى سيرة الغزل

انا اذكر واحد من القريه كان يغازل بنت عن طريق الرسائل وكان يضع رسائله في عداد الكهربه حق حبيبته

ومره كان الجو ممطر واسلاك العداد مكشوفه ---- طبعا نفضه الكهرب وبغى يموت

والشخص الذي وصله للمستشفى كان ابو البنت

وبعد ما تعافى سئله ابو البنت --- ايش وداك عند عدادنا 0000 رد الولد قال والله اني خفت عليكم من البرق

وقلت بافصل الكهربه عنكم علشان بيتكم ما ينحرق 000 طبعا مشت عليهم

ريم غامد
10-29-2009, 08:32 PM
هلا وغلا ورحب

عامر

الله يسعدك اكيد روعه الموضوع بروعه مروركم

وقصه عداد الكهرب مررره روعه من جد اضافه ولا اروع

ملاك النماص
10-30-2009, 02:34 PM
ريم غامد

متصفح رآئع وجمآل فكره وتميز على مد البصر
كلمه شكر لاتكفى ولكن شكراً لك بحجم السمآء
الشكر على آصالتك وتمسككــ بعادتك وتقاليدك
التي لم يغيرها آي تيار حضاري آبد ..



كانت الفكره ان الكل يشارك وكلا يخبرنا لو جزء بصيط عن قريته وقبيلته

او موقف مشابه للى حصل بقريتى

لكن شكلى انا الى طلعت ( كهله ) وعشت جيلين متتالين ( والباقين اسم الله عليهم )

وآفااااا عليك يا ريم وآنا وين رحت .... :)

آبشري بإلي تبغين بس ماشاء الله عليك لم تتركي لنا شي إلا ودونتيه ..
ومن خلال ما قرآت والله العظيم لم يكن هنــاك آختلاف بين عادت بني شهر وغامد
وفي نظري نفس العادات والتقاليد

0
0

من حيث العادات اليوميه
من حيث الزراعة والاستيقاض المبكر وآنجآز آلآشغال لا خآرج البيت ولا داخله نفسها

0
0

وآما من نآحية التلفزيون
والله ياريم كما ذكرتي بالضبط فقد كآنت جآرتنا صديقه لــ آمي مقربه لها مره
ويعتبر آهلي اول من دخل تلفزيون بين صديقاتي امي
فــ دعتها آمي لتشآهد التي في والله انها تغطت هي وآمي
بعدين آمي تطورت وصارت تكشف ... هع هع
وكآن يعجبهم غالب كامل :(

يعني نفسها

0
0


من ناحية الدراسة
ريم يوم تطلعت لما كتبتي والله هذا حال آهالينا وآمهاتنا وآخواننا وآخوآتنا
وخآصه في هذه الكلمة التي ما زالت تستخدم من بعض آقاربي لليوم
( اعطيناكم اولادنا لحم ورجعوهم عظم )
وماشاء الله على آمي قالته لمدرآستي زمآن :(
وبالنسبه للفسحه
ريم آّذا ولدي عيا ينام وآنا آبغاه ينام آمسكه سوالف عني
وعن دراستنا زمان وخآصه الفسحه وفسحتي بالذات
والله ياريم آنه يموت ضحك بدال ما ارقد عليه صحصحته :)

0
0

بعدين ليه يا ريم تسرقين هذه القصه تراها قصة آخويه
ويمكن آني بغيت آلحق عليها بس ريك ستر
(قرص صغير) مع الصبح ومع العجله وضعته بين الكتب في الشنطه وهو حار
ويوم وصلت الفصل وجاءت حصة العلوم طلب الاستاذ منا نطلع كتاب العلوم
المهم جيت بااطلع كتابي الا والقرص لاصق فيه

هع هع آخويه العيب :)


يعني نفسها

0
0

العلاقات العاطفيه ( العشق والغزل )

لا بد آن يكون فيه مرسول حب
وكل ما تذكرت هذه الاغنيه آعرف آن الحب كآن زمــان فقط

**********
تم تحرير الرابط من قبل المشرف

حب عذري صادق بعكس آلآن
الآن حب الجسد ..!

يعني نفسها عندنا وعندكم خير :)

0
0


طبعا تعرفت وعمري 16 سنه على وحده غامديه والله انه باقي معي للحين
وانها من آوفى وآصدق الي تعرفت عليهم طيلت حياتي رغم تقصير
إلا آنها تبقى آصيله وتعذرني ع بعدي وتقصيري

بالعربي فيكم آصالة يا بنات غامد والنعم فيك وبهلكم وبالجمل إلي حملكم




0
0


ريم غامد
مو مجآمله هي كلمة حق
آنتي ثروه لهذا المنتدى
وآبداع لا يضاهي
فــ نشكر الحظ الذي جلبك لنا
وآوعدك آّذا هنــاك شي لم يذكر لن آتردد في سرده لكم


/

دمتي بود

ريم غامد
10-30-2009, 04:04 PM
ملاك

فديتك يا الغلا
وربى انبسطت كثير لما شفت ردودك

ادرى ان العادات والتقاليد متشابهه يمكن اختلافات بصيطه تسعدنى لواسمعناه من الاخرين

واضافاتك زادت المكان بهجه وسرور

اما ( مرسول الحب ) ترى غابت على كان يصدح بها ( الدوكالى ونرددها احيان دون فهم الكلمات )
بس روعه يا ملاك
وترى انا كنت مرسول الحب بين بنات واولاد القريه وطبعا كانو يعطونى حلاوه عشان لا اعلم

الله لا يحرمنى اخوتك يا عسل واشكرك من جد على الاطراء والمنتدى ثروه بوجودكم انت الاساس
وحنا تلاميذ عندكم فديتك

اكيد الجاى احلا بس خليك متابعه

هند آل فاضل
10-30-2009, 08:45 PM
الحقيقة حكاوي جميلة جدا استمتعت بها وشجعتيني أجمع قصص الوالد والوالده الله يحفظهم

بارك الله فيك

تقديري لك

الــحــايــر
10-30-2009, 09:40 PM
متآآآآبع بشووووق سيدتي ..

واصلي في السرد

لازال العطش يلوح في سمانا ...

ولن نرتوي الا بمتابعتك والتمعن في ابداعك ...

ريم غامد
10-30-2009, 09:45 PM
مسا الخير هنوده

حياك الله وجدا سعيده ان الى قريتيه عجبك وشجعك لا كتشاف مخزون ذاكره والديك الله يحفظهم

يا الله يا الله اعطينا واتحفينا وخلينا نستفيد

ريم غامد
10-30-2009, 09:48 PM
الحاير

مساك الرضا وحياك الله

اشكر تشجيعك واطرائك اتمنى فعلا ان اكون قدرت اوصل لو شى بصيط من روعه غامد وقرى غامد


الجاى احلا باذن الله

ريم غامد
10-31-2009, 02:04 PM
مراسم الزواج
يتم الزواج فى القريه بطريقه تقليديه عن طريق الاهل ولكن العروس اذا كانت من القريه لا تخفى عن العريس فهى زميلته فى الوادى او المرعى
ومن اهم شروط الزواج من قبل العروس ان يكون العريس عنده بلاد كثيره ومواشى
اما العروسه لابد ان تكون شغيله فى البلاد وتقوم بخدمه ابوه وامه وبقيه العائله
ويتم الاتفاق على ذلك
وتبدا الفرحه تدب كل بيت وكأنهم عائله واحده ويقوم اهل القريه با المساعده بشتى الوسائل لان الافراح فى القريه قليله ولها طابع خاص لا ينسى عند الناس


الاستعداد للعرس
طبعا عفش العروس كان متواضع جدا وغالبا مايكون(جودري بمعني لحاف وطراحة قطن يعني مرتبه وكرويته يعني سرير خشبي وفانوس واتريك واباريق للوضوء وطشت معدني للترويش يعني بانيو وكم ثوب مشغول وسراويل طويله مخططه حلبي او خط البلده وعلبه دهان كريم ابو ورده ومكحله مع حجر كحل اثمد ودخون وعطر ريفدور او ابو طير .... وكم مخده محشيه دبيلاء وهي( نوع من النباتات الناعمه تستخدم بدل الاسفنج) ويمكن شمله يعني سجاده


من اجمل اللحظات لكل افراد القريه
على لسان احد افرادها ...

هو يوم العرس واي عرس لاان الاعراس كانت قليله جدا في القريه يمكن في السنه كلها مافيه الاعرسين او ثلاثه وسبب فرحي بالزواج اولا انني لابد اسنتر من قبل العصر في بيت العريس اتفرج واساعد اذا حد احتاجني واشوف مظاهر الفرح والحريم وهم يلعبون في الحوش وبيت العريس وهو مفروش بالسجاجيد الحمر وماحوله مكنس ونظيف ومرشوش عليه ماء والاتاريك موزعه في السوابل( ممرات القريه ) والحاره والبيت واهم شئ اساعد في شيل عفش العروس علي شان اتفرج في العلو حق العروس(غرفة النوم) واشم ريح الدخون واشوف الملابس الملونه ومظاهر الزينه والفرح وفي الليل طبعا بااكل رز ولحم يعني يوم الزواج متعه وفرحه للجميع مو للعريس والعروسه


تجهيز العروس
تجهيز العرسان
طبعا ماكان فيه كوافيرات ولابودي كير ولامونيكير ولاحمام مغربي العريس ينزل الغدير او البير يتروش حتي بدون شامبو فقط يغسل شعره وجسمه بصابون تايد( واذا نشف غدا حبشته من التايد ) والعروس يكفيها تدهن وجهها فازلين او كريم ابو ورده وتصير تلق زي اللمبه وتتكحل وترش ثوبها بعطر ريفدور او حبشوش بس هذا هو التجميل لامكياج ولاميك اب ولا اي شدو ولاشئ وتلبس ثوب مشغول تحته سروال طويل مخطط ومربط بحبال !!!! وتلف شيله ومعصب الوانه جميله اسمه مسفع وتحط تحت ربطه المسفع فوق راسها( عذق كادي وريحان وبعيثران وشزاب وورد )
وهذا العذق اللي تحطه في راسها هو اللي يميزها ويدل انها هي العروس وتلف خصرها بحزام فضه وقلاده فضه اظن وزنها 14 كيلوا مشلشله وحجول اساور مكمكه تحطها في ايديها وقلايد ظفار ومفارد ظفار!!!!


زفة العروس
يبداون الحريم بالتوافد الي بيت العروس من الظهر ويمكن بعد من الصبح ومافيه الا لعب وقصايد وقبل المغرب تبدا الزفه باللعب والدفوف والغطاريف مشي (بدون سياره) العروس مع عفشها الي بيت العريس ويستقبلون اهل العريس العروسه واهلها عند مدخل الدار برضه بالغطاريف والدفوف والاتاريك والرجال يطلقون الرصاص وتبدا صلاة المغرب
وبعدها يبدا اللعب الي صلاة العشاء وبعد الصلاة مباشره يجي العشاء وهو بيت القصيد لاان معظم الحاضرين ماجو اساسا الا علي شان الرز واللحم خاصه اللحم اللي كان وجوده ذيك الايام اندر من الزئبق الاحمر ويقومون اناس متخصصون من اهل القريه بطبخ العشا فى حوش المنزل تحت حطب قرض او عتم يبدا اهل العريس اولا بطرح صحون الرز للرجال بدون لحم ومايتبقي من الرز يزاد عليه ويعطي للحريم واللي يشبع من الرز يرجع يقعد مكانه في المجلس علشان يجيه نصيبه من اللحم ويبدا توزيع اللحم علي الحضور بعد تقطيعه اللي قطع صغيره ووضعه في صحن (طشت ) كبير يحمله شخصين ويقوم المقسم بالمرور علي الجالسين واحد واحد ويعطي كل واحد قطعه او قطعتين وطبعا يابخت من كان المقسم خاله او قريبه ينقي له هبرة بدون عظم اما اللي حاقد عليه او متشاكل معه يجمع له عظام وشحم ويعطيه ... وبعد العشاء يلعبون الحريم الي الساعه 10 علي ضوء الاتاريك والفوانيس وتنتهي مراسم الفرح وتستانف اليوم التالي عشاء ولعب بنفس الطريقه يسموه مباركه !!! يعني اللي بيحضر العشاء ثاني يوم لابد يبارك للعريس لذلك اليوم الثاني الحضور فيه قليل جدا علي شان المساله فيها دفع !!!!!


ليله العمر

طبعا ليلة الزواج يقوم اهل العريس بترك البيت ويروحون ينامون عند اقاربهم علي شان العريس ياخذ راحته ويكونون مجهزين لهم عشاء خاص في العلو مع تمر ولبن

ومن العادات المنبوذه كانت عادة التسمع علي العروسين في اول ليله رغم انها مقبوله اجتماعيا ومعترف بها حيث يقوم العريس بتجهيز لحم او عصير علي شان يهديها للشباب اللي بيجون يتسمعون عليه في الليل.
والسماعه لمن لايعرفها هي قيام مجموعه من شباب القريه بالتصنت علي العريس والعروسه ليله زواجهم بعد دخولهم العلو من تحت الشباك او من خلف الباب ويقعدون ينتظرون ويسمعون كل مايدور داخل الغرفه وبعضهم يفتح شوي من الدريشه ويقعد يتفرج وبعد نهايه الحفله يدقون عليه الباب ويطلبون منه السماعه ويطلع لهم وهو منتشئ وفخور ويعطيهم لحم او عصير او بسكوت!!!!


العروس الاجنبيه
اذا كانت العروس اجنبيه يعني( من قرية ثانيه) وجوا معها جماعتها يقوم جماعة العريس باقتسام الضيوف كل واحد ياخذ ضيف من اهل العروس ويروح به بيته يعشيه وينام عنده للصبح وهو مايعرف( بالقبيل) روعه التعاون والتكافؤ بين افراد القريه العريس مايقدر يعشي كل الضيوف وبيته مابيوسع هذا العدد والضيوف ماعندهم سيارات يرجعون بيوتهم لذا لازم يباتوا للصبح ويرجعون قريتهم يعني كل واحد من القريه لابد يكون له قبيل (قنصل) في كل قريه عشان لو تزوجت وحده من من القريه وراح معها يروح يبات عند قبيله او العكس ايضا وكل اهل القري بهذا الشكل[/center][/size]

عامر الزهراني
10-31-2009, 03:45 PM
الله يبارك فيك على القصص الروعه

والله انتي شكلك كهله ماشاء الله عليك ما خليتي شي ما ذكرتيه

والعادات التي كانت عندكم والله نفسها عندنا مافي شي مختلف مره

ممكن الاختلاف كان عندنا في وجبة الفطور التي كانت من الدغابيس

اذكر ان نساء القريه في حالة استنفار قصوى يوم الزواج وكانوا هن من يقوم بعمل الغابيس لكل افراد القريه

يعني من اذان الفجر وهن يعجنه حتى الساعه الثامنه او التاسعه

ومن ناحية الاستماع الى العريس فكان شباب القريه وحتى بعض الشيبان ما يقصرون في هذا
والله يعين العريس في ذيك الليله يعني اذا ما كان قدع 0 الشباب راح يشمتون فيه طول القريه

والعروس في يوم زواجها هي من كانت تصب القهوه لجميع افراد القريه 000 طبعا ما كان فيه غطوه والجميع يكشف على بعض

والعريس في يوم زواجه كان اكثر واحد يشتغل يذبح ويصلخ ويشب النار ويصب القهوه علشان الناس يمدحونه ويقولون رجال كفو

فكان يوم الزواج فرحه وابتهاج لجميع افراد القريه وتعب وشقا للعريس والعروسه

اشكرك ريم على كل ما تقدمينه لنا من هذه القصص الرائعه دمت وبارك الله فيك

ريم غامد
10-31-2009, 07:33 PM
من الاشياء الجميله فى حفله العرس
وجود فن جميل يسمى ( الشبكى ) وهو مشاركه كل افراد القريه رجال ونساء فى لعب الشبكى

حيث يتماسكون بالايدى مثل ( الخطوه الان )رجل وامرأه رجل وامرأه وليس با الظرورى تقرب له او لا
وكانت النفوس صا فيه والمهم فى الامر الانبساط والفرحه

ومن العادات ايضا عند تقديم القهوه والتمر او وجبه العشاء كان يقدمها رجال القريه حيث يدخلون بين الحريم ويوزعون ويضحكون ويتمازحون بكل اريحيه وكانه بين اهله


والعرضه كانت نادره الحدوث فى الزواجات الا اذا كانت العروس من قريه ثانيه ويشارك فى العرضه جميع افراد القريه والقرى المجاوره حيث يتوافدون عند سماعهم دق ( الزير ) ومن اجمل القصص

ان امرأه غلبت الشعار فى الميدان وهى شاعره ذات شان ومكانه فى القريه وهى من قريه تسمى ( حواله ) حيث حاورت شاعر مخضرم لا يشق له غبار يسمى ( الاعمى ) ونزلت الميدان وحاورته حتى غلبته وسط تشجيع الكثير من الناس


ومن العادات الجميله فىالزواج اتفاق جميع اهل القريه بمساعده اهل العرس باعداد وجبه شهيره ( العيش ) عباره عن دقيق ولبن ترفع على النار حتى تصبح اثقل من المهلبيه
ثم يصب عليها السمن والعسل والبعض ياكلها مع مرق اللحم
تصب فى ( صحاف ) صحون مصنوعه من جذوع الاشجار وتعمل لها فجوه فى المنتصف لصب السمن والعسل فيها


من العادات الجميله عدم التكلف فى اللبس فا الكل يلبس الزى الغامدى الاسود والمطرز با الخيوط الذهبيه ولبس مناديل ملونه حرير ولازم من وجود ( الكادى والريحان والبعيثران ) فى الشعر افضل من العطور الباريسيه

احساس الريم
11-01-2009, 01:32 AM
ماشاء الله عليك ياريم

اغبطك على ثقافتك العاليه وحبك للموروث القديم

والمحافظه عليه,,,واكرر شكري لأستجابتك لطلبي

وهو الحديث عن الغزل في الماضي

ماقصرتي عزيزتي كفيتي ووفيتي

وصحيح في اختلاف كبير وعادات لأول مرة اسمعها

بس كانت جميلة جدا في بساطتها وصدقها

بس ياريم اللي يسمعك يقول انك كبر جداتنا :)

ماشاء الله عليك من مصدرك..؟

حمستيني والله اكتب عن عاداتنا وان شاء الله اوفي

تحية من القلب لك

ودمتي بخير

ღمفآهيم الخجلღ
11-01-2009, 08:42 AM
متصفح رآئع يعبق بـ حنين الأصااله..

ويفوح شذاً بـ رائحة الإنتماء للمآضي ..

آستمتعت هنا كثيرا وعشت مع سطوركـ لحضهـ بلحضهـ ..

وآحسست بتلك الآماكن وهي تطعن الأرض بكبرياء ..

لتحكي عن آلف روح وروح سكنتها..

تذكرت هنا شجني لحكآيات جدتي حفظها الله ..

كيف يتملكني الحنين لمآضي لم آعيشهـ ..

وآحسست بهـ من عينيها وحديثها ..

ولآمستهـ من خلآل سردكـ ..

عن الحياة البسيطة والجميلهـ ..

تبدآ قبل بزوغ الشمس وبعدآطلالة نسمآت الفجر

كـ طيوور تغدو صبااح يسلمون انفسهم للأرض ..

ويغدوون خمااصا ليلهـم يعمهـ هدوءُ وسكون..

قلوبهم تغلفها الطيبهـ والتسآمح ورغم الشقآء والتعب ..

تزداد سعآدتهم كما زآد شقآءهم ..

كم هي رآئعهـ ونقيهـ حياتهم وكم لنا فيها من دروس وعبر ..

.
.

رحم الله الأموات من آجدادنا وعوضهم عن حياتهم بالجنة..

وامد في حياة الاحياء وكساهم لباس الصحة والسعادة ..

.

.

غاليتي ريم غآمد ..

سردكـ رآئع ومتصفحكـ ممتع ..

لست آعلم هل أنتِ من تفخرِي به أم هو من يفخر بك ..

شٌكري ينسكب بـلآحــدود لكــ ِ ولكل من شآركـ ..

آدام الله لكـِ وفائكـ وآصالتكـ ..

.

.

لي عودهـ وكلي شغف ..

لـ إرتشآف فنجآن قهوة مــٌحلى بسكر آطروحاتكـ ..

.

مودتي ..

http://dc01.arabsh.com/i/00059/jxsfqatkvgq2.gif

ريم غامد
11-01-2009, 07:44 PM
الاخ عامر

(هويه يا خه وذا ادراك انى كهله)

والله انى جلست مع نص شيبان وكهيل القريه وصرت اتكلم زيهم حتى فى الحركات ولاحظوا اهلى تيه الهروج كلها

ولى الشرف ارجع لجذور غامدواتمنى من كل قلبى اعيش عيشتهم الاوله

اما التسماع فكانت من اقبح العادات من وجه نظرى
الله امر با الستر بس ها العاده خلت العريس مسكين( يا ذابح يا مذبوح)

بس الحمد لله تلاشت مع الزمن والوقت وبا العكس الان الكل يحس بخجل لما يتذكر انه كشف ستر الناس عشان قطعه لحمه والا بسكويت

اما العروس يا عامر والله انى اتذكر ان الشاطره الى تقوم ثانى يوم قبل اهل البيت وتغسل المواعين وتكنس البيوت ولا يقومون الى كل شى يبرق

الان ما يشوفونها اهلها ولا اهله الابعد اسبوع وهى فى الفندق هذا اذا ما سرت من ليلها (ما ليزيا والا بلاد البندر على قول المصريين )


حياك الله يا عامر

ريم غامد
11-01-2009, 07:48 PM
احساس الريم

مسا الخير

وش فيكم على كبر جدتنا والا كهله

ترو لسا انا فى ( الطعشات ) الله يهديكم ههههههههه

هاه بشر هوى اجدادى مثل هوى اجدادك والا يختلفون ؟؟

الله يسعدك اسعدنى مرورك واتحفنا بعادات نجد

ريم غامد
11-01-2009, 07:52 PM
مفاهيم


مرحبا الف

واالله يا اضافتك انى اعتبرها كنز الله يسعدك

اجدادنا زمان جبروت غير طبيعى بسطاء بكل شى لكن عظماء بكل شى

اذا تجولت داخل القريه القديمه اصاب بدهشه خاصه فى البناء هندسه نظريه دون ورقه ولا قلم ولا مسطره

شى رااااائع
وما زادهم جمالا تواضع عيشتهم وتمسك البعض بكل هذا الا وقتنا الحاظر


شرفتى يا رااااااااااائعه

لحن الحروف
11-01-2009, 08:58 PM
بارك الله فيك ياريم غامد على هذا السرد
للعودة للماضي المجيد ومن ليس له ماضي ليس
له حاضر والانسان بطبعه لابد أن يحن
الى الماضي وما نلاحظه الان من كثيراً من المتقاعدين عندما
يبداء في حزم حقائب السفر والعودة الى مسقط الراس والسبب
أن الانسان جرب المدنيه بكل فصولها ووجد الصفاء والنقاء والسعاده
في الحياة الطبيعية بكل بساطتها وتتجلى في محبة الناس واسعادهم
وخدمتهم .
والشيء بالشيء يذكر كنت في زيارة قبل عامين للجنادرية وأنا اتنقل
في ركن المنطقة الجنوبية وبالتحديد منطقة الباحة واثناءدخولنا للحصن
الذي يمثل المنطقة واذا في زاوية الحصن رجل كبير يبكي !! يعلم الله والاغلبية
تسمعه وعندما سئلته قال ياولدي تذكرت البيوت القديمة وتذكرت زمااااااان والحياة
الحلوة والمحبة بين الناس والصداقة الله الله يااااااازمان ايام لاتنس ويعلم الله انني
لن انسى صورة هذا الانسان حتى الموت لقد حرك الاشجان والماضي بكل احداثه
هو لحن للمحبة وخاصة أذا كانت الايام صافية ونقية وليست مثل هذه االايام التي على
توفر الامكانيات فيها ولكن القلووووووووب فيها غبش !! والعياذ بالله .
ريم غامد موضوعك يجعل الانسان يبحر في عالم الماضي بكل طيفه وبكل معاناه ولكن
لكي لا نأخذ بدفة الحديث نترك المايك لك ونتابعك وأشكرك على طرحك الجميل .
تحياتي لك

حلباء مـول
11-02-2009, 01:22 AM
أنعم واكرم يا ريم الغامدية

الحقيقة اني استمتعت ايما استمتاع في قراءة هذه السمفونية التارخية لتاريخ الجنوب

لاني اشوف بنظري انه نفس الواقع في الاربعين سنه الماضيه من الباحة لين تقولين سلام يا أبها نفس المنوال والجدول اليومي

سرد رااائع تشويق إثاره متعة وبسمه بالذات الطالب الي ينشد من ورائ السبورة حليلة روحه كم ضحكت عليه وعلى الشايب الي رمعه بالمشعاب


مهما كتبت في حق هذه الصفحات ياريم كتبتي الواقع كأني اشوفه قدامي وا تخيله

مبعدعه ياريم بحق وحسبي الله على ابليسك سهرتني بجمال موضوعك والله يعين على الصفه بكره

لكن المقدم زهراني وإن جيته متأخر بوريه السبب في تأخيري اني جلست اقرأ في جمال تاريخكم

وإن شاء الله يكون تعدي على خير

دمتي بود

رعد السراه
11-02-2009, 10:53 AM
ثم جاء المد الصحوي الذي اكتسح الحياه الاجتماعيه للناس بعد فتنة جهيمان وما ترتب عليها من ظهور الفكر السلفي

الوهابي المتشدد الذي انكر علي الناس الكثير من عاداتهم الاجتماعيه ومنها الاختلاط ... والحمو ..... والمحرم... الخ وقد احدثت هذه المفاهيم الدينيه الجديده انقلابا في حياة الناس وتسببت في تلاشي شكل الاسره الممتده التي تفككت بسبب استقلال كثير من الاولاد بزوجاتهم في مسكن مستقل واصبح الشكل الغالب للاسره الاسره النوويه والتي تعني الزوج والزوجه واولادهما فقط .

ريم غامد ..

موضوع يتناول الحياة القديمة بكل مافيها من بساطه وعفوية وحياة جدير بنا ان نفضلها على حياتنا في الوقت الحاظر .. فلله الحمد والشكر على نعمه التي لا تعد ولا تحصى ..

ولكن في هذه الجزئية البسيطة التي اقتبستها ..

ماذا تقصدين اختي الكريمه .؟

فلم اقرأ وأسمع بكلمة الوهابي المتشدد الا عند الطوائف الأخرى ,.. ممن لا يحبـّـذون ويفضلون هذا المذهب الفاضل مذهب أهل السنة والجماعة ..

آمل اختي الكريمه أن تعقبين على كلامي .. وتبينين لي ما اشتبه علي ّ .. فهذه اعتبرها سقطة آمل ان لا تأتي من امثالك ..

تحياتي ..

تحسين
11-02-2009, 01:33 PM
من الاشياء الجميله فى حفله العرس

وجود فن جميل يسمى ( الشبكى ) وهو مشاركه كل افراد القريه رجال ونساء فى لعب الشبكى

حيث يتماسكون بالايدى مثل ( الخطوه الان )رجل وامرأه رجل وامرأه وليس با الظرورى تقرب له او لا
وكانت النفوس صا فيه والمهم فى الامر الانبساط والفرحه

ومن العادات ايضا عند تقديم القهوه والتمر او وجبه العشاء كان يقدمها رجال القريه حيث يدخلون بين الحريم ويوزعون ويضحكون ويتمازحون بكل اريحيه وكانه بين اهله

إذا كان في عهد الصحابة يأمر الله تعالى أمهات المؤمنين أن يخاطبن الرجال من وراء حجاب

والخطاب لا يتجاوز مسائل الشرع وهن أمهات المؤمنين

ويوضح الله تعالى السبب في هذه الأمر بقوله { ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ }

أي صفاء القلوب ؟ في ما اقتبس اعلاه

والنساء تتراقص مع الرجال ويمسكون الايدي وقد نهى الشرع على الاجنبي ان يمسك يد
إمراة لا تحل له

ما جاءت دعوة محمد بن عبالوهاب الا لمحاربة هذا الجهل بتعاليم الدين

والعود ة الى ما امر اللله ونهى عنه

ريم غامد
11-02-2009, 02:37 PM
حياك الله اخوى رعد


اشكر مرورك واطراءك على الموضوع


واشكرك على الملاحظه

اتكلم فى نطاق قريتى الضيق وما نال اهلها من تغير وتغييير
فى بدايه الامر لم تؤخذ امور حياتهم بمنظور الحلال والحرام والتشدد فى الدين وانكار بعض الامور التى تخل باساسيات الدين والعقيده
وكانو يعيشون بطبيعتهم وبساطتهم
ويمكن الاغلبيه لا يعرفون ( من القران الا سورتين او ثلاث للصلاه ... ويقرأها الاغلبيه خطأ)
وكان المذهب المتبع فى ذلك الوقت هو ( الشافعى ) يميل الى التسامح والبساطه فى كل شى

وبعد فتنه جهيمان وزعمهم انهم وجدو المهدى المنتظر ( زوج اخته) وظهرت عليه علامات النبوه
تغيرت الاحوال كثيرا وبدأت مفاهيم الحلا ل والحرام تظهر بشكل فعلى
وبدأت بعض الجماعات تبث سمومها بين الناس وزعزعه الدين وغرس مبادىء فيها اجتهاد لسوء الوضع النفسى فى تلك الحقبه

وتغير حتى الاعلام فى البلد وبدأ الوضع يميل الى الالتزام وتغير مفاهيم البساطه فى نظرهم الى اكثر التزام واكثر تشدد

وبدأو يعرفون عدم الالتزام با الحجاب مخالف للشريعه وهذا اكيد غير فى نمط حياتهم الاسرى والمعيشى نتيجه التزام الاغلبيه فى البيوت واصبح الرجل يواجه مصاعب الحياه لوحده
بعد توحيد المملكه وظهور مذاهب متشدده ( ابن تيميه وبعده محمد بن عبد الوهاب )
اضاف للجتمع امور فيها تشدد وغلظه مما اثر على مجتمع قريتى الصغير

حيث ان هناك صراع بين الفكر السلفى (هو اصلا سلف الصحابه والتابعون الاصيل حيث تزعزعت هذه الاصاله لما تعرضت له من تشويه وتحريف

وخطر الوهابيه سياسى وفكرى
فيه التشبث با النص والقاعده واجتهادات وكأنها جزء مقدس ممنوع الانتقاد والتركيز على الايجابيات وتعميمها


وسلامتك
ومنكم نستفيد لو كان هناك غير ذلك

ريم غامد
11-02-2009, 02:48 PM
حياك الله اخوى تحسين


كلامك منطقى جدا ولا يختلف عليه اثنين

ولكن كانو الناس فى ذاك الزمان يعانون من جهل فى امور الدين
وكما اسلفت يا الله يعرف سوره او سورتين فقط للصلاه ( جدى مره اسمعه فى الصلاه يقرا وربى يقرا غلط ) وبعد فروغه من الصلاه حاولت اصحح الايات واعلمه صح ما رضى ابدا طول عمره وهو يصلى بهذه الطريقه ولكن ربى يعرف نيته

واحنا الى درسنا وتعلمنا اذا قرأنا جمله من القران غلط بدون قصد نؤجر عليها وعلى اعادتها مرات حتى نتقن
نجى نحاسب اناس لم يعرفو من الدنيا والحياه الا قوت يومهم وصلاتهم وصيامهم

بذمتك ( اسأل جدك والا جدتك ) عن ما ضيهم وما كان يجول فيه راح تجاوبك بنفس طريقتك وفكرك الان والا بتعرف تجيب ايه من القران او حديث عن هذا حلال وهذا حرام ( مستحيل )

لكن الان الوضع جدا مختلف لو كنت صافى النيه بجماعتك كلهم الا ما تحوم حولك الشكوك والظنون والقيل والقال

واكيد عزيزى نتكلم الان باستغراب وامتعاض لاننا درسنا وفهمنا وعرفنا الصح من الغلط
( ان كنت لا تدرى فتلك مصيبه .... وان كنت تدرى فا المصيبه اعظم )

نحن فى القرن (21) حتى بعض افكار اجدادنا من اطال الله باعمارهم تغيرت مع الزمن والانفتاح والتطور ووجود افكار نيره فى الماضى الان جدتى فى الستين واذا خرجت برا المنزل تغطت وهى زمان ما تعرف الغطاء ابدا ) ( تعتقد وش السر )

حياك الله

ريم غامد
11-02-2009, 02:58 PM
حلباء مول

حياك الله

سعدت وربى بتشريفك متصفحى

وسعدت ان ما قرات نال استحسانك

اما التاخير ( فقطع الله ايدى قطعاه عنك ) سامحنى لكن (وذا ادرانى انك سريت تقرا وخليت الدوام للجن )

اتمنى تواجدك بدرى لان الجديد احلى

ريم غامد
11-02-2009, 03:03 PM
الاحمرى


مرحبا الف

تشرف المتصفح بوجودك

الماضى من الاشياء الجميله التى تربطك دائما بالاصاله فى كل شىء

وكونك تستعيد او تتورخ ذلك فهو شى جميل لان بعض الاجيال الجديده لا تعرف عن حياه اهاليهم شى
وبفتكرون ان عيشتهم مثل عيشه وترف هذه الايام

وانا دائما اؤؤمن ( الى ماله اول ماله تالى )

حياك الله

الفارسه البكريه
11-02-2009, 04:50 PM
ريــم غامد
قريه تستحق النقاش لاجلهــا
لي صداقه من اهل غامد
ودايم تقولي عن العادات والتقاليد ..
ماتروح بعيد عن عادتنا
دمتي بود وننتظر جديدكــ

أبو مهند1
11-02-2009, 05:42 PM
أخت ريم وفقك الله وأصلح بالك وهداك للهدى والحق

أراك ذكرتي في موسوعتك القروية جوانب من حالات مرت بها قريتك كان الناس فيها أشبه بالحالة التي كانت قبل

بعثة النبي صلى الله عليه وسلم

نعم أختي الكريمة فإن الناس إذا استقوا تعاليمهم من مصادر غير الكتاب والسنة تخبطوا وتلخبطوا وربما كان

ما يسود في قريتك كان السائد في معظم القرى

وانتشاره لايدل على صحته بل يدل على الجهل الذي كان سائداً حتى وفق الله تعالى مصلحين ودعاة لأن يجددوا للناس

ما اندثر من دينهم

وياليتك ذكرتي السعدي الغامدي وجهوده في الدعوة وكذلك بن جماح رحمهم الله وجهوده في حلقات التحفيظ

وعودة الناس إلى تطبيق الشرع

وأما قولك الوهابية والسلفية فهي دعوة إصلاحية على منهاج النبوة وجدت من المعارضين لها كما عارضت قريش دعوة النبي عليه الصلاة والسلام في بداية الإسلام

وإني أعلم أن في غامد علماء وحكماء وفضلاء لا يرضون بأن تشوهي صورتهم بما كان يحصل في بعض القرى من صور

الجهل التي ربما يُعذرون فيها بسبب الجهل ونحن الآن ولله الحمد في خير وفضل بسبب انتشار العلم الشرعي

نعم ربما هناك حالات من الهجر والقطيعة ولكن سببها فشو المال بين الناس والتحاسد وليس استقلال الأسر كما أوردتي وفقك الله

ولي عودة بإذن الله

ريم غامد
11-02-2009, 06:47 PM
سوق السبت وطلب الرزق


يوجد بمنطقه الباحه ثلاثه اسواق تسمى بنفس ايامها
سوق الخميس فى الباحه نفسها
سوق السبت ببالجرشى
سوق الثلاثاء بقريه الحميد وهى من قرى با الشهم
وكانو الناس يهبطون السوق مره وحده فى الاسبوع لعدم وجود المواصلات وكانو يذهبون مشيا على الاقدام من بعد صلاه الفجر الى بعد الظهر
وكانو يشترون مستلزمات الاسبوع كامله
ويعتبر سوق السبت من افضل اسواق المنطقه تنوعافى البضائع
وما زال قائم الى وقتنا الحاظر ويقع وسط السوق القديم بين المحلات التجاريه


المنتجات المعروضة فى هذا السوق هى الفواكه والخضروات والعسل

والسمن والاوانى النحاسية القديمة ومستلزمات النساء من حلى وملابس والمشغولات اليدوية والتمور
والطيور بجميع انواعها ( دجاج .. حمام ,,بط )
وممكن يبيعون الاشياء الغريبه ( ثعابين ... عقارب ,, ثعالب )

من الاشياء الجميله تلك الاكواب الخشبيه المدهونه بماده القطران التى لها رائحه عند شرب الماء

وادوات زراعيه ( منثل .. مسحاه .. عطيف .. محراث )

ومن المناظر الجميله فى السوق هو وجود ( التهمان) يطلعون من تهامه لعرض منتوجاتهم واهمها العسل
وايضا ( عكه ) السمن يطرحها قدامه ويهش عنها الذباب وريحتها تشم من اول السوق
يلفتون الانتباه وذلك لزيهم الملون واطواق الفل والكادى والريحان على شعورهم

وتلك الاهازيج الغريبه التى قد لا يفهمها الكل

ويوجد أيضاً في جانب من السوق تجار السمن والعسل البلدي الذي يتوافد الناس لشرائها ويزداد الاقبال والطلب على شرائها أيام الصيف لوجود أعداد كبيرة من المصطافين من أبناء المنطقة يفضلون شراءها إما أن تكون هدايا للأصدقاء والأقارب عند عودتهم إلى المناطق القادمين منها او استخدامها


كما يجد الزائر بائعي الكادي والريحان وهى من اجمل الهدايا التى يقدمها الرجل لزوجته عند رجوعه من السوق
النساء لهم مكان فى وسط السوق لبيع المنتجات البسيطه ( بيض ... ملابس نسائيه ... غلف ( وهو طبعا من اشهر المأكولات الحامضه ورق يسمى غلف يطبخ بطريقه معينه واكثر ما يشتريه ( الى تتوحم )


من المواقف المضحكه عند (قدر الغلف )

احد الشباب الصغار يتفرج ومنهمك وصاحبه القدر تبيع لاحد الزبائن اذا بطرف ( غتره ) الشاب طاحت با القدر !!!

عصبت منه وشويه ويسمع هدير صوت يقول ) صدر)
وقف ثواني مو فاهم الكلمه من سنين لم يسمعها وفجئه قالت انتخشوا فرثه ابعد عن( حلتى) صاح الله عليك وعلى امك الى جابتك .. اخذه ياذا فى الحده )
ضحك الى واقفين والولد بكل ادب يقول ( ايش تقولى يا جده )


وانت تسير بين الصفوف للباعة – تسمع صوتا يقول – اظن أنك تغش - فهذا الحجر لا يمكن ان يكون رطلا . هل انت متأكد انه وافي ؟ ( باعة التمر والعنب وغيرهم قد يستعملون - وصلة حجر-- يعادل وزن الرطل) . ويصل الى مسمعك صوت اخر من المتجادلين ( امهلني في دفع النصف ريال للاسبوع القادم ). واصوات اخرى - بق لي في السعر – واخر يردد - وجه الله زود شويه - اوف الكيل -- ما معى قروش اشترى وش رايك ترهن عطيفى حتى واتوجد على القروش

تتردد اصوات -- دعايات للماركات وجودة السلع – فتسمع تمر بيشه - العنب الرازقي والفارسي – رمان بيدة
عسل تهامه ( غلف شريفه )

بعض الناس اشترى ام لم يشتري – لديه هواية . لا بد له من زيارة بائعي التمر والعنب ----الخ . يتسعر كل صنف ومع كل تسعيرة حبتين وثلاث يتذوقها . يظل يتنقل من بائع الى اخر حتى يشبع – ربما دون ان يشتري . يختم ذلك بوجبه دسمه - زيارة بائعي السمن والعسل . كل اناء سمن لا بد من تذوقه – له اصبع طويل وخشن يستنزف ملعقة او ملعقتين في كل غمسة - وكم غمسات يعملها . صاحب البضاعة يرفع رأسه الى السماء - وبينه وبين نفسه – يناجي ربه ان يخلصه من هذا الزبون – قبل ان يخلص عليه سمنه وعسله .



لقد كان لموقع السوق تأثيرات كبيرة على حياة الكثيرين . لهذا كانت حالة اهل قرية السوق - المادية والمعيشية افضل من غيرهم .
لقد اشتغل اهل هذه القرية بالتجارة – للمنتوجات التي لا تنتج محليا . كما ان موقع السوق اثر على القرى المجاورة – فازدهرت الصناعة المحلية والمنتوجات الزراعية - حيث استطاعوا بيع منتوجاتهم بكل يسر – والحصول على ما يريدون دون عناء .


يرتفع الاذان للظهر - وفجأه هدوء وسكون - لا صوت والحركة خفيفة . لا يصدق الانسان - من حالة صراخ واصوات متداخلة متضاربة ( لجبة ) الى هذه الحالة من السكون والطمأنينة . الكل يترك بضاعته - وقد لا يغطونها -- ويتجهون الى المسجد مهللين ومكبرين . تنتهي الصلاة - فتعود الحركه و ترجع الحياة الى السوق وترتفع الاصوات من جديد .



الهجره في طلب الرزق

كانت القريه بيئه طارده لسكانها لاانعدام فرص الرزق لذا يسافر بعض اهلها الي مدن الطائف ومكه وجده والرياض والشرقيه طلبا للرزق ويعملون في اعمال ومهن متواضعه مثل الحماله في موسم الحج (حجازي ابو زنبيل) او يعملون (مجاودين) في بيوت الاسر الغنيه في المدن اي صبيان او خدم يغسلون ملابس الاسره ويحضرون الطلبات وينظفون البيت والمواعين ويربتون الاطفال ...اي يقومون بنفس عمل الخادمه الان !!!! وعندما يجمعون لهم كم قرش يعودون للقريه يشترون ثيران ولوازم الزراعه وهناك من يحضر كيس بن او هيل يبيعه في الديره ويتكسب من وراءه واذا خلصت دراهمهم عادوا الي المدينه او (الشام ) علي قولة اهل الديره فلان سافر الشام او فلان جاء من الشام !!!!! لممارسه نفس الاعمال خصوصا مواسم الحج . وطبعا كان سفرهم وعودتهم مشي علي ارجولهم حيث تستغرق السفره من القريه الي جده حوالي 20 يوم في الذهاب ومثلها في الاياب !!!!يتعرضون خلالها للعديد من الاهوال وقطاع الطرق والامراض ..
وبعد اكتشاف البترول ووجود شركه ارامكو وانشاء وزارات وادارات حكوميه في الرياض وجده هاجر الكثيرين من ابناء القريه للعمل في تللك الجهات كفراشين وعمال وحراس وسواقين تكاسي فمنهم من بقي في تللك المدن الي الان وخلفه من بعده ابناءه ومنهم من عاد الي قريته وتوالت بعد ذلك الهجرات الي خارج القريه طلبا للرزق حتي وصلنا الي مانحن فيه الان حيث هجر حوالي 80% من السكان قريتهم الي غير رجعه !!!!!

ريم غامد
11-02-2009, 07:15 PM
ابو مهند

حياك الله
اشكرك على كلامك

وغامد من صغيرهم لكبيرهم بجهلهم وعلمهم تاج على راسى

والى يرش غامد با الما نرشه با الدم

وحاشا لله ان انقص فى حقهم او اقلل من شانهم
ولست انا من يمجد غامد التاريخ يشهد لهم بذلك على مر العصور

وانا ما صورت واقع قريتى على كلامك فى عصر الجاهليه
انا اتلمس الواقع الى كانت تعانى منه بعض القرى قديما نتيجه عدم الوعى او لتناثر القرى بعيده عن بعظها لطبيعه المنطقه الجبليه ووعورتها
ولم تصل لهم بعض المفاهيم الصحيحه الابعد الانفتاح وهجره اعداد منهم الى خارج القريه

وانا لا انكر جهود اهل العلم والفضل فى تطوير المنطقه والرفعه من شأنها
ومن ذكرتهم من مشايخ يشار لهم با البنان ولهم الفضل الكبير فى تغيير مفاهيم الناس
وغامد منتشره فيها دور العلم الان وحلقات التحفيظ اكثر من المدارس
وابناء غامد لهم بصمتهم الواضحه فى كل مجالات الحياه منهم ( الدكتور .. والمهندس ..والطيار ..ورجل الاعمال )

انا اتكلم يا جماعه عن فتره من الجهل مرت بها قريتى مثلها مثل بقيه القرى ( ليس معناها نقص او انتقاد او تقليل من شأن رجالها واعلامها ولكن حقبه من الزمن قبل (50) سنه وانتهت ومن طول الله اعمارهم الى الوقت الحاظر اكثر التزام وفهم ومعرفه لان الوضع الاجتماعى تغير واصبحت وسائل الاعلام تنور الى ما يتنور


( انا مستغربه كل الموضوع من الالف الى الياء ترك وركز السهم على كلمه )


انا اتكلم عن زمن مرت به قريتى فقط( دون بقيه القرى ) وعلى فكره غامد ماهى قريه واحده اكثر من 250 قريه وقريتى عددها ما يزيد عن ( 600 ) نفر
والان نحن فى القرن الواحد والعشرون يعنى الامور تغيرت رأسا على عقب

ورجالات غامد صغيرهم وكبيرهم يمجدهم التاريخ وحتى احصى امجادهم ما تكفى مجلدات ( بيت الحكمه )

وللجميع شكرى وتقديرى ( واكتفى با الحديث فى هذه النقطه )

أبو مانع
11-02-2009, 09:44 PM
ريم غامد والأحداث الجديده
نعم لا نختلف معك في بعض ماذكرتي
وهي نفس الصورة تكررت في عدة أماكن في العصور القديمة وقد يكون جهل عند البعض
ولكنها أيضاً لم تكن بتلك الحال التي ربما يخطر على البال أنها تساهيل ..!


أحداث متنوعه تنقلت بينها
ومن بينها بعض السلوكيات التي كانت محسوبه على أشخاص ولا تشمل المجموعه في القريه ..!

أتمنى أن لا يفهم البعض سطورك أنك تدعين من خلالها إلى الإنفلات والإنحلال لا سمح الله
ولا بد أن نأخذ دائماً الأمر على مبدأ النوايا الحسنة ..!

موضوع رااق لي وأنا أقرأ بعض تلك الأحداث في عهد مضى ..!

أشكرك ولك أطيب التحيه ..!

أبو مهند1
11-02-2009, 11:46 PM
العلاقات العاطفيه ( العشق والغزل )

وكان الناس يمارسون انشطتهم في بيئه مختلطه فكل شاب او فتاه في القريه يعرفون بعضهم البعض فهم يتقابلون يوميا في الوادي او في السوابل وربما اشتركوا في نشاط واحد مثل رعي الغنم وطبعا كان الواحد ينظر لااي بنت في القريه وكانها اخته او قريبته وهي كذلك وكل مراه هي خالته او عمته ماكان فيه نظره سيئه اوقصد غير برئ !!!!

!!!!![/center][/size]
أنا عمري الآن ولله الحمد أربعين سنة وربما يزيد قليلاً وعشت في القرية بعضاً من سني الطفولة ولم يكن الإختلاط آنذاك بقصد الإختلاط وإنما دعت إليه الحاجة لرعي الغنم ومستحيل يحصل إختلاط لمن جاوزوا سن البلوغ إلا مع وجود قريب للبنت أو المرأة هذا في قريتي والقرى المجاورة في بني شهر وبني عمر وغالب الرعاة كنا من الأطفال وربما معنا شيخ كبير في السن أو امرأة عجوز تقوم بدور الإشراف والمراقبة
وأما الوادي وحماية الزرع من الطير فكنا نقوم به نحن الأولاد ونادراً ما تقوم البنت بذلك بشرط أن يكون معها أحد أقاربها
كما أسلفت
وأما سقاية الزرع والصريم فيقوم به الكبار رجالاً ونساءاً ولا يكاد يوجد رجل إلا امرأته معه يكون الرجال في مكان والنساء في مكان هذا ما كان يحصل ووالله أن عمي رحمه الله ما كان يخرج للزرع إلا وإحدى زوجتيه معه خاصة إذا علم بوجود نساء ومستحيل يوجد رجل مع إمرأة رجل آخر من غير وجود زوجته كما كنت أشاهد وألاحظ


العلاقات العاطفيه ( العشق والغزل )


والبنات والحريم ماكانوا يعرفون حاجه اسمها غطا او عبايه ويمكن اللي تستحي بالمره تغطي فمها وذقنها بطرف الشرشف اللي تلبسه علي راسها بداءت تتغيير مفاهيم الناس مع دخول التلفزيون اولا حيث تعلم الاولاد والبنات من الافلام والمسلسلات طرق الحب والغزل والوله والتعلق بالطرف الاخر وكان عيونهم تفتحت علي اشياء ماكانوا يعرفونها من قبل او ربما مارسوها خفيه وعلي استحياء ولكنها انتشرت وتغيرت تللك النظره بعد ظهور التلفزيون

!!!!![/center][/size]

أختي الكريمة ريم غامد :
كون النساء والبنات في فترة من الفترات تركوا غطاء الوجه فهذا لايعني أن كشف الوجه جائز نعم المسأله فيها خلاف
من قديم ولكن الراجح من أقوال المحققين هو ستر الوجه لقول عائشه رضي الله عنها (كنا نطوف بالكعبة كاشفات الوجوه فإذا حاذانا الركبان أستدلت إحدانا خمارها على وجهها ) فهذا صريح في تغطية الوجه مع بقية الأدلة التي يطول إيرادها هنا ولو احجتي إليها أوردتها
وأما فتنة النساء وأثرها على الرجال فهي قديمة جداً قال صلى الله عليه وسلم (ما تركت فتنة بعدي أشد على الرجال من النساء فاتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني اسرائيل كانت في النساء )
ووجود الممارسات الخاطئة في أي زمن تقل وتكثر تبعاً للمثيرات والمغريات والدوافع وقد أقيم حد الزنا في زمن النبي صلى الله عليه وسلم على رجل وامرأة وفاحشة الزنا والعياذ بالله لها مقدمات أولها :
نظرة فابتسامة فموعد فلقاء
وقال آخر :
والأذن تعشق قبل العين أحيانا
فكل مصيبة مبدأها من النظر

يسر ناظره ما ضر خاطره 000لامرحباً بسرور عاد بالضرر



العلاقات العاطفيه ( العشق والغزل )

..... ثم جاء المد الصحوي الذي اكتسح الحياه الاجتماعيه للناس بعد فتنة جهيمان وما ترتب عليها من ظهور الفكر السلفي

الوهابي المتشدد الذي انكر علي الناس الكثير من عاداتهم الاجتماعيه ومنها الاختلاط ... والحمو ..... والمحرم... الخ وقد احدثت هذه المفاهيم الدينيه الجديده انقلابا في حياة الناس وتسببت في تلاشي شكل الاسره الممتده التي تفككت بسبب استقلال كثير من الاولاد بزوجاتهم في مسكن مستقل واصبح الشكل الغالب للاسره الاسره النوويه والتي تعني الزوج والزوجه واولادهما فقط .
...
!!!!![/center][/size]

الحمد لله أن هذه المرحلة تسمى بالصحوة ــ ويقابلها الغفلة أو النوم وهي موجودة ــ غفل ونام عنها فئتان من الناس هما:
1ــ فئة االمفرطين وهم من تساهلوا في أمور الدين أو أخذوا بالمرجوح من الأدلة وتركوا الراجح وفي زمننا هذا ظهرت
فئة المنحلين والمنسلخين عن الدين من أهل الخمور والمخدرات والمسكرات وتاركوا الصلوات ودعاة التغريب والتحلل
والسفور

2ــ فئة المتطرفين وهم الذين غلوا في الدين فكفروا وفجروا وسفكوا الدماء والإسلام منهم براء وهم الخوارج

وبين هاتين الفئتين المارقتين فئة تسمى أهل السنة والجماعة وهي ماوافق الكتاب والسنة كلما ضعفت هيأ الله لها من يجددها على منهاج النبوة وما دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب ــ وسانده محمد بن سعود رحمهما الله ــ إلا تجديد لما اندرس من مذهب أهل السنة والجماعة ومن رماها بالتشدد فهو إما جاهل بهذه الدعوة السلفية الصافية أو متحلل يدعوا لمنهج التغريب والسفور الذي يتزعمه الليبراليون والعلمانيون
إذا تقرر هذا وفُهم علمنا أن فكر جهيمان فكر متطرف وهو فكر الخوارج و ضده فكر التحلل والفساد
وبينهما منهج الإسلام الوسط الذي دعى إليه محمد بن عبد الوهاب هو منهج الإصلاح كما في الكتاب والسنة
فلا إفراط ولا تفريط


!!!!![/center][/size][/QUOTE]


العلاقات العا طفيه

العلاقات العاطفيه ( العشق والغزل )

مع تغير مفاهيم الناس وظهور ثقافه الحلال والحرام و عدم الكشف وتعلم الفتيات للقراءه والكتابه في المدرسه وبعد ظهور التلفزيون ومايبث فيه من قصص حب ومشاهد غرام بدا هناك تحول في نظرة الشاب للفتاه ونظرتها له فقد انعزلت الفتيات في البيوت ولم يعدن يشاهدن في الوادي او مع الغنم واصبح الشاب يتشوق لرؤية اي بنت خصوصا من كان يرتبط معها بذكري اخويه بالامس الا انها تحولت واصبحت غراميه او عاطفيه بعد ان شعر انها اصبحت بعيده

عنه .... وطبعا بدات فنون الغزل العذري بالاشارات والتلويحات من بعيد ثم بالرسائل المكتوبه المليئه بعبارات الشوق واللهفه ورسمات القلوب التي يخترقها سهم والتي كان يوصلها اخواتهن الصغار وهناك من كان يوصلها بنفسه الي بيت الفتاه برميها في الحوش او وضعها تحت برميل القاز!!!! وهي تطالع وطبعا يكون الرد علي الرساله في نفس المكان

وبما ان التلفزيون كان له دور كبير فى تغير نظره الناس للحياه
كانت تبث الاغانى القديمه على العود تحكى قصص الحب والوله
وايضا ظهور المسجلات والرادى جعل البعض يحفظ بعض الاغانى
وترديدها طوال الوقت

!!!!![/center][/size]

أختي ريم غامد :
المفاهيم لم تتغير ولكنها كانت خاطئة فتم تصحيحها وفقك الله
والحلال والحرام ليس ثقافة بل هو شرع ودين يقول الله تعالى (ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون )

فقد جعل الله الدين مبنياً على أدلة شرعية وليس على ثقافة شعوب أو أسر فما وافق الدليل أخذنا به وما خالف الدليل
تركناه جانباً

أخيراً أقول لك :
ما ذكرتي من هذه القصص والنوادر الغزلية لايجوز ذكرها شرعاً لأن فيها ذكر لممارسات خاطئة مخالفة للشرع
وفي الحديث (إن من أعظم الناس إثماً من بات على ذنب وقد ستره الله ثم أصبح يُحدث الناس به )
وفي الصحيحين (كل أمتي معافى إلا المجاهرين ) أي المجاهرين بالمعاصي
وهذا العمل الذي تقومين به مخالف لمبدأ الستر
(من ستر مسلماً ستره الله في الدنيا والآخرة )
(ومن تتبع عورات المسلمين فضحه الله ولو في عقر داره)

أسأل الله يا أخت ريم لي ولك التوفيق وأن يسترنا وأنتي بستره في الدنيا والآخرة
وإني أتعجب من فتاة أو امرأة تصل بها الجرأة لأن تذكر ما ذكرتي هنا
إلا أن تكوني من القواعد من النساء فقد عذرهن الله في وضع الحجاب ولم يعذرهن في قول اللسان

عامر الزهراني
11-03-2009, 12:40 AM
الاخت ريم اشكرك كل الشكر على السرد الرائع الذي تناولتيه في كل مواضيعك عن القريه

فكل الامور التي تكلمتي عنها كانت موجوده ولا يستطيع انكارها احد وجزاك الله خير على ما بذلتيه

من جهد في هذا السرد العذب الذي تناولتي فيه حياة ابائنا واجدادنا في تلك الايام والحياه البسيطه بين

افراد القريه

واليوم انا بعلق على الجانب الاقتصادي والتجاري في تلك الايام

السوق لم يكن مختصا على الرجال فكن الحريم ايضا يهبطون السوق وكن يبيعون في السوق

وكان جميع اهل القرى يجتمعون في السوق وخاصه السوق الاكبر في المنطقه وهو سوق الباحه

وكان عندنا في زهران بعض الاسواق منها سوق النقعه وسوق الربوع في الاطاوله

وطبعا لايوجد اي اختلاف في جميع النواحي القديمه بين غامد وزهران

والاخت ريم كفت ووفت

وهذي بعض المؤلفات عن بلاد غامد وزهران في تاريخها القديم والحديث

الأشعار الفواحة من أشعار بادية الباحة / المؤلف : عبد الله بن عائض الزهراني
الأكلات الشعبية من تراث منطقة الباحة / المؤلف : محمد بن عبد الله السالم
ألحان غامد وزهران / المؤلف : علي بن صالح بن أحمد الغامدي .
ألوان من تراث غامد وزهران / المؤلف : أحمد بن سالم عثمان الغامدي
الباحة / المؤلف : أحمد بن صالح السياري
الباحة / المؤلف : صالح بن عون هاشم الغامدي
الباحة... حقائق وأرقام / المؤلف : أحمد بن صالح السياري
بلاد حوالة / المؤلف : صالح بن عيدان آل سهيل وآخرون
بلاد زهران / المؤلف : محمد بن مسفر الزهراني
بلاد زهران في ماضيها وحاضرها: دراسة واقعية شاملة / المؤلف : محمد بن مسفر الزهراني
البناء القبلي والتحضر في المملكة العربية السعودية / المؤلف : سعيد بن فالح الغامدي
البيان في لسان زهران / المؤلف : علي بن محمد بن سدران الزهراني
التبيان في تاريخ أنساب زهران / المؤلف : علي بن محمد بن سدران الزهراني
التراث الشعبي في القرية و المدنية، منطقة الباحة / المؤلف : سعيد بن فالح الغامدي
الحركة التعليمية في سراة منطقة الباحة / المؤلف : سعدي بن عيد الحريتي.
دراسة شاملة عن قبيلة زهران / المؤلف : قينان بن جمعان الزهراني
السياحة في الباحة / المؤلف : أحمد بن عبد الله ثفيد
السيرة في علوم الديرة / المؤلف : علي بن محمد بن قرحوش الغامدي
عقود الجمان من أمثال قبائل زهران / المؤلف : عبد الله بن محمد بن عائض الزهراني
غامد وزهران: السكان...والمكان / المؤلف : علي بن صالح السلوك
غامد وزهران وانتشار الأزد / المؤلف : إبراهيم بن أحمد السيل
قرية الطلقية / المؤلف : عبدالله بن صالح الحامد
القصائد الحسان لبعض شعراء غامد وزهران / المؤلف : علي بن محمد بن سدران الزهراني
المعجم الجغرافي لبلاد غامد وزهران / المؤلف : علي بن صالح السلوك
من الأدب الشعبي بمنطقة الباحة / المؤلف : عبدالله بن أحمد المالحي.
من أعلام غامد / المؤلف : علي بن محمد بن سدران
الموروثات الشعبية لغامد وزهران / المؤلف : علي بن صالح السلوك
من تاريخنا: بيت من زهران / المؤلف : قينان بن جمعان الزهراني
وثائق من التاريخ / المؤلف : علي بن صالح السلوك

ريم غامد
11-03-2009, 05:51 AM
ابو مانع


حياك الله

القصه كانت ببساطه ان اهل قريتى ينعمون با البساطه وحسن النوايا

والناس فى تلك الحقبه اقصى تفكيرهم صيام وصلاه والكد من اجل لقمه العيش فقط

الان تغير الوضع راسا على عقب
يعتبرون من ارقى الناس فكرا وعلما وحاشا لله ان يكون كلامى فيه مدعاه لاى شى يشوب دينى او عقيدتى او مجتمع قريتى

اشكرك من الاعماق سيدى

ريم غامد
11-03-2009, 05:55 AM
ابو مهند


اشكرك من الاعماق

تعجبنى ثقافتك وسعه اطلاعك

انت مدرسه نتعلم منها فن التعامل .. ادب الحوار ..وطريقه الاقناع بطريقه لا تشوبها شوائب

تقبل تحياتى اختك الكبيره ريم

ريم غامد
11-03-2009, 06:01 AM
الاخ عامر

سلمت والله يعطيك العافيه

وفعلا ما زال الى الان لمن يزور سوق السبت فى با الجرشى بصطات ثابته للنساء للبيع والشراء

وكانت المراه لها دور كبير فى صحوه الاقتصاد با المنطقه وما زالت

فى سوق الخضار اماكن ثابته بسجل تجارى ولوحات واسماء نسائيه لبيع الخضار والفواكه


اشكرك على ايراد الكتب والمؤلفات وفعلا ثروه لمن اراد معرفه تاريخ غامد وزهران

الله يعطيك العافيه

(ابوعثمان)
11-03-2009, 06:18 AM
ريم غامد شكرا جزيلا
وماذكرتيه من ذكريات جميلة في القرية هي تقريبا ما يحصل في قرى المنطقة الجنوبية مع اختلاف يسير

مع تحفظي على بعض ماذكرتيه من عبارات كنت أتمنى أنك لم تذكريها .
مثل المد الصحوي .. وتشدد ابن تيمية ومحمد بن عبدالوهاب .. والفكر السلفي ..

. لأنك ذكرتي ذلك على خلفية ذكر الحجاب والحب والاختلاط مع أن هذا هو من سلبيات تلك الفترة وهو الجهل وقلة الوعي بتعاليم الإسلام .
أما أن نصف منهج السلف بالتشدد فقد قام على الكتاب والسنة
وأما أن نصف محمد بن عبدالوهاب بالمتشدد فقد قامت على يديه الدولة السعودية الأولى مع محمد بن سعود رحمه الله .
وأما ابن تيمية العالم الجليل الإمام فليس مثلي ومثلك ينتقده فهاهي كتبه ومسائله نتلقاها في الجامعة والمسجد والمدرسة ومؤلفاته تزخر بها المكتبات والرسائل الجامعية .

ثم هل تتمنين أن تعود أيام يختلط فيها الشاب ببنت جاره ..؟؟
ونضع بناتنا بين أيدي الشباب بحجة رعي الغنم !!

أختي الكريمة إن الهجمات التي أنتي ( لم تقصديها إن شاء الله ) هي هدف استراتيجي للعلمانيين غثونا بها من خلال بعض الصحف يحاولون التشكيك والبلبلة لكن هيهات فلم تعد ينطلي تلاعبهم إلا على العامة والسوقة من الناس .

وأجزم أنك لم تقصدي ذلك
لأنني أجزم أنك لم تطلعي على منهج وسيرة ابن تيمية أو محمد بن عبدالوهاب أو معرفة الفكر السلفي .
ولكن ماذكرتيه هو ما يُقرأ في بعض صحفنا وبعض برامجنا
مع الأسف الشديد



أختي الكريمة هذه مجرد ملاحظة
وأنا متابع لهذه الذكريات وننتظر المزيد

أبو مهند1
11-03-2009, 06:19 AM
ابو مهند

حياك الله
اشكرك على كلامك



وأشكرك على ردك وطريقنا طويل فنحن في الإتجاه المعاكس ههههههههه




وغامد من صغيرهم لكبيرهم بجهلهم وعلمهم تاج على راسى

)

لم أناقش في هذا الجانب فهو أمر مفروغ منه عند كل من ينتمي لقبيلته
وأرجوا المحافظة على هذا التاج لامعاً ساطعاً كما هو



والى يرش غامد با الما نرشه با الدم



هذا فكر الإقصاء والعنف وتهميش دور الحوار وفيه ترسيخ مبدأ إعدام المخالف بالقتل
وهو من الجاهلية الأولى التي قضى عليها الإسلام وجعل الناس إخوة متحابين متآخين
وفتح أبواب التحاكم للحق والعدل والعقل ونبذ التطرف والإرهاب
وهذا الفكر كان موجوداً بين القبائل قبل توحيد المملكة على يد الملك عبد العزيز رحمه الله
وحصل منه مفاسد عديدة من القتل والنهب والسلب
ومازال موجوداً عند بعض الجهال الذين يتعاملون بقوة السلاح ولا يعرفون للعقل والشرع طريقاً
وما تعيشه المملكة من الفئة الضالة يُعد ضرباً من ضروب التعامل بالقوة والعنف وتهميش دور التعقل والحوار
لدى أصحاب هذا الفكر
فأرجوا أختي الكريمة عدم ترداد هذا المبدأ أو ترسيخه في أذهان الناشئة
فالإسلام جعل الناس كلهم إخوة (إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم )

وأرجوا أن تبتعدي وأنت تسردين القصص عن المخالفات الشرعية التي لم يذكرها الصحابة بعد إسلامهم إلا
إذا دعت الحاجة ويذكرونها على استحياء ومن باب ذكر النعمة التي وصلوا إليها بفضل الإٍسلام ولم يكونوا يذكرونها
تمجيداً لها أو حزناً عليها كما هو الملاحظ من سردك لتلك المخالفات

وشكرا لك ولي عودة بإذن الله

فـورد
11-03-2009, 11:31 AM
من اجمل ما قرأت مشاء الله عليك

ذكريات جميلة جدا

واتمنى من الاخوان الافاضل ابو مهند وابو عثمان والكاتبة القديرة تحسين

عدم الاسهاب في التوضيح وصلتو فكرتكم وهو الصح بارك الله فيكم

وكلنا نجزم ان كلامها ما كان عن خبث نية وهو فيما يبدو وهي إن شاء الله انها ابعد ماتكون عن الفكر المنحرف

وتمجيد الاختلاط والحنين له كما كن في السابق لانه جهل ......... فيما ارى انها وصفت الحاله لا اقل ولا اكثر

لا أدافع عنها لكن من ردودها استشفيت انها صاحبة فكر نظيف

والشكر لكم على التوضيح وحسن المعاملة وهذا من شيم الكبار

شكر ريم ولازلنا متابعين

ريم غامد
11-03-2009, 01:50 PM
الا خ الفاضل

ابو مهند

الاخ الفاضل ابو عثمان

الاخ رعد السراه

الاخت تحسين

ومن كان لى شرف تواجدهم على متصفحى

اسعد الله اوقاتكم با الخير واليمن والمسرات

اشكركم من الاعماق على كل كلمه وكل حرف وسا مح الله من ظن فى و فيما اكتبه السوء

فأنا على قدر كافى من الفهم والعلم ( ولا ازكى نفسى على الله )ولست ساذجه لهذه الدرجه التى وصلت لكم بطريقه خاطئه رغم علمكم وايمانكم الا انكم نسيتم من حق المسلم على المسلم حسن النوايا والتماس الاعذار

وربى يعلم النوايا ولست عالمه حتى افتى فى امور الدين والمذاهب

وكانت الفكره ببساطه حقبه من الزمن مرت بها قريتى تفشت فيها بعض الخرافات والجهل بامور الدين الصحيحه

والكل لا يخفى عليه طبيعه المكان وتضاريسه فأكيد انها بعيده عن الصحوه والنضوج الفكرى لوقت قريب

والان تغيرت الاحوال واصبح الناس فى صحوه وعلم وفهم ودرايه وندم على ايام الجهل التى مرت

وفى كل مجتمع ايا كان معتقدات وعادات غريبه لكن مع الوقت نبذت وتغيرت الاحوال الى الافضل

ولكن الكل اخذ كلامى من منظور لم اقصده يشهد على الله

وانا لا اروج لفساد او مخالفه لدينى
وانا وغيرى من افراد قريتى ننتقد الان وننكر وبشده ما كان يحدث وكان السرد فقط لوصف حاله الناس لا اكثر ولا اقل

اتمنى من الجميع مراجعه انفسهم ( ولو كنت اروج لفكر معين او عاده قبيحه لكنت اسهبت بما يكفى )

واعتذر وبشده لكل فرد من افراد غامد واعتذر وبشده لكل فرد فى قريتى

وسامح الله من اساء فينى الظن

حيث قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ(الحجرات: من الآية12)، كما نهى عنه رسوله صلى الله عليه وسلم بقوله: إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث، ولا تجسسوا ولا تحسسوا ولا تباغضوا، وكونوا عباد الله إخواناً. متفق عليه.

ولا ننسى اخوانى ان ( الدين المعامله )

فالدعوة إلى الله تكون بالقدوة الحسنة بالفعال والخصال قبل الأقوال، وباللسان والبنان، وبالمال والإحسان، وشروطها الصدق، والإخلاص، والعلم، والرفق، والتلطف، والحكمة:
" ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (١٢٥ )النحل
اسفه جدا على الاطاله

واتمنى ان نكتفى بهذا القدر فى الخوض بهذا الموضوع

ريم غامد
11-03-2009, 02:27 PM
فورد


مسا الخير

يعطيك العافيه

تكفينى كلاماتك تكون شعارا لموضوعى

جزاك الله عنى وعن كل فرد من قريتى كل خير

أبو مانع
11-03-2009, 03:35 PM
الأخت ريم الغامدي أنا على يقين بأن مادار في موضوعك لم يكن الغرض أو المقصد منه الإساءه لأهل غامد أو نشر بعض الأمور التي لايصح نشرها للإفساد بقدر ماكان طرح متتابع يتكلم عن أمور قد تغيب على البعض وربما تكون غير معروفه عند الكثير من الجيل الحالي والتذكير بها من باب التعريف بطرق العيش وإيصال بعض المفاهيم والعادات وغيرها من الممارسات في الحياه اليوميه ..! وأنت عند حسن الظن ونأمل في المزيد من إبداعك وإن حصل لبس في بعض ما قرأ الإخوان أتمنى أن يكون هناك مايسمى بالتماس الأعذار ولايوجد هناك أحد معصوم من الخطأ..! ويبقى لك ولقلمك المكان بيننا ونرحب بك معنا وعلى الرحب والسعة.!

لحن الحروف
11-03-2009, 04:03 PM
الأخت / ريم غامد

أشكرك على طرحك واصلي نثر ذكرياتك فلم تتكلمي الا عن حقائق كانت موجودة الى عهد قريب
ثم لا احد ينكر أن مثل ما ذكرتي موجود اصلاً ولهذا انتي تتكلمي عن حقبة من الزمن وعلى ما فيها
كانت الناس صافية نقية وخاصة النوايا الان كثر العلم والحال يعلم بها الله .
واصلي ذكريايك وأتمنى لك التوفيق ,,

أبو مهند1
11-03-2009, 04:36 PM
الأخت الكريمة ريم غامد وفقك الله ونفع الله بجهدك وقلمك

أختي الفاضلة : نحن في هذا المنتدى مكملون لبعض وكما قال علماونا (من علم حجة على من لم يعلم )

ونحن بشر نخطئ ونصيب ومن أصاب منا باركناه وشجعناه ودعونا له ومن أخطأ منا صوبنا له وقومنا خطأه ودعونا له

(وكلنا ذو خطأ )

ولايعني وجود ملاحظات في موضوعك ــ ربما هي غير مقصودة ــ أن ذلك يُنقص من قدرك عندنا كلا وحاشا

بل كان النقد مني بالذات لمّا لمستُ أن فيه ما يستدعي التوضيح وإزالة اللبس في بعض الموضوع فقط

وهو كمن يمسح عن المرآة ما علق بها من الغبار ــ دون أن يكسرها ــ حتى تبدوا صافية للناظرين تعكس الصورة الحقيقية

لمن نظر إليها

ولاشك أن ما ذكرتي ربما يكون موجوداً في بعض القرى ولكن كما قيل في الحكم (ليس كل ما يسمع يقال )

وفي صحيح مسلم (كفى بالمرء إثماً أن يُحدث بكل ما سمع )

بل إنك بردودك المحترمة وتوضيحاتك الرائعة أثبتي حسن نيتك وصفاء سريرتك

فلك خالص التقدير والدعاء بالتوفيق ومعذرة إن فهمتي من ردودي غير التوضيح والبيان وإزالة اللبس

وجزاك الله خيراً

ريم غامد
11-03-2009, 05:34 PM
ابو مانع

الله يعطيك العافيه

كلماتك كانت بلسم شافى لما حدث لك منى ارق التحايا

ريم غامد
11-03-2009, 05:35 PM
الاخ الاحمرى


حياك الله
لى شرف تواجدك
وتشجيعك نور استنير به عندما تقطعت بى السبل

اشكرك من الاعماق

ريم غامد
11-03-2009, 05:37 PM
ابو مهند


جزاك الله كل خير


اختك الكبيييييييييييره ريم

ريم غامد
11-03-2009, 07:21 PM
الفارسه البكريه


مساك الورد والفل والياسمين


سا محينى يا الغلا رديت عليك بالاخير

بس وربى اسعدنى مرورك وحظورك تشريف لى

لحن الحروف
11-03-2009, 08:18 PM
ريم غامد


الاخ الاحمرى


حياك الله
لى شرف تواجدك
وتشجيعك نور استنير به عندما تقطعت بى السبل

اشكرك من الاعماق


الله يبارك فيك
وأشكرك على كلماتك
متابعين لك .
تحياتي

احساس الريم
11-04-2009, 01:00 AM
مستمتعة معكـ

تابعي حفظكـ الله

ريم غامد
11-04-2009, 05:59 AM
ايام البرد والضباب

من اجمل الذكريات فى المجتمع الغامدى (جو الديره في الربيع) حيث البرد والضباب
والامطار ... حيث كان هطول المطر يستمر لمدة شهرين متواصله وبشكل يومي حيث يمتلىء جوف الارض بالمياه الي درجه انه تفجرت ينابيع من الشعبان والارياع وانهمرت شلالات من سفوح الجبال واخذت تسيل في جداول كالفضة الرقراقه وفاضت الابار مع افواهها من كثرة الامطار والخير

..... المطر رحمه من الله على مخلوقاته ولكن كثره هطوله كانت مصدر قلق للاغلبيه
فقد ادى هطول الامطار بشكل متواصل الى عدم تحمل سقوف المنازل وتشربها لكميات المياه
مما ادى الى انهدام بعض سقوفها ( او نزول الماء على شكل قطرات من السقوف ) سقوف
البيوت الترابيه واخذ الماء يتدفق من بين اخشاب السقوف وكنا نتابع اماكن سقوط قطرات الماء علي ارضيه البيت ونضع تحتها قدور وطيس لكي لابيتل الفراش وطبعا طوال الليل تسمع احلي المعزوفات والايقاعات ولا السمفونيه السابعة لبيتهوفن من جراء صوت ارتطام قطرات الماء في القدور والحلل التي لم تعد تكفي لااستقبال هذا الزائر الثقيل الذي نفرح عندما ياتي ولكننا نتضايق من كثرة وطول بقاءه.

كان الناس يدعون ربهم صباحا ومساءا بان يوقف نزول المطر(اللهم حوالينا ولاعلينا) فقد خرب سقوف البيوت وهدم الحداد وحجز الناس عن الذهاب الي مدارسهم ومزارعهم واعمالهم وفرض عليهم الاقامة الجبريه في البيوت!!!!
روايه على لسان احد افراد القريه ..

من امتع اللحظات التي عشتها في حياتي جلوسنا حول الخشيب نتدفأ علي الجمر ونشرب الشاهي وناكل القلية( حب القمح محمص على النار ) ونسمع اصوات البرق والرعد في الخارج وصوت المطر وهو يتساقط بعنف فوق ظهر بيتنا الترابي واصوات خرير السربان والسواقي يتخللها تسبيح والدي وتهليله الذي كان يشعرنا بالاطمئنان فقد كانت تنتابنا مشاعر متناقضه

... في الخارج برد وامطار عنيفه وبرق ورعد وليل وخوف. وفي الداخل دفء وامان ممزوج مع شئ من القلق... وعندما لم يعد سقف البيت يحمينا قررنا مغادرته بعد ان رفعنا فرشنا وغطيناها بالاشرعه الثقيله وذهبنا الي بيت عمي (السافله) وتعني الدور الارضي الذي كان مخصصا للمواشي في الاساس

وجدنا مجموعه كبيره من العوائل قد سبقتنا الي ذلك المكان الذي كان بمثابة الملجا الامن من هجوم الامطار والسيول فهو لم يقطر ولم يخر سقفه لانه دور ارضي يعلوه دور اخر....لاابالغ اذا قلت ان مساحة هذا الدور لاتزيد عن 8×5 امتار ومع ذلك تواجد فيه حوالي 6 اسر مجموع افرادها اكثر من 20 شخص رجال ونساء واطفال وسكنوا مع بعض حوالي شهر كامل!!!كل اسرة تفترش جزء بسيط من ارضية البيت!!!

!وكل اسرة كانت تطبخ اكلها علي الطباخه في جزء من المكان الذي تفترشه وتتناوله لحالها .. ..يعني تاكل وعمك وعياله والاباقي قرايبك يطالعون فيك ماحتي تقول لهم تفضلوا وهم كذلك!!! الا في حالة طبخ اللحم
....يسيل لعاب الجميع ويصبح من الصعب مقاومة الاغراء حتي لو علي حساب الكرامه!!!!
كان امتع شئ هو السمر ليلا والسواليف والضحك والتعليق والعيش الجماعي مع مجموعة من الاقارب غير اسرتك التي تعرفها في هذا المكان الضيق والدافئ لمدة شهر تقريبا


وعندما خفت حدة الامطار وتناقصت خرج الناس لتفقد ظهور بيوتهم واصلاحها وعادوا اليها بعد ماعاشوا تجربة نادرة الحدوث وكان منظر الضباب الذي كان يلف قريتنا ويخفيها عن الاشياء من حولها . شىء جميل جدا .. يضفي نوع من الرومانسية والسرية والخصوصية

...واحيانا لاتكاد تتلمس طريقك من كثافة الضباب الذي يبقي اياما طويلة ولهذا يسمونه اهل الديرة( الرابضة) يعني تطول وهي رابضه مسترخيه...

في تلك الفترة يكون اهل القرية في حالة بيات شتوي عاطلين وجالسين في البيوت فهو ليس موسم زراعة ولايوجد محاصيل كما ان نشاط الرعي يتقلص فعندما ياتي موسم امطار الشتاء والربيع تظل المواشي في البيوت ويطعمها اصحابها علف من بقايا دياس القمح ...كما ان الاشجار تكون جرداء بعد سقوط اوراقها والفاكهه الوحيده الموجوده هي اليوسف افندي وقد لاتوجد الا عند افراد قليلين جدا من اهل القرية


من الاشياء الجميله ان اهل القريه فى موسم الصيف والخريف يقومون بجمع الاخشاب وجذوع الاشجار وتجهيزها لفصل الربيع على شكل حزم ووضعها فى اخر جزء من المنزل
لكل عائله مكان مخصص لجمع كميات كبيره من الحطب يسمى ( محطب بيت فلان )يكون بجوار المنزل لان الناس كانت تعتمد على الحطب فقط فى اشعال النار ومن ثم استخدم الناس القاز والكيروسين واستخدمو الات بدائيه
( الطباخه ..... الدافور ... القازه .... الفانوس )

وكانت ربه المنزل تقوم باشعال كميات من الحطب مثل ( القرض ) فى صحن حديدى كبير حتى يصبح جمر خالص
ومن ثم ادخاله المنزل فى مكان معين حيث يشعرك با الدفىء ( افضل من الدفايات الكهربائيه ) رغم ما يسببه ذلك من اختناق نتيجه لوجود الكربون من الحطب

وتقوم ربه المنزل با عداد الوجبات ( الدسمه الثقيله ) حتى تدفى الجسم ( العريكه .. والعصيده ... والدغابيس .. والقرصان مع السمن والعسل )على بقايا الجمر الموجوده
حيث الطعام له لذه لان المصدر طبيعى

بعد موسم الربيع سبحان الله يستبشرون الناس بظهور الشمس بعد غياب شهور وينقشع الضباب وتصبح القريه فى اجمل حله ارضها وجبالها وسفوحها بساط اخضر يسر الناظرين انواع الحشرات والطيور والاجواء الرائعه
يبدا هنا الناس بممارسه اعمالهم فى اجواء تشجع على العمل والانتاج ثم يقومون بتفقد اثار الامطار واصلاح ما يمكن اصلاحه
واولها المنازل حيث يكبسون عليها كميات كبيره من التراب او روث الحيوانات المختلط بجريد النخيل لكى يصلحو ما افسده هطول الامطار

(ابوعثمان)
11-04-2009, 06:02 AM
ولماذا فهمتي إساءة الظن
فالله سبحانه الذي يعلم النوايا أصلا لا نعرف من هي ريم غامد إلا بمعرفها في المنتدى .

وما ذكرته مجرد ملاحظة فقط واختلاف وجهات النظر لاتفسد للود قضية بل أنا تابعت ذكريات ديرتك من بدايتها ومستمتع بها . وماذكرته أنا قد يكون من اختلاف الفهم بيني وبينك وما قد يفسر من بعض الكتاب بأنه اساءة للدين أو للعلماء .
أنتي كاتبة قديرة ونشر الحوار بيننا ظاهرة صحية ويشجع عليها المنتدى .
أكرر و أقول إن اتضح لك من ردي الأول أني أسأت الظن فأعتذر

تقبلي كل التقدير والاحترام ..

أبو مهند1
11-04-2009, 06:37 AM
ايام البرد والضباب



!وكل اسرة كانت تطبخ اكلها علي الطباخه في جزء من المكان الذي تفترشه وتتناوله لحالها .. ..يعني تاكل وعمك وعياله والاباقي قرايبك يطالعون فيك ماحتي تقول لهم تفضلوا وهم كذلك!!! الا في حالة طبخ اللحم
....يسيل لعاب الجميع ويصبح من الصعب مقاومة الاغراء حتي لو علي حساب الكرامه!!!!
كان امتع شئ هو السمر ليلا والسواليف والضحك والتعليق والعيش الجماعي مع مجموعة من الاقارب غير اسرتك التي تعرفها في هذا المكان الضيق والدافئ لمدة شهر تقريبا



فعلاً كبيييرة يامريم أقصد ياريم ما دام إنك من عهد الطباخة والدافور
ونعوذ بالله من الكبائر ونسأل الله أن يقينا شر الصغائر



ايام البرد والضباب




وعندما خفت حدة الامطار وتناقصت خرج الناس لتفقد ظهور بيوتهم واصلاحها وعادوا اليها بعد ماعاشوا تجربة نادرة الحدوث وكان منظر الضباب الذي كان يلف قريتنا ويخفيها عن الاشياء من حولها . شىء جميل جدا .. يضفي نوع من الرومانسية والسرية والخصوصية


أعجبتني الرومنسية والسرية والخصوصية ولكن هل للقرية أو لأهل القرية ؟؟؟




ايام البرد والضباب




واولها المنازل حيث يكبسون عليها كميات كبيره من التراب او روث الحيوانات المختلط بجريد النخيل لكى يصلحو ما افسده هطول الامطار

الذي أعلمه أن الكبس للأسقف عندنا كان يؤخذ من التربة الطينية الحمراء الجيدة النظيفة وليس من روث البهائم
لأن السقوف كانت مكاناً للجلوس ومنتدى الأسرة في العصريات وربما يُصلى عليها من قبل البعض
وقد يتأثر الناس بروث الحيوانات بعد هطول الأمطار لاحقاً

ريم غامد
11-04-2009, 12:42 PM
ابو عثمان

حياك الله

توالت ضربات الهجوم على الموضوع من كل صوب وهو ابسط من ذلك بكثير

وانا لا امانع ابدا تداول الحوار بفهم وعقلانيه والوصول الى نقطه اتفاق مقنعه قمه الرقى

عموما
تشريفك لموضوعى وسام شرف

والمعذره اذا كان ردى ازعجك

ريم غامد
11-04-2009, 01:16 PM
ابو مهند


مرحبا الف

انت وصفتنى من القواعد من النساء فلا ضير سيدى ان اعرف الطباخه والدافور بس انت مرت عليك ( العدنيه .. والهدم )!!!!

اما قريتى فكانت بيوت متناثره لم تكن قصورا ولا فلل
واجوائها الساحره تجعل الانسان يحلم بخلوته حتى مع روحه ( يعنى فتره نقاهه)

وبعدين وش المشكله فى الخصوصيه والسريه للقريه نفسها او اهل القريه !!

( الله امر با الستر ) ومن ستر مؤمن فى الدنيا ستره الله يوم القيامه )

والا وش رايك !!!

اما كبس الاسقف فذكرت بينها وبين روث الحيوانات ( او )
كان لكل اسره سيدى مكان ي سمى مكبس فى احدى سفوح الجبال يأخذون منها التربه الجافه على ظهور الجمال والحمير ( اعزكم الله )
لرصف ظهور البيوت والطرقات والاحوشه ( يعنى ماهى طينيه )
اما روث البهائم سلمك الله فكان بديل ( للاسمنت والبطحاء )فى الوقت الحالى
يعجن مع التراب وجريد النخيل وتبنى به بعض المنازل
وازيدك من الشعر بيت ( كانو ( يخلبون ) كلمه غامديه يعنى يليسون البيوت من الداخل بهذا الشكل

واهل قريتى مسجدهم وسط القريه يؤدون الصلاه فيه وليس على اسقف المنازل على ما ذكرت ( وبعدين سقف البيت يختلف شكلا ومضمونا عن ظهر البيت !!!)


وسلامتك من كل شر

مداخلتك كانت رائعه ووجودك شرف لى ولصفحتى

اختك الكبيييييييييره ريم

حلباء مـول
11-04-2009, 04:27 PM
من امتع اللحظات التي عشتها في حياتي جلوسنا حول الخشيب نتدفأ علي الجمر ونشرب الشاهي وناكل القلية( حب القمح محمص على النار ) ونسمع اصوات البرق والرعد في الخارج وصوت المطر وهو يتساقط بعنف فوق ظهر بيتنا الترابي واصوات خرير السربان والسواقي يتخللها تسبيح والدي وتهليله الذي كان يشعرنا بالاطمئنان فقد كانت تنتابنا مشاعر متناقضه


يالله وين سرحتي بفكري بهذا التصوير المشوووق

سبحااان الله فعلا كانت الامطااار تنزل بشكل كثيف وغزير

ومجرد ما يدق الراعد كلن راح دخل الغنم وغطى الحطب وطلع الدينمو من البير


متاابع لك يا ريم

مشاء الله عليك مجهود واضح وملموس لك في جمع هذه الذكريات الجميلة جدا

كل شي تحول سبحان الله ونادر الي باقي فيهم خير وعسى الله يبارك فيهم


شكر للمره الثانيه

ولا زلت متاابع

أبو مهند1
11-04-2009, 05:47 PM
ابو مهند

مرحبا الف

انت وصفتنى من القواعد من النساء فلا ضير سيدى ان اعرف الطباخه والدافور بس انت مرت عليك ( العدنيه .. والهدم )!!!!



أنا لم أصفك جازماً وإنما قلت ذلك متسائلاً والسكوت منك علامة الرضى وهذا نص كلامي وفقك الله



أسأل الله يا أخت ريم لي ولك التوفيق وأن يسترنا وأنتي بستره في الدنيا والآخرة
وإني أتعجب من فتاة أو امرأة تصل بها الجرأة لأن تذكر ما ذكرتي هنا
إلا أن تكوني من القواعد من النساء فقد عذرهن الله في وضع الحجاب ولم يعذرهن في قول اللسان



اما قريتى فكانت بيوت متناثره لم تكن قصورا ولا فلل
واجوائها الساحره تجعل الانسان يحلم بخلوته حتى مع روحه ( يعنى فتره نقاهه)

وبعدين وش المشكله فى الخصوصيه والسريه للقريه نفسها او اهل القريه !!

( الله امر با الستر ) ومن ستر مؤمن فى الدنيا ستره الله يوم القيامه )

والا وش رايك !!!


أكيد بيوت القرية ليست قصوراً ولا فللاً بل متواضعة من الحصى والطين الخالص وليس من روث البهائم

وكذلك بيوت القرية قديماً متجمعة وليست متناثرة ولم يحصل التناثر إلا مع الطفرة والنعمة التي أفاءها الله

على المملكة وشعبها فأخذ كل منا شعباً من الشعاب

وتساؤلي حول الخصوصية والسرية والرومانسية أنا أعرف أنها بين الأزواج في بيوتهم

وليست بين العوائل المتجمعة في بيت واحد يصل عددهم إلى عشرين فرداً بسبب المطر الذي

أفسد على بعض الأسر بيوتهم فتحولوا إلى بيوت القرية فأين السرية وأين الخصوصية مع هذا الإشتراك

أختي الكريمة ريم غامد ؟؟؟؟




اما كبس الاسقف فذكرت بينها وبين روث الحيوانات ( او )
كان لكل اسره سيدى مكان ي سمى مكبس فى احدى سفوح الجبال يأخذون منها التربه الجافه على ظهور الجمال والحمير ( اعزكم الله )
لرصف ظهور البيوت والطرقات والاحوشه ( يعنى ماهى طينيه )

نعم أعرف المكبس ويؤخذ من الجبال أو من أرض زراعية والتربة طينية ليس فيها حبة بطحاء أو روث
وأنا مازلت مصر على الطين لأنه متماسك بعكس البطحاء والتراب العادي



اما روث البهائم سلمك الله فكان بديل ( للاسمنت والبطحاء )فى الوقت الحالى
يعجن مع التراب وجريد النخيل وتبنى به بعض المنازل
وازيدك من الشعر بيت ( كانو ( يخلبون ) كلمه غامديه يعنى يليسون البيوت من الداخل بهذا الشكل

هو ليس روث وإنما هو التبن يخلط مع الطين ليتماسك ويوضع بين المداميك الحجرية ليمسك الحصى
ولا يبنى به عندكم ولا عندنا لتوفر الحصى
وأما الخلب فمعروف وهو من الطين الصاحي المخفف بالماء فيليس به البيت من الداخل وليس بينه روث



واهل قريتى مسجدهم وسط القريه يؤدون الصلاه فيه وليس على اسقف المنازل على ما ذكرت ( وبعدين سقف البيت يختلف شكلا ومضمونا عن ظهر البيت !!!)

صلاة الفريضة للرجال في المساجد في كل مكان ولكن النافلة تصلى في أي جزء من البيت وكنا ولا زلنا نصليها على سطوح المنازل وسقوفها

والسقف هو كل ما على وارتفع ولا مشاحة في الإصطلاح والمراد عندنا هو ظهر البيت وليس داخله من الأعلى
وهو الذي يكبس من فوق المنزل لأن سقف البيت من الداخل من الخشب والجريد

وسلامتك من كل شر

من إخوانك في المنتدى أختي الكبيره

ملاك النماص
11-04-2009, 05:59 PM
الله عليكـ يا ريم


اتابعكــ في كل شي وتعجبني صراحتكــ لا في موضوع ولا في رد ع آحد ..!
واقسم بالله ان كل إلى ذكرتيه
ليس بغريب عليه آبداً وكآن نمط معيشتكم وحياتكم هي نفسها نمط عيشتنا وحياتنا
ولو كآن عندي نفس اسلوبكــ ومثل حبكـ لديرتكـ وذكرياتكـ لكتبت

0
0


فـــ لن يجاري قلمكــ آحد في تلك الآحداث وذلكـ السرد
يمكن لكونها قريبه ومررتي ع نهايتها ورغم نهايتها
كآن قريب ويقارب من عمر كثير من آلآعضاء هنــا


وآنا وآحده منهم ،،



/


اعجابي

(ابوعثمان)
11-04-2009, 06:35 PM
ابو عثمان

حياك الله

توالت ضربات الهجوم على الموضوع من كل صوب وهو ابسط من ذلك بكثير

وانا لا امانع ابدا تداول الحوار بفهم وعقلانيه والوصول الى نقطه اتفاق مقنعه قمه الرقى

عموما
تشريفك لموضوعى وسام شرف

والمعذره اذا كان ردى ازعجك

شكرا جزيلا
وننتظر إبداعك وأنتظر زيارتك في منتدى الشريعة والحياة
جزاك الله خيرا

ريم غامد
11-04-2009, 07:10 PM
ملاك
هلا عزيزتى الله يسعدك ويسعد لسانك الحلو

استبشر الخير اذا شفتك متواجده

فديتك يا الغلا

ريم غامد
11-04-2009, 07:12 PM
ابو عثمان

حياك الله اخوى

والعين ما تعلى عن الحاجب انتم الاساس ونحن ما زلنا نتعلم منكم

ولبيه ازور القسم وكل شكر وامتنان لشخصك الكريم

ريم غامد
11-04-2009, 07:14 PM
حلباء مول

مرحبا الف

اتمنى من كل فرد استشعار روعه وعبق الماضى

شى جميل وممتع والذكره تخووننى احيانا عندما اريد استحظار المزيد


لى كل الفخر بتواجدك

ريم غامد
11-04-2009, 07:37 PM
ابو مهند


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الله يجزاك خير ما زلت مصره اكون اختك الكبيره

الضباب يا سيدى يلف قريتى من الخارج وليس من الداخل !!
وابشرك كل ذاك الشهر ينامون من بعد العشاء وراهم ضيع من صلاه الفجر !!!
( بعد موت وخراب ديار مشكله )

المقصود يا سيدى اذا ربضت الرابضه لو تمد يدك ما تشوفها
وتعرف ما فيه دورات مياه الله يعزك يقضون حاجتهم ما حد يشوفهم حتى لو بينك وبينهم متر
والى وده يتمتع بروحانيه الاجواء ( لوحده ) من حقه

والمكبس دامك تقول ( التربه الطينيه ) نقول طاعه الله ثم شورك

بس ترى نتحاكم عند شيوخ غامد وزهران ( على المكبس ) هى البيوت الله يعلم بحالها طين من كثر الامطار عاد يكبسونها بطين
( حط الماء على الماء يصبح ماء)

( التبن __ والروث ) صار قضيه الشرق الجنوبى هههه بس دخيلك اسأل وقلى وش الفرق بينهم


عموما تعليقاتك كانت رائعه جدا
ووجودك شرف لمتصفحى
ومن غفلت عنه الريم تكفى وتوفى جزاك الله خير

عامر الزهراني
11-04-2009, 11:25 PM
كانت ايام الضباب بصراحه معاناه لاهل القريه وخصوصا القرى التي تقع على الشعف يعني الشفا زي قريتي

فكان الضباب ملازم لاهالي تلك القرى طوال فترة الشتاء فكانت القريه شبه نائمه وكانوا اهل القريه يعانون من الامطار

الغزيره التي كانت تهدم سقوف المنازل وتهدم ا العرق ( جدار المزرعه ) وكانوا يعانون من الرعي لانهم لا يستطيعون

الرعي بسبب رداءة الاحوال الجويه 0 فكان من ينهدم سقف بيته يسكن مع قريبه او جاره فكان يسكن في البيت الواحد

ما يقارب ثلاث او اربع عوائل تحت سقف واحد ولا ننسا المله ( مشب النار ) التي كانت تجمع افراد العائله عندها لكي يدفون

من البرد وكانوا يستخدمونها للطبخ ايضا قبل وصول الطباخه فكانت اجواء الضباب رومنسيه وهادئه

وعندما ينتهي موسم الشتاء والضباب تعود الحياه اليوميه فيبداءون في الزراعه والرعي وبناء ما انهدم عليهم من بيوت او عراق ( جدار المزرعه)

اشكرك ريم على الموضوع الاكثر من رائع

بارك الله فيك

أبو مهند1
11-05-2009, 07:17 AM
ابو مهند


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الله يجزاك خير ما زلت مصره اكون اختك الكبيره



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أختي الكريمة ريم وجزاك الله خيراً

حياك الله (إنما المؤمنون إخوة )


الضباب يا سيدى يلف قريتى من الخارج وليس من الداخل !!
وابشرك كل ذاك الشهر ينامون من بعد العشاء وراهم ضيع من صلاه الفجر !!!
( بعد موت وخراب ديار مشكله )
المقصود يا سيدى اذا ربضت الرابضه لو تمد يدك ما تشوفها
وتعرف ما فيه دورات مياه الله يعزك يقضون حاجتهم ما حد يشوفهم حتى لو بينك وبينهم متر
والى وده يتمتع بروحانيه الاجواء ( لوحده ) من حقه


أكيد أختي الكريمة أن يكون الضباب من الخارج وأحياناً يتسلل على استحياء إلى داخل البيوت والطرق
وهي ما نسميها بالمساريب أو الدبب وهي الطرق والممرات في القرية وتسمى هذه الأيام أيام (السبر )
أي شدة الضباب (العماه ) والمطر أو الهطيل



والمكبس دامك تقول ( التربه الطينيه ) نقول طاعه الله ثم شورك

بس ترى نتحاكم عند شيوخ غامد وزهران ( على المكبس ) هى البيوت الله يعلم بحالها طين من كثر الامطار عاد يكبسونها بطين
( حط الماء على الماء يصبح ماء)


يقول الشاعر :
وليس يصح في الأذهان شيءٌ 00 إذا احتاج النهار إلى دليل
موضوع بيوتنا في الحجاز قديماً واضح البيوت من حجر والأسطح من الطين
وما تحتاج لأن يحكم فيها لاشيوخ ولا عرفا
أختي الكريمة للتصحيح فقط :
بيوتنا أهل الحجاز بني شهر وبني عمر من بداية فرعة قريش في تنومة إلى بني رافع ومن بداية آل سلمة في بلقرن
إلى القسمة في بلاد زهران لايوجد بيت طين واحد وأتحدى أن يوجد ذلك كل البيوت من الحجر
نعم لا يوجد في بيوت غامد بيوت من طين ولا في بني شهر ولا بني عمر ولا زهران وخاصة القرى التي تتعرض
لهذه الأجواء التي ذكرتي البيوت يا سيدتي الفاضلة مبنية من الحجر الصوان وبينها طين أو جص وسقف المنزل
يكون من خشب العرعر وفوقه جريد وهو صغار العرعر وفوقه لحاء العرعر أو جريد النخل ثم التربة الطينية الخالصة
لأنها أقوى أنواع التربة وهي متماسكة وتمنع دخول الماء إلى أجزائها وإليك تقسم التربة سيدتي الكريمة :

يمكن تقسيم التربة إلى ثلاث أنواع رئيسية تتمثل فيما يلي :

1- التربة الطينية "Clay soil" ، تكون هذه التربة خصبة جدا في بعض الأحيان إلا أنها تفتقر دائما إلى الصرف الجيد (أي يصعب تسرّب الماء و الهواء في مساماتها ) وهذه تستخدم قديماً للبناء وتخلط مع التبن وتوضع على أسطح المنازل فوق الخشب لمنع تسرب المياة إلى داخل البيوت الشعبية وفي المناطق التي يكثر بها المطر تستخدم مع الحجر وفي المناطق الصحراوية تستخدم لوحدها

2- التربة الرملية "Sandy soil " تسمى بالتربة الخفيفة لأنها سهلة العزق أو النكش في جميع حالات الطقس. و نظرا لنسبة المياه الضئيلة التي يمكن أن تحتفظ بها هذه الأتربة، فإنها تجف بسرعة. تحتاج هذه الأنواع من الأتربة إلى كميات كبيرة من المواد العضوية التي ذكرناها في الصنف الأول من الأتربة (التربة الطينية) لكي يتسحّن وضعها و مستوى خصوبتها.

3- السلتية (الطمي)"cilty soil" جيدة الصرف. كما أنها غنية بمادة الدُّبال، لذلك أكثر خصوبة من التربة الرملية.

كما و يمكن لنا أن نحصل من خلال خلط التربة الطينية و التربة الرملية على ما يسمى بالتربة الطفالية "Loamy soil" وتعتبر أفضل الأتربة على الإطلاق.تتميز هذه التربة بأنه يسهل العمل بها و ليست قاسية و لا تشكل كُتلا كبيرة إذا جفّت .




( التبن __ والروث ) صار قضيه الشرق الجنوبى هههه بس دخيلك اسأل وقلى وش الفرق بينهم



يا أختي الكريمة التبن هو سنابل القمح والشعير عندما تداس بالحيوانات أو الحراثاث أو يتم تقطيعها إلى أجزاء صغيرة
فتتحول إلى رفاه ونسميها عندها (رفه) والاسم العلمي (تبن) وهي طعام الدواب وليس له علاقة بالروث مطلقاً
وهي متوفرة الآن في الأسواق على شكل مكعبات لونها أخضر وإذا نشفت تتحول إلى أصفر

أما الروث فهو السماد وهو ما تخرجه الحيوانات أكرمكم الله من فضلات الطعام
واتضح لي هنا أنك خلطتي بين الروث والتبن فلم يتبين لك الفرق بينهما
وأرجوا الدخول هنا لمعرفة التبن :

http://www.reefnet.gov.sy/agri/Enhancing_Value_Qash.htm

وهنا لمعرفة الروث :

http://www.baghdad4ever.net/vb/archive/index.php/t-95765.html

وتقبلي شكري وتقديري

ريم غامد
11-05-2009, 08:44 AM
حياك الله اخوى عامر


الان موجود الضباب والاجواء الحلوه لكن ليست كما الماضى
سبحان الله تغير كل شىء

اتذكر احدى القصص عن معاناه الناس مع الضباب اسم حادثه ولكن وضح لى الامر كله جدى الله يعطيه طوله العمر

كان عندنا فى الوادى بير فتحتها جدا كبيره
بس تشوفها من بعيد ترتعد خوف وهلع
ولغزاره الامطار كانت البير مليئه با الماء الى النصف تقريبا
وكان عند جدانى ثور ارعن يعنى صعب السيطره عليه
وبدا الضباب يتبختر بجماله ونسائمه فى اروقه الوادى
قال جدى لجدتى فكى الثيران وهيا سرينا قبل يعمينا الضباب وهى ما شيه جانب البير انفك الثور من يدها وطاح وسط البير
طبعا كانت كارثه با النسبه لهم وصاحت جدتى ( افلحو يا مفاليح افلحو ) الصوت سرى فى ارجاء الوادى وعرفو الناس ان هناك خطر او مصيبه حلت بجيرانهم
وطبعا توافدو يتخبطون فى ظلام الضباب ولم يستطيعو انقاذ الثور رغم ما احظروه من حبال وارشيه واستعداد للنزول لكن هيهات
وجلس الثور على سطح الماء الى الصباح وقامو من الفجر ونزل مجموعه ممن يجيدون السباحه وربطو الثور من وسطه والباقين العشرات يسحبونه وهم يرددون ( يا الله عونك ... يا الله عونك )فكانت كارثه على جدى كانه فقد واحد من عياله
طبعا كل الموجودين اتهمو الضباب اشد اتهام ( لو كان الجو صاحى عرف الثور طريقه ... لو الجو صاحى كان على الاقل ذكينا الثور )

يعطيك العافيه عامر مداخله جميله جدا

ريم غامد
11-05-2009, 08:52 AM
حياك الله ابو مهند


كفيت ووفيت

عامر الزهراني
11-05-2009, 09:14 AM
فعلا كان الضباب يسبب بعض الحوادث


انا اذكر يوم كان عمري 6 سنوات ضعت في القريه في وسط النهار بسبب الضباب الدامس

سويت فيها رجال ولحقت الغنم والغنم عودت واخوك عامر ما رجع 0 والحمد لله لقيتنيه جدتيه عسله

وانا راقد تحت الحبله حقتهم وسمت عليه تحسبنيه غزلت وعلى طول شالتنيه وودتنيه عند امام المسجد

تقول اقرا عليه لا يكون الولد ذيه غزل :253:

والله كانت حياة بساطه الناس كانوا سواسيه كل شخص محتاج للاخر 0 حتى الشخص الذي كان يملك

عدد كبير من البلاد اذا جاء موسم الحرث والحصاد كان جميع افراد القريه ذكور واناث يساعدونه

واذا مرض المريض الجميع يزوره ذكور واناث يعني ببساطه الجميع قلوبهم على يعض

مشكوره ريم على الطرح الجميل

بارك الله فيك

ريم غامد
11-05-2009, 12:59 PM
[بسم الله الرحمن والسعد معنا
ياسعد وسع في دراجك تسعنا
قريتى تزخر با الموروث الشعبى بشتى انواعه وانسجامه
وتزخر المنطقه با العديد من الشعار والشاعرات قلما يمر موقف حتى لو بسيط من دون ان تجود القريحه
بما يعبر او يفسر ما حدث

والشعر عند بعض الاسر موهبه متوارثه

وسوف اتكلم الان عن الشعر النسائى الشعبى فقط
لما تتمتع به المراه من حس مرهف ومشاعر فياضه تعبر عنها بابيات تكتمل روعتها فى بساطه المعانى
واستخدام الالفاظ العاميه التى تتناسب ومستوى فهم الحاظرين

وطبعا صيغه المبالغه موجوده حتى لو لم تفهم انها صيغه مبالغه ولكن احيان المجامله لارضاء اهل المناسبه شى وارد

( الشعراء يتبعهم الغاوون ... فهم فى كل واد يهيمون )

( اكذب الكلام اعذبه ) كما يقول البعض

اود ان اورد بعض القصايد والابيات الشعريه المتزامنه مع بعض الاحداث
ارجو المعذره لو اختلف المعنى عن البعض ( وابشروا با التوضيح )

معظم القصايد تكون فى المناسبات السعيده مثل الزواج
خاصه ان الزواجات تكون قليله ومن ثم اذا حدث حفله عرس الكل يتواجد بحكم الترابط بين افراد القريه والمشاركه بما يزيد الحفل بهجه وسرور

والغريب فى الامر اذا كانت العروس ( اجنبيه ) يعنى من قريه ثانيه تحدث منافسات بين شاعرات القريتين تنقلب احيان الى مضاربه وتدخل السلطات العليا فى فك الاشتباك
وذلك لجهلهم بروعه المحاوره الشعريه واخذها من باب الحماس بين الشاعره ومن يقمن بفن اللعب


1- هنا تشجيع للزواج بين الاقارب من دون تحليل مخبرى ولا امراض وراثيه


(مريم خذت ولد خالتها عسى الله يوفق
يامحسن الثوب لا عد رقعتة من قماشة )
2-(
يامرحبا يا من قطع جرّ وادي

وقبلك التفاح يروي الفؤادي)من الاشياء الجميله والتى تعتز بها النساء اذا رجعت من الزواج هى ( المكسا) وفى ذاك الزمان عباره عن ( مصنف) ذو الالوان الجذابه وهو موجود الان بكثره فى تهامه

1-
ماجيـت حُب المكاسي ربي أغناني .... جيت آتدرّج مع المزيون يهناني
واحيان يشتد الحماس لدرجه المناوشات بين الشاعرات والقرى لازم يكون فيه واحده قايده للصف وتهدى الامور


سوا سوا كلكنه يا حمام المدينه """"" أقلوب متريحه و أقلوب فيها غبينه
(
حمديه قومى افرعى با الحق بين البنات ....ما حق حمل الردى فى القلب واحنا خوات)ردت حمديه ( قائده الصف )


تخيلو فى الخيول الدهم والمشذبات ... العفو لو مات فيصل يا شمات الشمات )
من القصائد الحماسيه اذا تزوج الرجل على زوجته وكانت الثانيه شاعره

تهجاها انواع الهجا طبعا بمساعده اهلها والمقربين لها اذا كن شاعرات

! –
توقعى يا فرختى فى الدرجه لا تطيحين ,,,,, بكره وبعده وانت فى اهلك تصيحين 2-
يا مرحبا عد ما سارت بك أقدامك &&&& إن كنت صدام فــأنا بوش قدامك ( شعر سياسى ههههه)
هذي القصيده قالتها وحده في طبينتها يوم عرسها تعزمها على اللعب



قومي العبي ياخيل دبوا من اذنك &&&& وحشمي ذا جاء تعنى من اجلك هذي القصيده قالتها وحده تواسي أختها يوم زواج زوجها عليها


عزه لاتحملين الهم فالهم قتال &&&& والهم خليه للي دايما سد الاقفال

وهذى بنت تهدد زوجه ابوها ليله العرس

يا مرحبا مرحبا واهلين يا جاره امى ...... حدك ثلاث ايام واكل بفمى

حظرت احدى المعازيم هى وبنتها تطلقو بنفس الاسبوع وبدأ الهمز واللمز على البنت وامها والبنت شاعره وقالت قصيده سكتت الجميع

( ان طلق امى فأن كلا تطلق .... وعاداتنا فى الشين ما ناتعلق )
ومن القصايد طبعا فى المدح المبالغ فيه




عزه يا كهربة في بطن سماعة &&&& ياليت ذا الليل يتخلق مية ساعة


ريم يا نجمة متعلية في سماها &&&& درجت بارض العرب ماريت نجمة كماها

صلوا على المصطفى واقروا معي سورة الناس &&&& فلانه يا خاتم الفضة و يا خاتم الماس



فلانه يا محسن الخلقة على لبسة التاج &&&& سبحان من صور الخدين من غير مكياج


فلانه يا كادي الاصدار والما يسوقه &&&& مايهبط إلا على الباحة ورغدان سوقه


فلانه) يا سيف مطلي بالذهب من نشابه ******* ابوك مثل الملك فيصل في أول شبابه

حلباء مـول
11-05-2009, 04:25 PM
"ويستمر الابداع والتشويق

روعة ياريم كروعة حضورك


وانتي درجتي بحضورك الطيب في النماص فكنتي نجمة

اشكرك واصلي ابداعك

عامر الزهراني
11-05-2009, 07:54 PM
اعتقد ان اكثر نساء القريه كن يجدن الشعر يعني ما فيه بيت يخلو من شاعره

وكان فيه شاعرات يمتلكن قوه شعريه اقوى من بعض الشعار من الرجال

ياليت ياريم لو توردين لنا مناضره شعريه دارت بين رجل وامراه في تلك الفتره اذا امكن

مشكوره ريم على الطرح الجميل

ريم غامد
11-06-2009, 12:08 AM
حلباء مول

صباحك رضا


الروعه حظورك


شرفت ونورت

ريم غامد
11-06-2009, 12:28 AM
عامر

صباح الخير

صحيح الشعر كان يسرى فى دماء الكثير وكانت تسليتهم الوحيده عند القيام ببغض الاعمال

وابشر واعذرنى على القصور لو ما وفيت با الغرض


1- بنت جاءت لابوها بعد خصامها مع زوجها واهانته لها

وبس شافت ابوها قالت :

سلام واثنيها على سمح الانظار
يافرحة الجار
عليّ باطل"ن" جار
والدمع من كثر البكى ماج نونه

---
فزّ يوم سمع بنته تنتخي به ووقف وقال :

عليّ اطلّق ماتشبي له النار
شهور وادوار
واجازي كل من بار
واداوي اللي ماتداوى جنونه
سلمت ابو عامر على التعليق وحياك الله

ريم غامد
11-07-2009, 02:15 PM
[
color="red"]
تطور الفنون فى القريه

الفنون نتاج إبداعي إنساني وهي لون من ألوان الثقافة الانسانيه التي تعكس صورة المجتمع وطريقه حياة الناس فيه وهي من ناحيه اخرى تعبر عن احتياجات الناس واحلامهم وتطلعاتهم وأسلوب حياتهم ومستوى ثقافتهم وافراد قريتى كغيرهم من سكان الأرياف لم يكن لديهم الوقت أو الاستعداد الكافي لممارسة هذا الترف اوالانشغال به عن ماسواه فالجميع مشغولون بتدبير قوت يومهم وحتى ان وجد شئ من هذه الفنون فانه يرتبط أيضا بأنشطة العمل الزراعي والرعوي وأتذكر ان هناك بعض الأغاني او اللزمات الفنية التي كانت تردد أثناء ممارسة العمل كلماتها لأتخرج عن شحذ الهمم وبث روح العمل والاجتهاد في النفوس والسخرية من الآخرين الكسالى


يالله يامنشي عظام هشيمة = تقطع الرأس الذي مافيه شيمة


ويمكن لنا أن نتحدث عن بعض أشكال الفنون التي كانت موجوده في قريتى ومثيلاتها من القرى على النحو التالي:-
الأزياء
يبدوا هذا المسمى في غاية الترف بالنسبة للفرد القروى الكادح بطبعة فهو لم يسبق أن اشغل تفكيره او حاز على اهتمامه سواء كان رجل أو أمراه فمفهوم( الزى) بالنسبة له هومجرد قماش يستر الجسد ويحميه من البرد بصرف النظر عن تناسق الألوان او اتساق المقاس او التقييف او التطقيم بلغة العصر!!!!

بدليل أن النساء كن يلبسن (الكسا) الخاص بالرجال أثناء البرد وينتعلن كنادر رجاليه اول ماظهرت الكنادر البلاستيك !!!!!وهناك من تلف رأسها وصدرها بالشرشف الخاص بالسرير بألوانه الزاهية!!!!
لم يكن النساء او البنات يعرفن العبايه او الطرحة أو الغطاء فهن يلبسن الثياب او الجلابيات المطرزه محليا ومن ثم (الكرته) الطويلة المزمومه من المنتصف وتحتها سروال طويل (خط البلدة)

ومن ثم تلف على رأسها شرشف ابيض يغطي شعرها وصدرها وكان قمة الاستعراض او(الإغراء ) بالنسبة للبنات هو أن تخرج جزء من شعرها المفروق من المنتصف بحيث يبرز جزء منه من فوق الجبهة على الجهتين ثم ينعطف خلف الأذنين تحت الشر شف هذا اذا كان خالي من الصيبان والقمل !!!

وإذا صادفت اغراب من خارج القرية او رجال تستحي منهم فانها تتلثم بطرف الشرشف الابيض وهذا هو الشكل الغالب على زي النساء والبنات في القرية !!!!!
لم تعرف الفتاه القرويه العباءة والطرحة الا بعد انتشار التعليم والتحاقهن بالمدرسه أضافه وظهور التلفزيون كل هذه العوامل غيرت من عادات الناس ونظرتهم للحياة من خلال إنكار الكثير من العادات الاجتماعية التي كانت سائده منذ قرون!!!
كن معظم النساء في القرية يمتلكن ثوب واحد فقط لونه ابيض مصنوع من قماش( الدوت) يغيرن لونه في كل مره فقد كن يشترين أصباغ على شكل بودرة ناعمة من سوق السبت بألوان مختلفة(احمر- اخضر – اصفر) ثم يغلين الثوب داخل القدر ويضعن اللون المطلوب ويستمر غلي الثوب حوالي ساعة ثم يخرج من القدر ويجفف ويتم لبسه في المناسبات كالأعراس أو الأعياد وعند الرغبة في تغيير لونه تقوم المراه بغليه في ماء نظيف ويغسل الى ان (يفصخ) اللون السابق وهكذا كل مناسبة بلون مختلف والثوب هو نفسه في كل مره !!!

أما أزياء الرجال فقد يستمر الثوب عدد غير محدد من السنين ولايستبدل إلا اذا اهترى وذاب ولاعادت الابره والخيط تمسك فيه من كثر الرقع
... فالغسيل ليس مسئول عن اهتراءه لاان الثوب لايشم رائحة الصابون الامره كل شهرين على الأقل ولكنها أشعة الشمس وكثرة الاستخدام هو نفس الثوب اثناء العمل في الوادي او البناء وإثناء النوم وأثناء الذهاب إلى المسجد أو السوق اذا أزف الفراق فانه لايرمى بل يعلق على عود خشبي و يستخدم (فزاعه) لتخويف الطيور في (المغارس) المزرعة إلى أن يذوب ويتلاشى !!!!!!
بالنسبة لاازياء الصبيان والبنات فقد كان معظمها هي ملابس إخوتهم الكبار الذين يتوارثون تلك ال.الازياء كابر عن كابر
!!!فالولد له كسوه جديدة واحده سنويا أثناء عيد الفطرفقط وأحيانا عند دخول المدرسة والبنت كذلك لها ثوب واحد جديد تخيطه لها أمها أو خياط القرية (وأحيانا يكون القماش هو احد ثياب الأم التي صغر عليها ولأعاد يناسب مقاسها !!!!!


المكياج ومستحضرات التجميل

كان المستحضر الوحيد الذي يستخدم لتطرية الجلد والأطراف والشعر أيضا هو الكريم الصيني الأبيض (ابو ورده) ثم الفازلين وكن النساء يكتحلن بكحل الاثمد (الكحل المسحوق) الذي كان يباع في قناني نحاسيه مزخرفه وجزء منه يباع كأحجار تطحن فيما بعد وتستخدم ويتم الاكتحال بغمس (المرود) قضيب معدني رفيع داخل مسحوق الكحل ويمرر بين جفني العين مع تغميضها لكي يصيب الكحل حفف العين من الداخل إضافة إلى الرموش وتظهر المرأة التي تكتحل وكأنها تغرس القضيب داخل عينها!!!!! أما العطور فقد كانت زيوت عطريه تصنع في الهند (حبشوش- روح الجنة- جنة الفردوس) ثم ظهرت عطور الكولونيا الأوربية المنشأ مثل ( ريفدور- ابو طير-بيريفسي) والتي كانت ترش قبل اختراع العطر البخاخ وهناك الدخون الجاوي الذي كان يباع على شكل كتل وأحجار زكية الرائحه تبخر به الملابس والاغطيه خصوصا يوم الجمعة وماعدا ذلك لايوجد أي مستحضرات تجميل أخرى لامكياج ولاظل عيون ولا روج ولا منا كير ولاغيره !!!! ماعدا الحناء والنقش على الكفين !!!!
وبالنسبة للرجال فقد كانوا يستخدمون (المار عه) شحوم الحيوانات التي تكون عاده ملصقه على المرزح لتطرية أرجلهم وأيديهم وبراطمهم المفقعه من النجدية وبعد الاكل الدسم يقوم الشايب بفرك الزفر الموجود في ايديه ويمسح به دقنه وكفوفه وماهي الا ثواني حتى تحلق به الذبان والهمجه
!!!وهناك من كان يستخدم زيت الماطور المحروق لدهان كعوب رجليه لمعالجه الشقوق يعني حتى لو كان زيت معدني خاص بالمحركات المهم زيت لزج وخلاص ولك ان تتخيل ريحة الواحد خاصة اذا احتمت الشمس !!! كما انهم يقومون بتهذيب لحاهم واشنابهم قبل صلاة الجمعة فكل شايب لديه عدة حلاقه مقص ومرآه وموس وكن بعض الزوجات هن من يقوم بحلاقة أزواجهن وتهذيب لحاهم ومعظم الشيبان كانوا يتكحلون ويحنون أرجلهم مثل مايفعلن النساء !!!


الإكسسوارات

كانت الإكسسوارات الشائعة في ذلك الوقت هي (المفارد) او الظفار وهي خرزات كبيره الحجم لونها اسود لامع وبها عروق بيضاء ورصاصية كانت تنظم في خيط قوي وتلبس في الأيدي مثل الاسوره وتلبس المرأة منها ثلاث او أربع في كل يد أضافه إلى قلادة من نفس النوع تزينها قطع من الفضة بنفس حجم الخرزة وكان لايلبس المفارد سوى المراه المتزوجة فقط أما الفتاه الغير متزوجة لم يكن مسموح لها استخدام أي مظهر من مظاهر الزينة أو الحناء أو حتى الكحل وهناك اكسسوارت اخرى تلبس فقط في المناسبات كالاعراس او الاعياد ومنها( الحقو) وهو حزام مصنوع من الفضة تتدلى منه شلاشل وزوائد تصدر صوت جلجلة أثناء المشي ثم( الشمالي) وهي اساوركبيره الحجم تلبس في اليد وإحداها كانت توضع على ذراع المراه بجوار الابط وقلادة الفضة التي كانت تغطي كامل الصدر وتتدلي الى منتصف البطن والخلخال كبير الحجم الذي يزين رجل المراه أضافه الى الأقراط والخزام الذي يزين الأنف وجميع هذه الإكسسوارات مصنوعة محليا (داخل المملكة) من الفضه قبل ظهور الذهب وانتشاره !!!! فلم تكن المراه القرويه تعرف الشنطه او الحقيبة النسائية او البكله او الاكسورات الاخرى وكانت المراه تحمل مفتاح البيت (الضبة) على كتفها فهو عبارة عن حديده معقوفة ذات مقبض خشبي يزن حوالي كيلو جرام واحد !!!!!!!!!!! ومن خلال استحضاري لصور تلك الإكسسوارات الضخمة والثقيلة الوزن التي تخلو من الذوق و تجافيها البساطة فإنني اعتقد أنها كانت تتناسب مع وقع الحياة في ذلك الوقت وربما كانت تتناسب مع تلك الأيدي والأرجل التي تحملها فهي انعكاس لقسوة الحياة وخشونة العيش !!!! اتصورلو واحده من بنات اليوم لبست كامل الطقم وهي جالسه لما استطاعت الوقوف ولااحتاجت من يقيمها!!!!!!


الديكور

كانت معظم بيوت القرية تفرش بالهدوم الخصف المصنوعة من سعف النخيل وعند قدوم ضيوف او وجود مناسبة تغطى هذه الهدوم بالحنابل او الزوالي مع بعض الجعد (مفرد جاعد) وهو جلد الخروف إضافة إلى (مراكي) ثقيلة مصنوعة من أكياس الخيش ومساند محشوة بنبات الدبيلا وبعض أوراق الأشجار الجافة (الحلفا) والتي اختفت بعد ظهور الإسفنج وكانت أكثر البيوت لاتزيد عن غرفتين (علو) خاص بالمتزوجين من أفراد الاسره وغالبا تكون بدون شبابيك لاانها تكون دائما في( عقب) مؤخرة المنزل مع مجلس ينام على أرضيته معظم أفراد العائلة خصوصا الصبيان والأطفال وفي احد الأركان تتدلى قربة الماء المشدودة إلى حبل يتدلى من السقف وهذه القربة التي لأتزيد سعتها عن 20 لتر اوربما اقل تكفي الاسره لمدة يوم كامل (طبخ وغسيل وشرب ونظافة) في مثل هذه المساحة ألضيقه والمتواضعة يعيش عدد كبير من الناس رجال ونساء وصبيان وبنات وضيوف أيضا !!!!!حتى الضيف القادم من ديار بعيده او (الطرقي) الضيف العابر يشارك الاسره مكان نومها ويفرشون له في احد زوايا من الداخل في موضوع وهذا هو الطابع الغالب على أثاث بيوت القرية فليس هناك كنبات أو طاولات ولا ستائرولاايا من عناصر الديكور الموجودة حاليا !!!!! حياة في منتهى البساطة والتواضع ...
. .

الغناء

لايوجد في قاموس القرية الثقافي شئ اسمه الغناء أو الموسيقى فالشكل الفني الوحيد الموجود هو ألعرضه بالنسبة للرجال واللعب بالدفوف بالنسبة للنساء وهناك نوع ثالث يسمى (الشبك واتذكر انني كنت وانا صغيراستمتع بمشاهدة لعب النساء وهن مرصوصات على حوائط الجدران وكل منهن تحمل دف وتنقع وتردد بيت الشعر الذي القته الشاعره ومنظر بعض الكهيل وهن يرقصن في منتصف الغرفه بين النساء الجالسات للفرجه!! و كانت العروس ترتز في منتصف الصف وتلعب وهي مشبكه يديها ونظرها للارض من الخجل والمراءة التي لاتحمل دف تكتفي بضم كفيها مع تحريكهما للاعلى وللاسفل مع صوت الدفوف وكثير منهن كن يرتدين الاحزمه الفضة ذات الجلجله.
كحال المجتمعات ألبدائيه فان ممارسة الغناء والموسيقى يعتبر من خوارم الرجولة ومخالف لتعاليم الدين لذا لم يعرف سكان القرى الغناء بمعناه الحرفي فيماعدا القصائد والطرق الطويل التي كانت تلقى دون مصاحبة موسيقى وحتى الموسيقى نفسها وأدواتها لم تكن معروفه وليس لها وجود عدا المزمار (البوص) الذي كان يجيد العزف عليه الرعاة من أبناء تهامة اللذين كانوا يرعون أغنام بعض سكان القرية!!![/color]

عامر الزهراني
11-08-2009, 12:26 AM
كعادتك ريم مبدعه في سردك للموضوع

وضحتي لنا كل شي لم نعرفه عن تلك الفتره من الزمن بكل بساطه

دمتي بود بارك الله فيك

zyzafon
11-08-2009, 01:04 AM
اعذريني فسأمكث هنا طويييلآ
فنحن أمام إبدااااع منقطع النظير.
دمتي كما تودين

روح صامتة
11-08-2009, 01:20 AM
متااااااابعه وبصمت
ابدااااااااع ياريم وطرح راااااااائع وشيق

ولايهونون الاعضاء ايضا ابدعوا في طرح مالديهم

يعطيكم العافية

الــحــايــر
11-08-2009, 01:41 AM
متآآآآبع يامبدعه ,,
اهنئك على حسك ورقي فكرك ..

ريم غامد
11-08-2009, 06:02 AM
عامر
صباحك الرضا

ولو العين ما تعلى عن الحاجب

تشجيعكم هو ثروتى المهم يا خه وذا قلت فى تيك القصيده الى تعبت وانا ادور فيها محاوره واوعدك البحث جارى اجيب شىء حلو بس ياخه انقرضن الكهيل من القريه الله يغفر لهن لكن باضلى اجلس مع خلايفهن وربى يسهل

أبو مانع
11-08-2009, 12:36 PM
لي عوده على رواق ..!

ريم غامد
11-08-2009, 12:48 PM
الحاير

يتجلى الابداع فى حظورك

سعدت كثيرا ان ذلك نال استحسانك


دمت بود

ريم غامد
11-08-2009, 12:50 PM
ابو مانع

حياك الله فى اى وقت


البيت بيتك والمكان مكانك

ريم غامد
11-08-2009, 12:51 PM
زيزفون


مرحبا الف

لى شرف تواجدك وساظل اترقب وجودك فى كل وقت

ريم غامد
11-08-2009, 12:53 PM
شا مخه بزوجها


صباحك فل وكادى


تشرفت بمرورك وحظورك شرف لى ولمتصفحى

دمت بكل ود يا رااااائعه

مزون الشمال
11-09-2009, 08:23 AM
بالتوفيق بنت العم ريم الله يوفقك واحنا بانتظار مواضيعك وشي حلو ان الواحد يكتب شي عن ديرته ........
ويعطيك العافيه واستمري بعطائك واتمنى لك النجاح... تقبلي مروري

ريم غامد
11-09-2009, 01:06 PM
حياك الله مزون الشمال

فديتك يا الغلا مرورك اسعدنى كثير

الديره جزء لا يتجزء من حقبه عشتها فيها ومن اثمن الاشياء التى يمكن اختزلها بذاكرتى وابثها هنا

رغم اعتلاءنا صهوه جنون المدن الا ان الحنين يزداد لديرتى

ريم غامد
11-09-2009, 02:02 PM
يا عيد يا عواد يابو العوايد ...... علمتنا الحنا ونظم القلايد


لشهر رمضان في الديره طعم مختلف ربما بسبب برودة الجو وجمال الطبيعه او بسبب الهدوء حيث يمكنك التحليق مع صوت المؤذن الذي تسمعه بكل وضوح وبدون مؤثرات وربما بسبب رائحة المكان فالاشجار والسوابل والاحجار لها رائحه جميله خصوصا عندما تبللها قطرات الندي او تغسلها مياه الامطار ...
..
يبدا نشاط الاسره في العمل الزراعي في الصباح الباكر وينتهي قبل اذان المغرب بساعه تقريبا كالمعتاد في باقي الشهور فالناس يمارسون نفس المهام والاعمال طوال ايام السنه وحيث ان نشاطهم الرئيسي هو العمل الزراعي فانهم يمضون معظم وقتهم في الوادي ولايبقي في بيوت القريه الا المرضي او العجائز اللذين لايقوون علي الحركه .وعند عودتهم الي البيت منهكين يفطرون بما تيسر (قرص او خبزه مع ايدام البلسن واذا تيسر شئ من مرق اللحم او لبن البقره(الحقينه) وبعد الافطار المتواضع ينتظرون دخول وقت صلاة العشاء لكي يؤدوا الفريضه ويلقوا باجسادهم المتعبه علي ارضيه البيت(المله) حتي ياتي موعد السحور وهناك من تشاركه الحيوانات نفس المكان فالاسره تتناول طعامها وينام افرادها علي بعد اقدام قليله من الجمل او الثور او البقره داخل البيت حيث يتقاسمون المكان ويستنشقون ذات الاوكسجين!!!!!
وشهر رمضان له قدسيه خاصه وينتظره الجميع خاصه ان بعض الاكلات ما كانت تصنع الا فى رمضان فقط

- ,وكانت النساء يقمن بعمل لقيمات وهي قطع عجينه (دقيق فينو) الناصع البياض حيث تقليها في الزيت حتي يتغير لونها وكان شكلها شهي اما الطعم فهو عادي وكذلك تصنع فطائر من عجينه طريه تصبها علي الملعقه الحاره علي شكل دوائر صغيره وبعد نضجها تضعها في صحن وتصب عليه سمن ودقيق السكر
من الاشياء الجميله فى رمضان !!

( التسماع للاذان) حيث نذهب مجموعه من الصبيه والبنات قبل دقائق من حلول موعد اذان المغرب وننتظر سماع صوت المؤذن من فوق ظهور البيوت المطله علي المسجد الوحيد الموجود با القريه حيث لم يكن يوجد مكبرات صوت وما ان يرتفع الاذان حتي ينطلقون الي بي,وتهم باقصي سرعه وهم يصرخون (اذ ااااان افطروووووا

-لم يكن هناك تلفزيون لذلك كان افراد الاسره وربما تشاركهم الاسر المجاوره يقضون فترات السمر في تبادل الاحاديث ورواية الحكايات واحيانا سماع الراديو لمن يملك راديو وعلي اعتبار ان اكثر الرجال ينام مبكرا بعد صلاة العشاء فان النساء والعجائز احيانا يجتمعون للسمر من بعد صلاة العشاء اما علي ظهور البيوت او في الحاره لكي لايزعجوا النائم وكانت عن قصص الجن و الاموات والقبور التي تتبادلها امي مع حمواتها رائعه تلك الحكايات الخياليه التي تتخللها اصوات صرار الليل و نباح الكلاب البعيده وعوائها الذي يضفي علي المشهد خلفيه طبيعيه غايه في التاثير.


ذكريات احد افراد القريه الرمضانيه

-اول مره في حياتي اشوف المهلبيه (التطلي) كان عند اخوالي واعوذ بالله بغيت انهبل شئ خيالي ولااروع وفي الحقيقه كنت احب كل شئ في المهلبيه اولا لونها الاصفر الذي لم تعتاد رؤيته عيناي في الاطعمه من قبل ثم الطعم ورائحه روح الموز...هذه المغريات كانت كفيله بان اهاجر واترك بيتنا لمده اسبوع حيث اقمت لدي اخوالي لمده اسبوع كله علي شان اكل مهلبيه كل يوم !!!ويبدوا انني اثقلت عليهم او ازعجتهم برجتي لذا صنعت لي احدي بنات جدي الاخر ملء قدر صغير ودفعت به الي جدتي قائله هيا خذ المهلبيه ورح عند اهلك وعدت ال بيتنا واعطيت امي القدر ووصيت عليها تصحيني عند السحور عشان اكل مهلبيه وصحيت اصلا بمجرد ان شميت رائحه المهلبيه .... فقد كانت امي تضعها علي الطباخه لكي تسخنها علي قولها مما تسبب في تلف جزء منها ومع ذلك لم ابقي منها شىء
اما السحور فكان لابد ان يكون وجبه ثقيله حتى تمسك البطن وتشبعهم نتيجه لقيامهم با عمال شتى فى اليوم التالى


ومن هذه الاكلات ( العصيده ...... والعيش ,,,, والمثريه ,,,,والمدوده ,,,,الدغابيس ,,, الخبزه مع السمن والعسل )


يا عيد يا عواد يابو العوايد....... علمتنا الحنا ونظم القلايد


فى اواخر شهر رمضان يكون الاستعداد للعيد

تبدا النساء في اعاده طلاء جدران البيت الحجري من الداخل بالنوره( والنوره لمن لايعرفها عباره عن احجار جيريه بحجم الكف تقريبا ينقعونها الناس في براميل ماء لمده يوم كامل وبعد ماتلين وتتشرب الماء يجتمعن الحريم لدقها في المهاريس (الهاون) حتي تصبح ناعمه مثل البودره )ومن ثم تعاد الي البرميل ويصب عليها ماء وتخلط وتصبح ماده سائله بيضاء اللون جاهزه للطلاء (بويه محليه الصنع) ويتم دهان جدران البيت الداخليه بهذه الماده بواسطه (المحوقه) التي تقوم مقام الفرشاه !!وبعدما تجف يصبح لون الجدار ابيض ناصع ثم تاتي بلون اخر وتصبغ به اسفل الجدار وكانت البعض يتفنن فى رسم النقوش البدائيه اغلبها مثلثات ودوائر وورود غير متناسقه الشكل


كسوه العيد

ويقوم الوالد بالهبوط الي السوق يشتري للولد ثوب العيد وحلاوه لزوم العيد !!! الثوب كان من النوع السلك له سحاب من قدام تعلوه بناقه مثبت فيها ازرارين من البلاستيك مكفوف الاكمام وطبعا هذا الثوب هو الوحيد الذي يقع عليه عبء ستر الجسد لمدة عام كامل دون مساعدة ثوب اخر ماعدا بعض الثياب ذات الرقعه المختلفه لونا والشاذه شكلا وحتي مضمونا
اما الفتيات فكانت الام تشترى قطعه قماش واحده وتخيطها خياطه القريه بلا موديل ولا قصات وكانت الام وبناتها مهما بلغ عددهن نفس القماش ونفس الموديل
طبعا مع مناديل ملونه ( مسفع ) على الراس وايضا من علامات العيد عند الفتيات الحنا
وفى الصباح استعراض للايادى مين الى حناها اجمل واكثر حمره

!! اما الحلاوه فكانت نوع يسموه عسليه مغلفه باوراق زاهيه صفراء مرسوم عليها شكل خلية النحل وحلاوة بيض الحمام والحلقوم طبعا سيد حلويات العيد وبمجرد العوده من السوق يختفي كيس الحلوي ولايظهر الا صباح العيد علي السفره!!!!


ذكريات احد افراد القريه عن العيد

ليلة العيد من احلي الليالي في حياتي لاننا نفرش البيت بالزوالي ونخرج المساند التي كانت مدسوسه طوال العام ماتخرج الا ايام العيد فقط وابدا مع اخواني نحضر ملابسنا وكنادرنا الجديده استعدادا للصباح وينقلب البيت الي خلية نحل علي انغام اغاني العيد التي تنبعث من راديوا الفيليبس الذي يمتلكه والدي ..جو ولااروع ومن كثر فرحتي بالسجاد اعتزل فراشي المعتاد ومانام ليلة العيد الا علي الزوليه المفروشه بعد مااقعد اتدحرج عليها من الفرحه ...ايام كنا فيها في منتهي الفرحه والنقاء والطيبه الي درجه ان فرش سجاده يدخل السرور الي النفس !!!!!
طبعا اقعد اتعصر النوم اللين يجي واصحي في الصباح الباكر تكون الوالده جهزت لنا الحليب والقهوه والتمر وفطور خفيف وننطلق الي مشهد العيد سيرا علي الاقدام و بدون مااحد يلاحظ اهبش لي كميه من الحلوي وادسها في جيبي قبل مااروح اصلي صلاة العيد وبعد الصلاه يبداء موكب الزياره لبيوت القريه كل الجماعه مع بعض يدخلون بيت بيت وفي كل بيت انواع السمن والعسل والتمر والخبز والحلاوه والايدامات وماتروح البيت الا وانت منتفخ من كثر الاكل ولكن الحلاوه تقوم بعمل مساعد يساعك كثيرا علي الهضم وعلي التخلص من كميات الطعام بسهوله !!!!!
من الصور الجميله في مخيلتي مرافقتي لوالدي في زيارته لااخواته وعماته علشان نعيد عليهم ...مجرد سلام وتحايا بس لاهدايا ولافلوس ولاشئ وماكان احد يشبر احد او يطالع وش بتعطيه ماهو مثل هذي الايام الله يستر من تدخل عند حميلتك الين تجي طالع وهي تطالع في جيبك وفي حركة ايدك تتنتظر متي تنفحها العيديه !!!!!

وطبعا كانت معايده اهل قريتى مثل غيرهم من القرى

( كل عام وانتم بخير ... من العيدين والفايزين )[/size][/center]

عامر الزهراني
11-09-2009, 03:20 PM
ههههههههههههههه

والله المهلبيه مشكله بس ما عليه شرهه اول مره يشوفها المسكين

احنا عندنا في زهران

كان اهل القريه اذا عرفوا ان بكره العيد كانوا يجتمعون في اعلى الجبل ويقومون بتوليع المشعال

وهو عباره عن كميه كبيره من الحطب من العرعر والطلح يجمعونها طيلة ايام رمضان

ثم يحرقون المشعال ويطلقون النار من اجل اهل تهامه يعرفون ان غدا هو العيد

ثم يبداون في العرضه وينزلون من اعلى الجبل الى وسط القريه وهم يعرضون ويطلقون النار

حتى منتصف اليل وبعدها كل واحد يذهب الى بيته وبعد انتهاء صلاة العيد ومعايدة اهل القريه

يجتمعون كل افراد القريه بعد صلاة العصر ومن ثم يبداون في العرضه حتى صلاة المغرب

وبهذا يكون انتهت مراسم العيد السعيد

من المواقف الطريفه التي مرت عليه وانا صغير وكنت بالصف السادس

والله اني افطرت قبل اذان المغرب بخمس دقائق 0 علشان حلاوى حلقوم

الشيبه جابها من سوق الباحه واعطاها الوالده رحمة الله عليها وانا كنت اراقب الوالده الله يسكنها الجنه

وعرفت محل ما دستها وعلى طول انقضيت على حلوى حلقوم واكلت منها حتين شبعت

وفي اليل خذنيه اسهال قطع بطنيه بغيت اموت


اشكرك ريم على ما تقدمينه لنا من المواضيع الجميله والرائعه

لك مني كل الشكر والتقدير والاحترام

ريم غامد
11-09-2009, 06:49 PM
العفو اخوى عامر


افتقدنا الجمال القروى فى المدينه

العيد له فرحه وله نكهه خاصه فى الديره اتذكر ان كبير العائله سواء اب او اخ بيته عيد فعلا كل افراد العائله يتجمعون عنده من الصبح
بابهى الحلل صغار وكبار

وكبير جماعته يقود مسيره المصلين بعد الصلاه ويعيدون فى كل بيت مهما كان مستواه فى روح التكاتف والمساواه
ثم يجتمعون فى بيته لتناول الفطور او الغداء وكلا يذهب فى حال سبيله


حياك الله عامر

حلباء مـول
11-11-2009, 07:34 PM
اشتقت لهذه الصفحة كثير ولحقت الي فاتني

مادري ليه ينتابني جو خاص جدا لما اتعمق في وصفك ذيك الحياة

شي عجيب .. واضحكني كثير راعي المهلبيه

احس انه يشبه واحد من هذولا في ذاك الزمن راعي المهلبية

















http://www.asir1.com/as/uploaded/16310_01229448956.jpg


مزووووووووووحي


مبدعه ياريم صراحه والله انه يعجز لساني مشاء الله عليك

متاااااااااابع متاااااااااااااابع متاااااااااااااااااابع

أبو مانع
11-12-2009, 11:02 AM
يا عيد يا عواد يابو العوايد ...... علمتنا الحنا ونظم القلايد

أووه ياريم

له له ما نقدر على كذا

تنقلت بين سطورك

وكانت ذكريات وأحداث فعلاً مميزه وشهر رمضان في الديره له طقوس خاصه فيه

لا أعتقد أنها تتكرر في شهر آخر من شهور السنه ..!

رغم ماكان فيها من بعض المعاناه إلا أنها فعلاً تستحق الذكر

وربما أقول عليها الحياه البسيطه

لاحظت من خلال ما قرأت أنها تمثل العمل الدؤوب


والتعاون بين أفراد العائله والإجتماع الدائم وغير ذلك

فلا أعتقد أن لديهم فراغ في حياتهم

وقد تكون أعمالهم وقضاء حوائجهم هي الأهم بالنسبه لهم ..!

شكراً ريم غامد على سطورك
فقد كان اليوم الخميس المود رايق في أفضل الحالات
وأسجل تواجدي هنا..!

أطيب التحايا ..!

ريم غامد
11-12-2009, 11:42 PM
حلبا مول

حياك الله وهلا ورحب

من الاكلات الغريبه على افراد القريه المهلبيه
وسالت من الى جابها للديره قالو فيه واحد من افراد القريه الله يرحمه كان خوى مع الملك عبد العزيز الله يرحمه جاء طبعا من نعمه وخير وبدا يجيب للقريه اشياء ما يعرفونها من المهلبيه وايضا الشعريه والفول المدمس وغيره


اسعدنى مرورك والجاى احلا

ريم غامد
11-12-2009, 11:45 PM
ابو مانع


مساك الرضا
اشكرك على الاطراء واتمنى ان يكون مزاجك بخير على طول
فنحن نتعلم منك فنون تاحوار والنقاش

الحياه البسيطه مزدحمه بما هو بسيط دون تكلف فعلا لم يكن عندهم وقت فراغ او تطلع لاكثر من اثبات جدارتهم فى الوادى والشغل

حياك الله عزيزى

دائما فى انتظار تواجدك

ريم غامد
11-13-2009, 12:35 AM
[]يا للهول كرسمس فى قريتى]


في السبعينات الميلادية حضرت إلى المنطقة شركه يونانيه اسمها (ادوك اتير) لتنفيذ طرق خط الجنوب اتخذت من احد المنتزهات مقرا لها وكان جميع عمالها ومهندسيها من الجنسية اليونانية حضروا بمعداتهم الضخمة التي لم يراها سكان القرية من قبل من شيولات وقلابات وتراكتورات وقريدلات ............ في ذلك الوقت كان أهل القرية يعيشون وكأنهم في العصور الوسطى فكل شئ غريب عليهم
لم يعرفو فى حياتهم غير الثيران والبقار والسوانى والغرب والمحال والدراج
أشكال الخواجات (النصارى) ببياض بشرتهم وعيونهم الزرقاء ولغتهم الغريبة والمعدات الضخمة التي يراها السكان لااول مره وما يتبع ذلك من أدوات الحفر والبناء الحديثة من أخشاب وأسلاك وحديد وإسفلت وخرسانة اثارت الدهشه والاستغراب للجميع .............. كانو أبناء القريه يتأملون الخواجات وهم يرطنون وكأنهم مخلوقات نزلت من الفضاء وليسوا بشرا لغرابة أشكالهم وملابسهم ولغتهم وكان الواحد يفغر عندما يتكلمون بينهم لاانهم لم يسمعو من قبل أي لغة أخرى غير لغتنا العربية ,واللهجه المحليه التى تختلف من قريه الى اخرى
واحد من افراد القريه كان يتأمل مجموعه من الخواجات وهم يرطنون ويضحك ببلاهة على( البرقطه ) اللي يسمعها وعندما ضحك احد الخواجات صاح الولد ... يااه .. يضحك عربي ..يضحك عربي !!!! كان المسكين يتوقع أن طريقتهم في الضحك تختلف عن طريقة ضحكنا نحن العرب تماما كاختلاف اللغه !!!!!!
كانو افراد القريه خاصه الشباب الغير عاملين يقضون معظم الوقت على جوانب الطرقات يتأملون تلك المخلوقات الغريبه ويراقبون كل تصرفاتهم فى مواقع العمل

يقول احد افراد القريه
فور عودتي من المدرسة وتناول طعام الغداء اذهب أتفرج عليهم إلى آن يحين المغرب ثم أعود إلى البيت وكل هذا الوقت الطويل اقضيه في التأمل ومشاهدة المعدات التي تكسر الجبال وتجرف التربة والخواجات وهم يعملون بجد ونشاط وبين كل وقت وآخر اذهب أتلقط بقايا سجائرهم ومأكولاتهم واجمع لي كميه من الأسلاك التي تستخدم في تفجير الصخور لكي تشد بها والدتي شبك مزرعتنا المتهدل ......طبعا لم أكن وحدي الذي يمارس هذه الهواية بل هناك كثيرين غيري
نتيجه لجهل اهل القريه باهميه عمل الخواجات وعدم اقتناعهم بان القريه سوف تتطور وتتقدم فكان الجهل ما زال يصيطر على اوضاعهم وسلوكياتهم منها ..
وعندما يحل المساء يهجم سكان القرية رجالا ونساء لسرقه الأخشاب والواح الابلكاش من مواقع إنشاء العبارات والكباري لاستخدامها في البيوت والمزارع وهناك من يكنزها لاستخدامات مستقبليه مما حدا مدير الشركة إلى تعيين حراس لهذه المواقع وعندما سرت شائعة بان الشركة سوف تفتش بيوت أهل القرية للبحث عن الأخشاب المسروقة بدأ معظم السكان في نقل ماسرقوه من أخشاب إلى الوادي في جنح الظلام ودفنها هناك لكي لايعثر عليها مسئولي الشركة في البيوت
من المعدات الضخمه التى كانت تدب الرعب فى نفوس ابناء القريه بصوتها العالى حيث انهم ينعمون با الهدوء ولم يتعودو على الازعاج والاصوات المرتفعه
(القريدل) الذي يمسح التراب ويساويه وكان شكلها الرشيق بكفراتها المائلةكان سائقها هو مستر (كوستو)

قصه احد افراد القريه مع مستر كوستو
فقد تكرم علي مستر كوستو وقبل إعجابي به وبقريدله اذ كنت اجلس اتابع عمل القريدل ساعات طوال يوميا وأنا على بعد أمتار قليله منه وأتنقل معه من مكان إلى مكان رغم برودة الجو وأنا ملتحف ببقايا جاكيت كثير الفتحات وفي احد الأيام وقف مستر كوستو الى جانبي بالقريدل ويبدوا انه أشفق علي من كثر متابعتي له لعدة أيام ودعاني للركوب معه ويالها من لحظه هبيت مسرعا أتسلق المعدة وأنا غير مصدق واستقريت إلى جواره في كابينة القيادة و التي لم أرى لها شبيه حتى يومنا هذا فقد كانت كثيرة الازره والعصي والأذرع المتحركة ومرتفعه جدا عن الأرض وشعرت وقتها كما لو أنني في قمره سفينة فضائيه !!!!! وفي إحدى المرات وأنا جالس إلى جوار كوستو في قمره القياد حضر مدير الشركة في جولة تفقديه وانزعج المدير جدا من ركوبي في القريدل ويبدو انه وبخ صديقي كوستو الذي أصبح يكتفي بابتسامه من بعيد ثم يمضي في طريقه دون دعوتي للركوب كما في السابق !!!!!

وكان افراد القريه يعرفون أسماء العمال والمهندسين من كثرة متابعتهم لهم وكان بعضهم يتكلم لغة عربية مكسرة بلهجة مصرية وقد يكونوا من اليونانيين الذين عاشوا في الاسكندريه فبمجرد ماياتي طعامهم او وقت البريك تايم يتحلق حولهم بعض الافراد كالقرود يطالعون فيهم وهم يأكلون و نتأمل أطعمتهم المحفوظة في علب (المعلبات) وقناني المياه (مويه الصحة) وشراب النسكافيه البارد والمناديل الورقية ......الخ الاطعمة و الأدوات والمستلزمات التي يرونها لااول مره وطبعا مستحيل احد منهم يعذر وإلا يعزم وإلا يرحب وبمجرد ماينتهون من طعامهم ويشعلون سجائرهم ينقضون على بقايا الطعام كالقرود أو كالنسور الجائعة المحرومة
من القصص الجميله مع مويه الصحه على لسان احد افراد القريه
في إحدى المرات عثرت على قارورة ماء واصطحبتها معي الى البيت ورفض والدي ووالدتي أن افتحها أو اشرب منها مؤكدين لي أنها ليست ماء بل خمر من حق النصارى !!!! ثم أخذها والدي مني وهوى عليها بالفأس وهو يبسمل محذرا إياي من إحضار أي شئ من أطعمة النصارى الخنازير مرة أخرى !!!!!
وبعض افراد القريه كان ينادى الخواجه با (التختور) هو الربط بين شكل الخواجة كان يعتقدون أن كل من لبس بنطلون ونظاره طبية وكان ابيض البشرة هو تختور !!!!!!

عندما وصل الطريق بالقرب من احدى القرى المختبئه بين الجبال ولهجتهم من اللهجات الصعبه الفهم با المنطقه خرج أهلها لجمع ماده الزفت الشبيه بالقطران المعروف لديهم واخذوا يتسابقون في جمع الكتل الصلبة منه و يحملونها على رؤؤسهم في عز الظهر ويبدوا أن بعضها قد ساح على شعورهم ورؤؤسهم بفعل حرارة الجو وتسبب في مشكله لديهم خصوصا النساء وكانوا يطلقون عليه مسمى ( الزفنك) !!
من القصص المضحكه ان احد افراد القريه حمل على راسه قطعه كبيره من الزفت وفضل ان يخبيها فى الوادى وساح الزفت ومسك مثل الغراء فى شعره ورقبته ويوم وصل المكان المنشود حاول ان ينزلها فلم يستطيع فأخذ يصيح بأعلى صوته حتى تجمع عليه اهل القريه واخذو السكاكين وبدأو بتقطيع الزفت من راسه حتى وصلو الى فروه الراس وقام احدهم بحلاقته على الصفر هههههههه

كان وجود هذه الشركة في المنطقة فاتحة خير لاابنائها فقد تهيأت فرص عمل كثيرة التحق بها معظم أبناء القرية كعمال عاديين وكسائقين للقلابات والشيولات وهناك من الشباب من أتقن اللغة اليونانية بفعل مخالطته للخواجات كما تفتحت أنظار السكان على مواد استهلاكية جديدة كالمياه المعباه في قوارير والاغذيه المعلبة والمناديل والشوك والسكاكين ........الخ كما عرفت المنطقة نمط جديد من المباني فقد اتخذت الشركة من مقرها مسااحه وضعت فيه مباني جاهزة وإحاطته بالشبوك (كمباوند) وفي ليلة رأس ألسنه يتم تزيين احد الجفون الكبيرة باللمبات الملونة (شجرة عيد الميلاد
حيث يتحلقون ابناء القريه لحظور الكرسمس فى القريه وهم لا يفقهون شيئا
وكان ذلك أول اتصال ثقافي بين سكان القرية والعالم الخارجي المتحضر !!![/size][/center]

عامر الزهراني
11-13-2009, 12:53 AM
روعه كل ما تسرده اناملك

بس حظكم يالغمد جايوكم يونانيين واحنا ما جانا الا كوريين كلهم شبه بعض

اشكرك على كل ما تقدمينه لنا من القصص القديمه

بارك الله فيك

ريم غامد
11-13-2009, 10:10 AM
ههههههههه

ذكرتنى يا عامر
بحظرمى راح اليابان واشتغل سواق تكسى
وطبعا لانهم شبه بعض فى الاجسام والاشكال جن جنون الحظرمى
نزل واحد فى موقف وركب غيره ونزل الحظرمى ونزله من التكسى قال والله ما تركبها من الصبح ما عندى الا انت ادرج بك فى الشوارع هههههههه

عامر الزهراني
11-13-2009, 02:06 PM
ههههههههه

ذكرتنى يا عامر
بحظرمى راح اليابان واشتغل سواق تكسى
وطبعا لانهم شبه بعض فى الاجسام والاشكال جن جنون الحظرمى
نزل واحد فى موقف وركب غيره ونزل الحظرمى ونزله من التكسى قال والله ما تركبها من الصبح ما عندى الا انت ادرج بك فى الشوارع هههههههه


ههههههههههههههههههه

بس كيف ترجم له كلمة ادرج بك بالياباني

ريم غامد
11-13-2009, 02:59 PM
هلا


والله مدرى بس المهم اخرجه بيده من السياره
والرجال ما عليه شرهه ما شاف فيه فرق فكر انه هو نفسه يحوم به من شارع فى شارع

واحد غامدى من جد القصه راح الصين وتزوج صينيه ويوم جابها ما احد يدرى وش تقول الا هو
وسالت وحده ام زوجها عنها قالت والله اذا عادت تتهرج ما كنها الا مواعين طاحت فى البلاط ( طنق طنق طنق )

فـورد
11-14-2009, 02:24 PM
الله يعطيك العافية
اقسم بالله ضحك غير طبيعي


وبعض افراد القريه كان ينادى الخواجه با (التختور) هو الربط بين شكل الخواجة كان يعتقدون أن كل من لبس بنطلون ونظاره طبية وكان ابيض البشرة هو تختور


المكان المنشود حاول ان ينزلها فلم يستطيع فأخذ يصيح بأعلى صوته حتى تجمع عليه اهل القريه واخذو السكاكين وبدأو بتقطيع الزفت من راسه حتى وصلو الى فروه الراس وقام احدهم بحلاقته على الصفر



غامدى من جد القصه راح الصين وتزوج صينيه ويوم جابها ما احد يدرى وش تقول الا هو
وسالت وحده ام زوجها عنها قالت والله اذا عادت تتهرج ما كنها الا مواعين طاحت فى البلاط ( طنق طنق طنق )

الله يعطيك العافية ياريم

صراحه شي عجيب واصفق لك بقوه على هذا الابداع المتواصل

واصلي واحنا وراكي واصلي

ريم غامد
11-15-2009, 05:49 AM
الفورد

هلا ورحب وصباحك رضا

تشرفنا بمرورك واهم شى انك انبسطت والجاى دائما احلى

لحن الحروف
11-15-2009, 06:55 AM
متابع بلهف
موضوع اكثر رائع
شكراً لك أخت / ريم

ريم غامد
11-15-2009, 01:20 PM
قريتى والاحداث السياسيه




بالنسبه لافراد قريتى لم يتجاوزو الحدود الجغرافيه لمدينه بلجرشي في تلك الايام كانو ينظرون الي ان العالم هو قريتنا فالشمس والقمر والغيوم وطقوس العباده لنا وحدنا ومقتصره علينا نحن ابناء القريه والقري المجاوره لم يكن تصورهم او تخيلاتهم قادره علي تعدي حدود الجغرافيا المرئيه فهم لم يدركو ان خلف تلك الجبال الزرقاء البعيده عوالم وقري ومدن ودول اخري وكانت تلك النظره الضيقه يستشعرها سكان القريه من كبار السن اللذين لم يبرحوا قريتهم قط فقد خلقت اقدامهم وتشكلت وشبت ثم هرمت وفنت ودفنت تحت ثري قريتنا دون ان تتجاوز حدود المكان!!!!!!!!!!!!!!

روايه احد افراد القريه عن حدث سياسى مع جده ....
اتذكر جدي لاامي رحمه الله الذي قضي اواخر ايام حياته في بيتنا بعد ان انقرضت اسرته ..........كنت احاوره اثناء غزو العراق للكويت لكي استطلع رؤيته وطريقة فهمه للاحداث وكان رحمه الله يحدثني بمعلومات غريبه ومشوهه التقطتها ذاكرته الواهنه من جهاز الراديو الذي كان لايفارقه ... فهو يسمع ان صدام حسين غزا دوله الكويت ويريد احتلال السعوديه وكان رحمه يري ان السعوديه هي قريتنا لذا صاح في الوالده طالبا منها احضار سيفه القديم الملقي في صندوق منذ عشرات السنين!! وامام اصراره ذهبت الوالده الي بيته الحجري القديم وعثرت علي السيف داخل الصندوق ولكنه كان ثري ومتاكل وسلمته له وبدا جدي في غاية الاطمئنان وهو يضعه تحت مخدته التي ينام عليها في بيتنا.
قلت له ياجد الحروب الان اصبحت تتم بالصواريخ والطائرات وتدار من بعد وليست مواجهه بالسيوف فمالذي سوف يفعله سيفك المصدي ؟؟؟ قال مبررا تصرفه الغريب ياولدي يقولون ان صدام عاد مع جيشه وراا جبال الغبر ( والله لو ماهلا اتناوشهم مع البدايه بالسيف) يقصد ان صدام حسين سوف ياتي الي قريتنا وانه سوف يحاربهم بالسيف مع شباك الغرفه التي ينام بها !!!!!!!!!!

كغيرها من قرى المنطقه عاش اهالي قريتى قديما اجواء الحروب والغزوات التي مرت على المنطقه وربما اسهموا فيها كما تدل على ذلك الحصون الموجوده في القريه والتي كانت تستخدم للمراقبه والحمايه
كان هناك حروب قبليه او قرويه با ستخدام الالت البدائيه فى ذلك مثل البنادق والسيوف
وكانت اغلب الخلافات على الشعيب والاوديه والجبال
وكان يذهب ضحيه ذلك الجميع كبار وصغار واطفال

حرب الاتراك لغامد تمكنت قبائل غامد وزهران من طرد الترك وهزيمتهم بعد معارك عديدة من ضمنها معركة رهوة البر ومعركة صفا عجلان ومعركة المعرق وراش وأخيرا معركة وادي قوب الشهيرة والتي كانت معركة الحسم والتي استطاع رجال وغامد وزهران من خلالها طرد الجيش التركي نهائيا من المنطقة واليكم التفاصيل

معركة 1320 هجري

أرسل مشائخ غامد مرسولاً يحمل إلى الشيخ راشد بن الرقوش عبارات التحايا والتقدير وفيه فكرةٌ عن اتحاد قوى غامد وزهران لردع الجيش التركي ..

وبعد أن عاد المرسول إلى مشائخ غامد بدأت الرسائل مع الشيخ راشد بن الرقوش تتخذ مساراً آخر , فجميع الرسائل تتحدث عن المكان المناسب لمقابلة الجيش التركي , وأين ؟ وكيف ستجتمع قوى غامد بأبناء عمومتهم من زهران ؟
وتم الاتفاق أخيراً على أن تجتمع قوات غامد وزهران في عالقة الرهوة ببني كبير في غامد لصد الغزو التركي .. وفي يوم السبت الموافق 17 من شهر جمادى الآخر عام 1320 تحرك القائد التركي أبو ناب بجيوشه من بلجرشي إلى عالقة ..

وقبل أن تبدأ المعركة كان لابد للشعر أن يكون له موقف .. فارتجل الثائر الزهراني محمد بن ثامرة قائلاً :

والله يابو ناب يالكذاب مانبغي لكم وناس
ارجع اسطنبول واما سدك اسطنبوا فاقضم مروه
لو نطيع أهل الشياخه كلّت حق الله وحقنا

ويقول الشاعر الكبير الزرقوي من غامد رحمه الله

حزموكم بندق الدوله **** وعدتم من رجال الغمد
خلف هذيك الحواك **** الخام ملويه بليتين

وبدأت المعركة الشرشة لتنتصر القوة الشعبية المشتركة لأبطال غامد وزهران , ويُقتل من الترك أكثر من خمسين مقاتل , وليتمكن أبطال المقاومة من غامد وزهران تعطيل ثلاثة مدافع وسقط من أبطال غامد خمسة رجال , وخمسة أبطال من رجال زهران.

يقول الشاعر الفارس علي بن عثمان الغامدي من بني ظبيان من دار الجبل:

انحن اولاد قومٌ قد مضت فـي سنيـن سالفـه"
"يوم ماتصبح الا كل قومٌ علـى المحجـاه ليّـه
صبّحوا والعشاير صُورهم مليكن اكـربّ هُـم"
"والدول ذيك الأيام الذي مدّت احمد بـاش هيلـه
والطواغيت ماتمضي علينـا ولا للباشـه أيـد"
"والقبائل لهم من فوق ذيك المحاجي رفص غاره
يهرب اللاش والمطلق يشوف البيارق وانـدرك"
"مامعه غير بُوزرفال والصاغ مايرمى بعُوظـه





فقد كان كبار السن يروون لنا انه عند علمهم بوجود جيش غازي فان اول مايفكرون فيه هو اخفاء النساء عن اعين الجنود الغزاه الذين كانو يستبيحون الاموال والاعراض دون رادع كشان الغزاة في كل زمان ومكان !!!!لذا يتم ارسال النساء الى تهامه عبر عقبة الابناء برفقة بعض ابناء القريه واذا لم يسعفهم الوقت فانهم يجمعون البنات والنساء ويخفونهم في احد السفول ( فى اخر البيوت القديمه مع العلف والمواشى )
ويغلقون عليهم الابواب ويلطخون الباب من الخارج بالطين ومخلفات الابقار لكي يبدوا وكانه لم يفتح منذ زمن بعيد ويبقون فقط على العجائز لكي لايرتاب الاتراك عند تفتيش البيوت !!!

كان افراد القريه وبا الذات الرجال يسمعون اخبار العالم الخارجى من الراديو وكانت قضيه فلسطين وتداول الاحدا ث والحديث عنها بشى من المبالغه والتهويل هاجس الكثير

مرت احداث قبليه فى غامد ما زال التاريخ يخلد احداثها وما زالت فى ذاكره الكثير من ابناء القريه

الاسير الحر
11-15-2009, 10:53 PM
مشكوره ريم غامد على الطرح الجميل

بس الي اعرفه ان جميع قبايل الجنوب اشتركت في الحرب ضد الاتراك

وليس غامد وزهران فقط والحقيقه ان السبب الحقيقي في اطاحة الدوله العثمانيه

هم الانقليز والفرنسيين والدول الكبرى التي تحالفت على الدوله العثمانيه

والحقيقه ان الاتراك فرضو سيطرتهم على جميع قبايل الجنوب شئنا ام ابينا

اشكرك ريم على الطرح الجميل

بارك الله فيك

ريم غامد
11-16-2009, 05:42 AM
صباح الخير اخوى الاسير الحر

اسعدنى مرورك وتواجدك شرف لى ولذكريات ديرتى
كلامك صحيح الاتراك تقريبا استحلو المنطقه الجنوبيه بما فيها غامد وزهران بس انا اتكلم عن فتره مرت بها منطقتى فقط
حتى ذكرت بعض الاماكن الى صارت فيها المعارك وشيخ القبايل ذيك الايام كان بن رقوش
والى الان لهم اثار واضحه فى المنطقه
خاصه فى منطقه با الجرشى هناك اماكن فى الباديه مثل مكان يسمى ( الجنابين )( وجرد )وغيرها يوجد اثار للتراك مثل عدد كبير من الرحى الكبيره التى كانو يستخدمونها فى سحق كتل الحصى لاستخراج الذهب وتوجد كهوف غريبه الى الان يذكر كبار السن انها من مخلفات الاتراك

اشكر مرورك واضافتك نورت المتصفح

لحن الحروف
11-16-2009, 06:03 AM
ماشاء الله عليك ياريم
اجدتي كثيراً في طرح هذا الموضوع الهااااام
أشكرك على هذا الموضوع الحيوي جداً
ومتاابع لك واصلي والله معاكِ .

ريم غامد
11-16-2009, 04:44 PM
الاحمرى

حياك الله
تشجيعكم جسر اتواصل عليه من اجلكم

لك كل التحايا

حلباء مـول
11-16-2009, 11:44 PM
ويستمر الابداع

مشاء الله عليك

الصفحات هذه اشتهرت شهرة كبيرة والفضل يعود لك يا بنت غامد

تاريخ مشرف

واما سالفة الخط يوم جاء هذه لحالها اضحك الله سنك

استمري الله يبارك فيك موضوع قيم بدرجة الامتياز

الغامدي ابو عدس
11-17-2009, 12:08 AM
كفيتي ووفيتي ياريم وموضوعك وعباراتك شوقتني اروح لديره يسلموا

احساس مرهف..
11-17-2009, 03:33 AM
أختي / ريم غامد
الأبداع توأمكــ ........يعطيكــ العافيه ع التألق
لقد أثريتينا بهذا التاريخ العريق........وقصص الامجاد
وتقبلي مروري وودي

ريم غامد
11-17-2009, 05:58 AM
حلبا مول

صباحك الرضا
اسعدنى مرورك واما الخط كان معجزه الزمان وشى لم تتخيله عقول تعودت على السوابل عرضها ما يجى متر ومو مستوعبين ان فيه اله ممكن تمشى وتقطع المسافات بوقت وجيز

شرفت ونورت

ريم غامد
11-17-2009, 06:00 AM
الغامدى ابو عدس

مرحبا هيل عداد السيل

عسى اكون اوفيت با الغرض
جهد متواضع والا غامد يعجز عن وصف امجادها كتاب العصور
ولكن انزويت من تاريخها خلسه بقريه لا يتجاوز عدد بيوتها 300 بيت

يعطيك العافيه ودمت بود

ريم غامد
11-17-2009, 06:02 AM
احساس مرهف

حياك الله وهلا فيك

تشرفت بحظورك وحظور ابداعك اضاف رونق جميل لمتصفحى

ريم غامد
11-17-2009, 06:34 AM
عيد اللحم



كلها ايام قلائل ويهل عيد الاضحي المبارك اعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والمسرات....(عيد اللحم) يبدأ الناس في الحديث عن العيد في اواخر شهر ذو القعده كلا يسال جارة او قريبه ...هااه وش بتاخذون عيد هذي السنه ؟؟؟ ومن السهل رصد ملامح القلق والحيرة التي تعتري الوجوه قبل الاجابه ....الكل محتار فبعض الناس يدور (شركة)بكسر الشين أي يتشارك مع اخرين في ذبيحة واحده لكي تقل عليه التكلفه... والبعض يسال عن أسعار الخرفان أو التيوس...وهناك من لايهتم البته فإمكانياته المادية لأتسمح له بشراء دجاجه فضلا عن ذبيحة والدين يسر وليس بعسر كما ا الصناع فى القريه يبتهجون يقدوم العيد بسبب كثرة الزبائن فهناك من يحضر (شفاره_سكاكينه) لكي يحدها وهناك من يشتري منهم سكاكين جديدة من صنعهم...لزوم الذبح والصلخ ..... وكان اغلب أشكال الأضاحي في القريه ( الشركة) حيث يشترك مجموعة من الأشخاص في ثور أو تبيع ويدفعون قيمة شراءه ومن ثم يقتسموه بالتساوي ..سدس أو خمس أي 6 أشخاص أو خمسه ... فبعد رجوع المصلين من المشهد يبداء الاستعداد للذبح بعد تغيير ملابس العيد وكل شريك يحضر معه عدته من سكاكين وسواطير ثم يجر الثور أو التبيع إلي مكان الذبح !!!وعند الذبح والصلخ تظهر المهارات ويتم توزيع المهام ...فلان يذبح وفلان يوثق الرجلين وفلان يوثق اليدين وفلان يثبت الرأس وفلان يجذب الحبل وفلان يغسل السكاكين ويجهز حبال التعليق ...طبعا عملية الذبح رغم بشاعتها الاانها شعيرة دينيه الهدف منها التقرب إلي الله وتأسيا بسنة نبيه ولهذا يحرص بعض الآباء علي إحضار افراد أسرته لكي يشهدوا عمليه الذبح والتضحية عنهم!!! طبعا ليس كل الجماعة جزارين مهره فاغلبهم مايذوق اللحم إلا من العيد إلي العيد !! يعني مافيه ذيك الخبرة ومع ذلك يجتهدون ويرتكبون الكثير من الأخطاء فكم من تبيع (هرب ) من بين أيديهم والشفرة مغروزة في نحره وكم من ذباح قطع إصبعه واختلط دمه بدم الذبيحة وهو يتقمص دور الجزار ....يقال أن مجموعه من الشركا ء لم يوثقوا التبيع كما ينبغي وبمجرد قطع جلد رقبته هاج التبيع وقام من بين أيديهم وراحو يطاردونه في السوابل وهم يتصايحون .....الحقه....قاطع له......الزمه.... وبعد مطارده مضنيه خارت قواه من كثر مانزف من دم وأخيرا استسلم لقدره واكملوا ذبحته في نفس مكانه اللي طاح فيه!!!
كان الشركاء يقسمون اللحم بعد الذبح والسلخ ويوزعونه إلي أقسام متساوية علي (الهدم_الحصير)بحسب عددهم ثم يحضرون أعواد خشبية مختلفة الأشكال وكل شريك يختار له عود معين كعلامة مميزه له تحت نظر الجميع ثم يجمعونها ويختارون احد الأطفال من الخارج ويطلبون منه إلقاء كل عود من هذه الأعواد علي كل قسم من أقسام اللحم وبهذه ألطريقه يعرف كلا منهم حصته ونصيبه من اللحم

حكايه احد افراد القريه مع خروفه ........

احد هذه الخرفان التي كنا ندجنها سنويا كان يتمتع بذكاء خارق فهو كثير المشاكسه والمداعبه ..اتذكر انه كان يعرف افراد الاسره فردا فردا وكثيرا ماكانت والدتي تذهب الي زيارة اهلها خلسه لكي لايراها ويتبعها ومع ذلك تفاجئ به وهو يقف علي عتبه بيت اخوالي او أي بيت تتواجد فيه بحثا عنها واتذكر ان امي بكت عليه عندما ذبحه الوالد ورفضت تاكل من لحمه بالنسبه لي كنت كثير المداعبه له فقد علمته النطح والمشاكسه...وذات مره مغصني بطني بشكل مفاجئ وذهبت مسرعا الي برميل فارغ مفتوح من الاعلي كان موجود بجوار صندقتنا والقيت نفسي بداخله وبدءات استجيب لنداء الطبيعه وانا في تلك الحال هجم الخروف علي البرميل ونطحة وتدحرج البرميل وانا بداخله ولم يقف الا بعد عدة امتار بعد ان اوقفه حجر كبير ..وطبعا كان منظر لايسر لاعدو ولاصديق ...........فقد اختلط الحابل بالنابل

كما اسلفنا فان الاضحيه تتم استجابه لشعيره دينيه توضح علي وجه التحديد طريقه توزيع الاضحيه فجزء للصدقه وجزء للهديه وجزء للاستهلاك الا ان تقسيم الاضحيه عند كثير من الناس يختلف .... فكلها للاستهلاك .... علي طريقة الاقربون اولي بالمعروف ... ولايقتصر ذلك علي اللحم فقط بل علي كل جزء من اجزاء الذبيحه !!! الي درجه ان( البساس_ القطط) لاتجد مايملاء بطونها ايام العيد رغم متابعتها من فوق الحداد لمراسم الذبح والصلخ في كل غابره و سابله من سوابل القريه .... يعني ماينرمي أي شئ من الذبيحه ويكون استهلاك ذبيحة العيد واي ذبيحه اخرى كالتالي :
-اللحم والعظام للاستهلاك لمده عام تقريبا.
-الجلد .. كل اسرة تقريبا تجيد عملية دباغة الجلود .. فعند سلخ جلد الذبيحة يحرص (السلاخ) علي سلامة الجلد من القطع او الشقوق او التلف وعند طرح الجلد جانبا تاخذه النسوه ويقمن بحشيه باوراق نبات يسمي (شث) ويقمن بدفنه في التراب لعدة ايام ثم ياخذننه بعد ذلك الي الغدير او( قف البير) لغسله بالماء ونزع الشعر منه وبعد عدة عمليات اخري يكون الجلد جاهزا للتصنيع فجلود الثيران يصنعون منها (الارشية والمقط-الحبال)..فقد كانت حبال اهل الديره مصنوعه من جلود الثيران لعدم وجود( ليف) نخل او حبال نايلون في ذلك الوقت كما انهم يصنعون منها (سبتة او شراك للاحذيه) بحيث يكون نعل الحذاء المواجه للارض عبارة عن قطعه من كفر السيارات بحجم الكف مثبت بها حبال جلد بين اصابع القدمين ملتفه حول الكاحل وهذا الحذاء من اقوي واصلب انواع الاحذيه ويتم توارث هذا الحذاء من الاباء الي الابناء دون ان يبلى لطول عمره الافتراضي الذي لايقل عن 50 سنه .. تخيل (كفر سياره+جلد ثور...كما انهم يصنعون من جلود الثيران ايضا (الخرج-وعاء جلدي لحمل الاتربه والسماد).
وبالنسبه لجلود الضان والماعز يصنعون منها (الغرب-وهو الوعاء الذي يحمل الماء من قاع البئر الي السطح)...ويصنعون منها(قربة الماء) وكذلك (الجاعد- فراش).. ويصنعون منها ايضا الدفوف والطبول- الزير ..اما جلود التيوس الصغار فيصنعون منها(العكة –وعاء جلدي لحفظ السمن او العسل)... وقرب الماء الصغيره ويسمونها السعن ....وكذلك حافظه جلديه للنقود والحجج يسمونها ( القطف)....وغير ذلك من الاستخدامات....
-الشعر او الصوف يقومون ببيعه علي نساء البدو اللاتي يصنعن منه بيوت الشعر والخيام (والكساء- المعطف) وغير ذلك من الخيوط و الملابس....
- الاطراف وتعني الامعاء والكرش والكبد والكلاوي والقلب والراس والارجل والايدي ...كلها يتم تنظيفها وطبخها واكلها..فاارجل الغنم والتيوس يتم شويها علي النار.. حتي الاظلاف تشوى وتوكل !!! ا والرؤؤس وارجل الثيران يتم طبخها... و(السبلة-الليه) يتم اذابتها علي النار وتستخدم للطبخ وحمس البصل وكشنة ايدام الدباء يعني باختصار مافيه أي شئ ينرمي من الذبيحه حتي ( الفرث- المخلفات) يتم جمعها وايصالها للوادي لتسميد الزرع وقرون التيس يستخدمونها (وتد) يثبت في الجدار لتعليق الاغراض وايضا (لحيه_فكه) ياخذونه (مكد) لتنظيف مراح الهوش من الدمن .... بالله عليكم وش يبقي للبساس والا غير البساس؟؟؟؟

هذا الموضوع ذكرني بنكته (حضرمي ذبح خروف وعمل اللحم حنيذ والراس شوربه والارجل كوارع والجلد سجاده صلاة والمخلفات سماد للشجر والعظام طحنها علف للدواجن حتى صوت الخروف سجله نغمه جديده للجوال),!!!!

طرق حفظ اللحوم

كانت الاسر تحقظ اللحوم بطرق بدائيه عن طريق التمليح فبعد الانتهاء من الذبح والتقطيع يغسل اللحم وينظف وينظم داخل خيوط من سعف النخيل او حبال قطنيه علي شكل (سديان) كل سادي يزن 5 كيلو تقريبا ويتم تقليبه داخل وعاء فيه ملح ويملح بصورة جيده ثم يعلق في (معلاق المرزح) او علي الاوتاد داخل المنزل ويبقى مكشوفا للتهويه الي..بحيث تاخذ الاسره منه ماتحتاجه عند الطبخ خاصه اذا عاد فيها دغبوس او كبسه او عصيده...
الطريقه الاخري يتم (حمس-اذابه) دهون الليه او السبله مع قطع صغيره من اللحم علي شكل مكعبات يسمي (جليم) ويضيفون لها كمية كبيره من الملح وتطبخ علي نار هادئه وبذلك يحصلون علي لحوم محفوظه داخل دهون حيوانيه تسمي(الحميس) وعندما يجمد الحميس تكون مكعبات اللحم المطبوخه بداخله وتستخدم هذه اللحوم لااضفاء طعم مميز علي الايدامات او الرز وللاكل ايضا ... والمتبقي من عمليه حمس الليه او السبله ( اعصاب وشرايين وغضاريف هشه) يسمونه (قشم ( يقرمشوه علي شكل تسالي او برينجلز ..طعم ولا اروع !!! اما دهون الذبائح الكبيره كالثيران او الابقار فيتم اذابتها وبعد ان تجمد يقومون بلزقها علي حشب المرزح داخل البيت وتسمى (مارعه) ويستخدمونها لتليين (المقط والارشيه- الحبال) واحيانا للطبخ (الكشنه) واحيانا لتطرية الاقدام والايدي (كريم)
اروع مافي عيد الاضحي الان هو ممارسة الذبح والصلخ ومن ثم فطور المقلقل صباح العيد...


كل عام والجميع بخير
اعاده الله علينا وعلى امه محمد با الخير واليمن والبركات

حلباء مـول
11-17-2009, 11:21 AM
كل عام وانتي وباقي اعضاء النماص بخير

العيد فرحة وكمان في الديره لها فرحه ثانيه وخاصة جدا

وصفك للعيد وتبعاته من الذبح للسلخ للتوزيع شي خياااالي مشاء الله عليك

العيد تغير 180 درجة في هذا الجيل

الله لا يغر علينا

فعلا واضح المجهود الي بذلتيه في جمع معلوات هذا الموضوع الاكثر من رائع

اشكرك يا ريم غامد

ريم غامد
11-17-2009, 01:54 PM
حلباء مول

حياك الله
وكل عام وانت طيب
كل شى تقريبا تغير واصبح الناس تدور الراحه فى كل شى
فى القريه كان الوالد يصحينا من بدرى وقبل عمليه الذبح يشرح لنا قصه ابراهيم وابنه اسماعيل
ويعلمنا بطريقه سلسه اهميه الاضحيه
ولازم كلنا نوقف صف ونشوف الوالد وهو يذبح ويصلخ ويقطع

الان اختلف الوضع تماما صارو الناس من با الليل او قبلها بيوم تحجز مكان فى المصلخ وتستنى الدور وتاخذ الاضحيه جاهزه دون تعب او عنا او استشعار لروعه عيد الاضحى

الله يعيده علينا با اليمن والبركات

عروسة شهرية
11-17-2009, 06:10 PM
حلباء مول

حياك الله
وكل عام وانت طيب
كل شى تقريبا تغير واصبح الناس تدور الراحه فى كل شى
فى القريه كان الوالد يصحينا من بدرى وقبل عمليه الذبح يشرح لنا قصه ابراهيم وابنه اسماعيل
ويعلمنا بطريقه سلسه اهميه الاضحيه
ولازم كلنا نوقف صف ونشوف الوالد وهو يذبح ويصلخ ويقطع

الان اختلف الوضع تماما صارو الناس من با الليل او قبلها بيوم تحجز مكان فى المصلخ وتستنى الدور وتاخذ الاضحيه جاهزه دون تعب او عنا او استشعار لروعه عيد الاضحى

الله يعيده علينا با اليمن والبركات

ماشاءالله عليك ياريم أعتبرك شجاعة اللي تقدرين تشوفين الخروف وهو ينقتل وينسلخ

أنا اخاف ما اقدر ولو شفته مستحيل آكل من لحمته

مشكورة جهودك جبارة في هذا الموضوع يعطيك العافية

ريم غامد
11-17-2009, 09:48 PM
عروسه شهريه

هلا وغلا ورحب

مذا نعبا يا عروسه لازم نطيع الوالد وننفذ اوامره
وذيك الا يام ما حد يعاف اللحم ما يصدقون يجى العيد يا كلو منه

اتذكر يا عروسه خوالى كان عندهم جمل ( يسمونه الهيج ) كبييييييييييير ويخوف ومن كثر ما يهدر دوم يزبد
ضربته مره جدتى با العصا ويقولو الجمل يحقد وينتقم لنفسه وكان جدى حذر انه ما يفكه خوف على عجوزه ومره انفك من الحبال وراح يجرى وراها من مكان لمكان وهو هايج ويزبد
قالو لجماعه ما فيه حل الا تنحره لانو مستحيل يترك العجوز بحالها من دون ما ينتقم منها
وفعلا تجمعو الجماعه فى ساحه كبيره وحنا نناظر الموقف وربطو الجمل ايديه ورجليه وهو واقف
ونحره جدى با الجنبيه صار دمه مثل صنبور المويه وهو واقف يزبد وثاير ويهدر ودمه يصب وهو واقف شوى الا طاح على جانبه اليمين
وهبو عليه اهل القريه نتفوه تنتيف ما خلو فيه قطعه لحمه على كبره
وكانو يعبون الكراتين لحم وما احد من اهل القريه ما اكل منه

عاد يا الخوافه جمدى قلبك لو جاب ابو العيال ذبيحه وقال جملى على يا عروسه قدام ضيوفى وش بتسوى ؟؟؟

احساس مرهف..
11-18-2009, 04:34 AM
ريم غامد
يعطيك ربي العافيه على هذا الطرح وعلى الكم من المعلومات المفيده خاصه في طرق حفظ اللحوم
وكما عوتينا دائما في الابداع في انتقاء طروحاتكــ و الابداع في أختيار العناوين لموضوعاتكـ
كما عنوان هذا الموضوع........ماشالله عليكــ
وأسأل أن يعيده علينا وعلى امه محمد با الخير واليمن والبركات
ولكي ودي وتقديري,,,,

ريم غامد
11-20-2009, 03:49 AM
احساس مرهف


هلا وغلا ورحب
الله يسعدك اتمنى والله الكل يستفيد متعه قراءه ومتعه معلومات

والجاى ان شا الله احلى

وكل عام وانت طيب

عبدالله الثاني
11-20-2009, 05:22 PM
ريم غامد :
متابع بكل إهتمام ، سردك رائع للغاية ، وفكرك صاف كاللبن.
لله درك ... (عصامية) ، تحدثتي عن الماضي بكل فخر ، وكتبتي اليوم (مثقفة خرجت من قرية) فأبدعت.
أكتبي وفقك الله (أنثى) عن ألف (رجل)!
ذكرتي (الوهابية) ، وبررتي لمن سأل ، وأنت على صواب ، ومن سأل للأسف : مقلد ، متبع ، لايعي. وكالببغاء يجيد ترديد مايسمع ، ولايعرف معناه!!!
آه .. يازمان ...
لك الشكر الجزيل أختنا الفاضلة على سردك الممتع وأهلا بتواجدك بيننا.

ريم غامد
11-20-2009, 05:52 PM
اخوىعبد الله
اسعد الله مساك با الخير والمسرات
وكل عام وانت بخير وبصحه وسلامه
اسعدنى تواجدك وكلماتك شرف
مهما على الانسان اودنا الاصاله فى دمه وانا عندى ولاء لديرتى
المدنيه بكل صخبها وبكل ما فيها الا انها لا تساوى ثانيه اقضيها بين اروقه قريتى
من الماضى تتعلم الصفاء والنقاء والانتماء للعائله والقريه
اتمنى اكون اوفيت با الغرض

اما موضوع( الوهابيه )فلم اتوقع انهو سوف يفهم بهذه الطريقه والتاريخ يشهد على الى قلته
والمجتمع السعودى عموما مرت عليه ازمات ومفارقات لا تخفى على احد
واستغربت من جد ان المنتدى به اعلام يشار لها با البنان ومع هذا وكل التوضيح والتبرير اخذ منعطف ثانى
واتمنى ان تكون وصلت الفكره للجميع

عموما حياك الله وحيا الجميع والذاكره تختزن الكثير اتمنى ان اوفيه حقه

كل عام والجميع بخير

أبو مانع
11-21-2009, 08:23 AM
أوووه ياريم
وش هذا الفن والإبداع
لازلت اتاابع واتمعن في سطورك واستمتع
وفي سردك الأحداث وتنقلك بينها ..!


كل عام وأنت بخير
وإجازه سعيده ..!

سأعود بعد إجازتي للمتابعه إن كان لازال هناك المزيد ..!

أطيب التحيه والتقدير..!

امرأة لاتُنسى
11-21-2009, 12:35 PM
وأنا كذالك لازلت متابعه لكل ما تكتبينه .. أبدعتي والموضوع يستحق التواجد وتسجيل إعجابي لكِ

ريم غامد
11-22-2009, 11:15 AM
ابو مانع
صباحك الرضا
حياك الله وان ما وجدشى نوجده لا جلك

فى انتظار متابعتك واكيد لى شرف ذلك

ريم غامد
11-22-2009, 11:17 AM
امرأه لا تنسى

هلا وغلا ورحب
تشرفين يا الغاليه بأى وقت

اشكر اطراءك ومتابعنك

احساس الريم
11-23-2009, 04:54 AM
كل عام وانتي بخير "ريم غامد"

ويعطيك الف عافية..استفدت كثير من موضوعك

وخصوصاً طريقة حفظ اللحوم...كنت اعتقد يتبل بالملح وبعدين يدفن بالارض:)

الله يذكر استاذتي في مادة مشتركة بالكلية "تغذية صحية"سألتنا عن طرق حفظ الاكل وقلتها هذي

الطريقه..اجل بيتحلل اللحم وهي ماأكلت منه شي.

تحياتي لك عزيزتي

ريم غامد
11-23-2009, 10:40 AM
صباح الخير احساس الريم

فيه اشياء كثيره رغم ان اها لينا ينقصهم التعليم الا انهماكثر فهم منا الان فى بعض الامور

ومنها طريقه الحفظ هى تدرس الان كطريقه من الطرق القديمه لعدم وجود البرادات زمان

ريم غامد
11-23-2009, 10:51 AM
من المقتطفات الجميله التى مرت بذاكرتى

اهل المنطقه الى وقت قريب لا يمكنهم زرع اى محصول مجازفه الا اذا كان لديهم يقين انه مرغوب
ويمكن بيعه باسرع وقت

اتذكر انه نبتت ثمار القرع العسلى بمزرعه والدى ولكنهم لا يعرفونه ابدا والقرع من الثمار التى تتضاعف حجما ,ودليل نضوجها انفصالها عن العنقود نفسه وطبعا شى غريب عليهم لان التى على شا كلتها شكلا هى ( الدبا ) ولكنها تختلف لونها برتقالى وحجمها كبير
اتذكر والدتى قطعت جزء منها با السكين وذاقت طعمها اذا بها حلوه وقامت واشعلت كميه من الحطب واحظرت (تنكه تمر كبيره ) فاضيه وغسلتها من الداخل وقطعت القر ع واضافت له ماء فقط ووضعته فوق الجمر وغطت على التنكه بحجر كبير حتى لا يدخل اى حشره او تقلبها احدى الدواب
كان قرابه المغرب ورحنا البيت فى الصباح الباكر ذهبت والدتى وفتحت التنكه واذا القرع مثل المربى طعمه لذيذ جدا ومستوى تماما ( لانو طول الليل يطبخ ) وقامت توزع على اهل الوادى جميع وانا كنت من ظمن الموزعين والكل يتسائل ( وش ذا الى ارسلته ام فلان )

الان القرع العسلى يعمل به اجود انواع المربى
( شفتو ان امى اول من اخترع المربى فى القريه )هههههههههههه

نورة الشهري
11-23-2009, 03:54 PM
موضوع غني جدا ريم غامد

تحياتي وتقديري لك ريم ولقبيلتك

ريم غامد
11-23-2009, 11:55 PM
الغاليه نوره الشهرى

هلا وغلا ورحب

فديتك اسعد ايامى تواجدك واتمنى اكون قد مقامكيا غاليه

ريم غامد
11-24-2009, 12:10 AM
مساكم الرضا جميع

بمناسبه الحج اعاده الله علينا اعوام عديده

من عادات الجاهليه التى كانو الناس يعتقدون فيها

فى بيت احد العرفا ء فى القريه كانو ياخذون جذع شجره طوله اكثر من 8 امتار ويعلق من الجانبين فى كلا ليب با السقف مثل ( المرجيحه ) ويغطونه باوراق النبات وبعض الاوراق وبعض الخرق الباليه
وكل من لديع عزيز ذهب للحج يأتى اهله بعد العصرلمده سبعه ايام الى تلك المرجيحه ويتمرجحون سبع مرات رايح وسبع مرات جاى وفى كل مره يقولو بصوت واحد (دروهو ( مرجحوا) للحاج اذا حج اواعتمر
( دروهو للحاج اذا حج واعتمر )
والى يقع من المرجيحه قبل تمام السبع مرات يعنى ان قريبه من الحجاج سيموت ولن يرجع ويبقى فى بكاء وقلق وتوتر حتى يرجع قريبه بعد الحج بشهراو لن يعود
لانهم يذهبون على ارجلهم اومن لديه ( جمل او حمار )

اما من يتم السبع مرات دون ان يقع فيطلق اهله (الزغاريد ) ويوزعو التمر على بقيه افراد القريه بسلامه رجوعه من الحج
من الخرافات ومن المتقدات الخاطئه فى تلك الفتره

عبدالله بن معدي
11-24-2009, 11:00 PM
مسـتمتع بالقـراءة إلى آخـر حـرف ..
متعـة لا تتوقف ..
مـوضوع رائـع ومشـاركـات أروع ..
أحـاج وقـتا حـتى أنتهـي مـنه ..
إلـى ذلكـ الحـين . أترككـ فـي خـير

ريم غامد
11-25-2009, 05:11 PM
الاخ عبد الله
مساك الخير

وكل سنه وانت طيب

وجودك شرف لى واهلا ورحب بتواجدك
ما زلت انتظر روعه ابداعك هنا على متصفحى

احساس مرهف..
11-28-2009, 04:22 AM
كل عام وانتي بخير وصحه وعافيه

انا من المعجبين في نثرك الجميل النابع من مخزون وفير - ماشاءلله -وخاصه في موضوع الدبا -وان امكـ من اخترع المربا- وطريقة صناعته بأستخدام أقل الاشياء، وهذا أن دل ليدل حبكي الصادق للماضي يدل على التأصلك
الذي للأسف ان الكثير يتجاهلون ويتناسونه ، او وصلت انهم يشرهون او يتعيبون من يتذكره
ولكن بعكس هولاء يوجد من هم يحيون الماضي بذكره وانتي منهم -حفظكي الباري

أما بنسبه للموضوع الثاني / من عادات الجاهليه
فهو نضمه للموضيع التي لم نكن نعرفها عند الماضي والتي استفدناها منكـ
أسأل الله ان يحفطكـ من سوء ولنا ان نفتخر بكـ .
ولكي خالص تقدير واعجابي بنثركـ

ريم غامد
11-28-2009, 02:09 PM
احساس مرهف

هلا وغلا وكل عام وانت طيب وبصحه وسلامه

اشكر متابعتك للموضوع
انا من الناس المولعه با التراث والاشياء الى مرت على اهالينا واجدادنا زمان
حياه مختلفه عن حياه الترف الى نعيشها الان ومع هذا متذمرين من كل شى
حياه فيها دروس وعبر لو تأملناها القناعه .. الصبر ...... الرضا با القليل .... حفظ النعمه..... اكل الشخص من تعبه وعرق جبينه ... قربهم لله فى كل شى

با العكس فخر لنا ان نمجد تاريخ اباءنا واجدادنا بدل ما نمجد ابو الهول وحظارات الغرب
عندنا با الجنوب طبيعه بكر واثار لا تقدر بثمن ولكن لم يلتفت لها لكى تخلد كما خلدغيرها
وانا افتخر بكل ذره من تراب غامد واحساسى انى املك بين سطورى كنوز لا تقدر بثمن ( والى ماله اول ما له تالى )

اشكر متابعتك

الكاسبر
11-28-2009, 02:37 PM
الأخت ريم كل عام وإنتي وأهلك وناسك بألف خير وصحة يارب
للأمانة مستمتع بتاريخ مجيد لم يعكر صفوه سوى الجهل الذي عصر بتلك الحضارات
الحمد الله الذي علمنا مالم نكن نعلم ويسر لنا سبل العلم والتعليم
سؤال أختي القديرة إذا أمكن

في تلك الفترة من عتمة الجهل التي كانت تحيط بالمنطقة ككل وليس غامد فقط
ألم يكن يأتي من الحج أناس يشرحوا لهم سنن دينهم ويحذرونهم من مغبة المكوث على هذه الطقوس
وكيف تخلصوا من هذا الطقس بالتحديد وفي أي عهد ترجعين ذلك أختي ريم

وشكرا

ريم غامد
11-28-2009, 03:17 PM
هلا اخوى الكاسبر

فعلا هى عادات جاهليه ما انزل الله بها من سلطان
ولكن كان كل شخص يخرج من حدود المنطقه الى مكان اوسع لابد ان يتعلم وتتغير مفاهيمه
وكان الحج ملتقى الثقافات للجميع
ودروس الحرمين وجهودالفقهاء لها اثر بالغ فى نفوس الحجيج
با النسبه لكبار السن ومن فنى عمره من اجل توفير مصاريف حجه هدفه فقط اداء الفريضه ولكن يرجع بمخزون ثقافى متفق وعقليته فقط
ولكن هناك من ابناء المنطقه من فقههم الله فى الدين ونور عقولهم لتغيير بعض المفاهيم الخاطئه فى تلك الفتره

عندما قام المغفور له جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود بتوطين البادية وإرسال المعلمين إليهم في مواطنهم لتعليم أبنائهم كان واضحاً أنه – طيب الله ثراه يضع العلم في مرتبة متقدمة من مراتب بناء الإنسان

و في الفترات التي كانت تعتبر فترات ظلام وجهل تسيطر على معظم الناس ، وبالرغم من كل الظروف الصعبة التي يعاني منها ا الاغلبيه كان هناك من يطلب العلم ويعمل بكل ما يستطيع من أجل نشره بأي طريقة وأسلوب ، ليكون في المجتمع متعلمون ، وعلماء يضعون اللبنات الأولى في البناء الوطني العملاق ، وبناء التعليم الكبير ، ومع صعوبة الحياة وقلة الإمكانات لم يكن أمام هؤلاء البناة إلا أن ينشئوا الكتاتيب وحلقات التعليم في المساجد ، لتكون المكان الذي تنطلق منه الخطوات الأولى على طريق تعميم العلم ليغطي معظم القرى . ويصل إلى الجميع ، من قرى وهجر ، نوراً يضيء العقول ويفتح القلوب ويسمو بالناس إلى مراتب المعرفة اللا محدودة .



في منطقة اغامد لم يكون الأمر يختلف عن بقية مناطق المملكة بالنسبة لهذا الموضوع ففي المرحلة التي سبقت تأسيس المملكة العربية السعودية كانت الكتاتيب وبيوت الفقهاء وحلقات العلم في المساجد هي المدارس وأماكن العلم والتعلم كما أكد كبار السن ممن عاصروا الفترة الأولى من القرن الهجري الماضي وهي الفترة التي سبقت تأسيس المملكة العربية السعودية فهذه الفترة يفترض أنه الفترة التي مهدت لظهور حركة التعليم في منطقة الباحة بشكلها المنظم لكن الواضح أن التعليم لم يكن له ذلك الشكل الجماعي الذي يؤسس لإنشاء مدرسة واعتمد بصورة أساسية على أولئك الذين رحلوا في اتجاهات عديدة إلى مراكز العلم والفكر والمعرفة في أنحاء الجزيرة العربية وأهمها في مكة المكرمة والمدينة المنورة حيث كانوا يتزودون منها بذخيرة كبيرة من المعارف والعلوم المتنوعة التي يمكن أن تنقل إلى الأجيال الجديدة من الراغبين في تلقي العلم ، أو على الأصح ممن يرغب أهلهم في تعليمهم بعد عودة هؤلاء من رحلتهم الطويلة البعيدة ، حيث لا يجدون أمامهم إلا الكتاتيب أو بيوت الفقهاء أو حلقات العلم في المساجد التي أنشئت من قبل أو التي سينشئونها بعد عودتهم ومن هؤلاء الذين رحلوا طلباً للعلم محمد عبدالله المنصوري من بلجرشي ، وكانت رحلته في أوائل القرن الثالث عشر الهجري ، وقد تولى بعد عودته إلى الديار القضاء في غامد لفترة غير قصيرة وعبدالعزيز بن محمد الغامدي ، وأحمد بن خضران الزهراني ، وغيرهم وقد كان في العلم الذي حصلوا عليه في رحلاتهم فائدة لمن تلقى العلم على أيديهم في الكتاتيب أو حلقات العلم في المساجد .
وتدل الدراسات والمعلومات المتوفرة أن عدد الكتاتيب وبيوت الفقهاء التي كانت منتشرة في قرى بلاد غامد وزهران وبقية ما يعرف الآن بمنطقة الباحة لم يتجاوز عدد أصابع اليدين لكنها كانت مواقع هامة للتعليم الصادق وبناء الإنسان المتعلم السوي في هذه البلاد النائية .


وأبرز هذه الكتاتيب وبيوت الفقهاء :

كتاب الشيخ راشد بن جمعان بالرقوش ببني سار ، حيث أفتتح مدرسة بمنزلة عام 1318هـ وكان يتكفل بدفع أجور المعلمين ، كما يعطي مكافآت لكل طالب عند تخرجه منها ، وكان التدريس فيها يشمل القرآن الكريم وعلومه واللغة العربية وعلومها ، وكانت هذه مدرسة بالرقوش الحالية .

- كتاب المعلم محمد بن فوزان بقرية آل موسى .

- كتاب المعلم جمعان آل خميس برغدان .

- كتاب المعلم مسعود بن حجر في حلة آل أبي حجر .

- كتاب المعلم محمد بن جار الله الحسيني الزهراني بقرية بارع .

- كتاب المعلم أحمد بن خضران الزهراني بقرية القرن .



اتمنى اكون اوفيت با الغرض سيدى

الكاسبر
11-28-2009, 03:31 PM
8888888888888
كفيتي ووفيتي الله يعطيك ألف عافية أختي ومشكورة على طرح هل المعلومات القيمة حقيقتا

متااااااااابع لجديدك ريم


دمتي بود

ريم غامد
11-29-2009, 04:15 PM
مسا الخير اخوى الكاسبر

كل عام وانت طيب
والى تبيه انت وجميع الاخوان والاخوات حاظرين

بس ترى مو( علامه ) بس مجتهده ومحبه جدا لديرتى واتمنى لو عاصرت ما عاصره اشاوس غامد رجال ونساء

اتمنى مداخلاتك الرائعه لنستفيد جميع

الاسير الحر
11-30-2009, 12:19 AM
- كتاب المعلم محمد بن جار الله الحسيني الزهراني بقرية بارع .


لا يوجد في زهران قبيله اسمها الحسيني او قريه اسمها بارع

انا اتوقع انك تقصدين قبيله الحسني ( بني حسن ) اكبر قبيله على مستوى غامد وزهران

ومستحيل انك من سكان الباحه وما تعرفين قبيلة بني حسن وهي اكبر قبيله في الباحه

قرية بارع انا اتوقع انك تقصدين قرية ( رباع ) وهي غنيه عن الذكر لانها حظنت رمز من رموز زهران

وهو محمد بن ثامره وكلنا قرا وحفظ اشعار ابن ثامره ودوره البطولي في معارك الاتراك

ريم غامد
11-30-2009, 03:39 AM
الاسير الحر

حياك الله اخوى وملاحظتك على العين والراس وانت المعلم ومنك نستفيد


ملاحظه ممكن.......!!
محمدبن ثامره يرجع الى قريه القعابصه التى اسسها جدهم قعبص التى كانت تقع سابقا فى شعب العقبه المؤدى منه طريق جبل الحويل المتفرع من الاوديه التى تصب بوادى ( دوقه )
اما قريه ( رباع ) فهى قريه زوجته الثانيه (خضراء بنت سعيد بن على ) من حله الفاكهه تابعه لقريه رباع احدى قرى بنى الحسن بسراه زهران

الاسير الحر
11-30-2009, 05:15 AM
الاسير الحر

حياك الله اخوى وملاحظتك على العين والراس وانت المعلم ومنك نستفيد


ملاحظه ممكن.......!!
محمدبن ثامره يرجع الى قريه القعابصه التى اسسها جدهم قعبص التى كانت تقع سابقا فى شعب العقبه المؤدى منه طريق جبل الحويل المتفرع من الاوديه التى تصب بوادى ( دوقه )
اما قريه ( رباع ) فهى قريه زوجته الثانيه (خضراء بنت سعيد بن على ) من حله الفاكهه تابعه لقريه رباع احدى قرى بنى الحسن بسراه زهران


انا اتفق معك اختي العزيزه ان مولده كان في قرية القعابصه وهو اصلا من قرية القعابصه

ولكنه عندما بلغ سن الرشد انتقل الى قرية اخواله وقرية زوجته الثانيه وعاش فيها وتوفي فيها وقبره موجود حتى الان في قرية رباع ببني حسن بزهران

ريم غامد
11-30-2009, 01:05 PM
الاسير الحر

مرحبا مليون

اضافتك اسعدتنى كثيرا واتمنى تتحفنا هنا بما لديك عن تراث المنطقه

وحياك الله

احساس مرهف..
12-03-2009, 09:06 PM
يعطيك العافيه اختي على الكم من المعلومات
يحق لنا ان نفتخر بك اختي واعتقد انا الكلامات تعجز في الرد على تميز طرحك
دمتي كما تحبي
ولكي كل التقدير والاعجاب بطروحاتك
كا العاده متابع لجديدك

ريم غامد
12-03-2009, 09:15 PM
هو .... عل .... جرين .....قفه ....فلج .... قصبه


البئر
عباره عن حفره عميقة داخل الأرض الجبلية تكون قريبه من المزارع و يصل عمقها في بعض الأحيان إلى أكثر من 25 متر وفوهتها مربعه الشكل بقطر 4 أمتار تقريبا يتم حفرها بالمعاول والفؤوس ويشترك مجموعه من الأشخاص في حفرها وتجهيزها ويصبحون بذلك شركاء في ملكيتها ولا يحق لغيرهم استخدامها أو الاستفادة منها ويتم بناء نصفها العلوي بالحجر ويثبت عليها عودين خشبيين (رعلة) وخشبه أخرى عرضيه تصل مابين العودين تسمى (وساد) مصنوعة من أخشاب شجر العرعر القوي .. . ويبنى أمام احد جوانبها مربع صغير لاستقبال المياه التي ترفع بالغروب ويسمى (قف) ومنه يمتد المجرى الرئيسي للمياه وأمام القف تمتد (المجرة) وهي المسار الذي تتحرك فيها الثيران ذهابا وإيابا أثناء رفعها للغروب ا لمحملة بالماء من قاع البئر.......وترفع المياه من قعر البئر بواسطة (الغروب) وهي أوعية جلديه تشبه الدلاء مربوطة بواسطة حبال طويلة مصنوعة من جلود الثيران (رشا) ومثبته على (القتب- السرج) المثبت على ظهر الثور و تجر على عجلات معدنية علوية(المحالة) وعجلات خشبية أخرى مسانده سفلية (الدراجة) مثبته على الرعله لسهولة الرفع والجذب وللغروب فتحه من فوق لدخول المياه اليها في قاع البئر وفتحه سفلية لخروجها من الوعاء الجلدي بعد وصولها الى القف في رأس البير حيث تندلق المياه منها بمجرد استدارة الثور وعودته راجعا باتجاه فوهة البئر ....وتتطلب عملية الري وجود شخصين على الاقل سواء كان رجل أو امراه ...... الشخص الأول يعمل مع الثيران جيئة وذهابا داخل المجرة فعند امتلاء الغروب بالماء يخاطب الثيران بكلمة (عل) وبمجرد سماعها لتلك الكلمة تتحرك باتجاه أسفل المجرة جاذبة الغروب المملوءة بالماء وبعد اندلاقها في القف ينادي عليها بكلمة (هو) وتستدير راجعه إلى البئر مره أخرى ....ومن مهامه أيضا مراقبة (المقط والارشيه – الحبال) وكفاءة عمل(المحالة والدراجة – العجلات) ويمضي وقته مع الثيران رايح جاي وهو يغني أو يقصد ....أما الشخص الأخر فيكون داخل الزرع يتولى تصريف المياه التي تصله من البئر عبر الفلج ويسمى (محرف) فعند امتلاء (القصبة-المربع ) يقوم بتقفيلها بالطين وهي مملوءة بالماء (الخزانه) ثم ينتقل إلى القصبة الأخرى ويملأها حتى يروي كامل الأرض الزراعية كما انه أيضا (يخشر الفلجان – ينظف مجرى الماء من العوالق) وأوراق الأشجار ..


كان المنتج الرئيسي للمزارع هو الحبوب (القمح والذرة الرفيعة) ولكل منها طقوس مختلفة وان كانا يتشابهان في عملية البذار وتهيئة الأرض الزراعية وتقسيمها إلى مربعات (قصاب) ينمو داخلها النبات ...على النحو التالي:-

اولا)- طريقة زراعة حبوب القمح :-
تبدأ نباتات القمح بشق التربة والظهور بعد أول اسبوع من زراعتها وهنا يكثف لها المزارع عملية الري والتسميد وإزالة الأعشاب والنباتات المتطفلة (الخلاء) لكي تعطي الارض محصول جيد أثناء الحصاد ويبدأ (الزعر) بالنمو والاستطالة إلى أن تظهر السنابل ثم تنضج الحبوب التي بداخلها وتبدأ نبتة القمح بالشحوب بينما تتدلى سنابل القمح الممتلئة إلى الأسفل (هناك مثل معروف مستوحى من هذه النبتة معناه أن السنابل الممتلئة تنحني لاانها ممتلئه بينما السنابل الفا رغه تشمخ بنفسها عاليه لأنها فارغة )....... وعندها يقرر المزارع بدء الحصاد بعد موسم زراعي دام حوالي شهرين الى ثلاثة شهور ...

قبل بدء الحصاد يتم تهيئة (الجرين) وهو المكان الذي سيتم فيه درس المحصول لاستخراج الحبوب وهو بناء مربع الشكل مسور بالحجر يقع عادة بجوار المنازل في القرية مليس بالطين الصلب من الجوانب والارضيه ودائما مايكون مبني في مكان مرتفع نسبيا في اتجاه الريح للمساعدة في عملية التذرية ....


بعد نضج المحصول في الحقل يبدأ المزارع وزوجته وأولاده ومن يساعده في قطع نباتات القمح من أسفل الساق بواسطة (الشريم او المحش) وهو مايسمى (الصرام) ويتم ربط القمح على شكل حزم (عصده) ثم تكوم هذه العصد في الأرض الزراعية وتنقل من الوادي إلى ظهور البيوت على الحمير او حملها فوق الرؤؤس حيث تنشر على سقوف المنازل للتشميس وتترك حوالي اسبوع في مواجهة أشعة الشمس مع التقليب المستمر الى ان تجف تماما ثم تنقل الى (الجرين) مكان الدياس وتفك تلك العصد وتنثر وتكوم في منتصف الجرين ثم يأتي الثور عليها وهو يجر حجرالدياس الذي يزن حوالي 70 كيلوجرام والمربوط بحبال الى ظهره ويمر عليها بشكل دائري مئات المرات الى ان تتفتت بينما( الدياسه ) أصحاب الزرع يقلبون القش بعصي طويلة في اتجاه مسار حجر الدياس .

...خلال تلك العملية تتفتت اعواد الزرع اليابسة وتتحول إلى قش (علف) بينما تخرج الحبوب من السنابل وتتجه إلى الأسفل ... بعد الانتهاء من التفتيت او الدياس تأتي مرحلة فصل الحبوب عن العلف واستخراجه ويتم بواسطة عمليه اخرى تسمى (التذريه) وتعني قيام شخصان متقابلان برفع كميه من القش المختلط بالحبوب بأيديهم في اتجاه الرياح التي تأخذ العلف بعيدا بينما تتساقط الحبوب عند الرجلين وغالبا مايقوم بهذه العملية نساء لاانها تتطلب صبر ومهارة ولاتتم إلا بوجود الرياح وفي حالة وقف هبوب الريح للحظات فانه يتوقف سير العمل ويستأنف عند هبوبها ....

.بعد تنقية الحبوب وفصلها عن العلف تعبأ الحبوب في أكياس خيش وتنقل إلى داخل البيوت لاستهلاك الاسره من القرصان والخبز والدغابيس والمرقوق والعصيدة وغيرها من الأكلات الشعبية لمدة عام كامل الى ان يحين موعد الزراعة في العام القادم .... أما الأعلاف فتنقل بواسطة (القفه) إلى (السفل او المذود) لااطعام الحيوانات .

ثانيا)-زراعة الذره

المقصود بالذرة هي الذرة الرفيعة وهي حبوب صغيرة بيضاء دائرية اللون فبعد إلقاء بذورها عند حلول موسم زراعتها تبدأ في النمو على شكل نباتات ذات ساق غليظة وأوراق طويلة وتسمى نبتة الذره في بداية نموها (حشره) وسميت كذلك لان المواشي التي تأكل هذه النبتة وهي صغيره تحشر وتموت ... تبدأ نبتة الذرة بالنمو إلى أن يصل طولها حوالي متر ونصف الى مترين وتبدأ بإخراج العذوق التي تحمل حبوب الذرة وتكون شبيهة بأعواد نبات قصب السكر ... قبل نضوج الحبوب يقوم المزارع بتشذيب أوراقها ( الخشر) من على الأعواد وتعطى للحيوانات كعلف ثم يتم تحزيم النباتات بحيث يتم ضم كل مجموعه الى بعضها وربطها من الاعلى مع بعض بحيث تكون رؤؤس الأعواد متقاربة ويستمر ريها وهي محزمه إلى أن تنضج الحبوب ثم( تقطع- تقصل) بواسطة المحش من أسفل الساق كل حزمه لوحدها وبعد عملية (الصرام) يتم نزع عذوق الذرة وتكويمها داخل الأكياس والقفاف بينما يتم إضافة حزام آخر من الأسفل لااعواد الذرة المحزمة (عقدة قصيل) وينقل المحصول على ظهور الحمير او الجمال أو فوق الرؤؤس إلى القرية

.... العذوق يتم نشرها على اسطح المنازل للتجفيف بواسطة اشعة الشمس اما (القصيل) اعواد الذره فيتم توقيفها على الجدران والحوائط باتجاه الشمس وبعد تجفيفها تنقل إلى مستودع الأعلاف ...أما العذوق فيتم درسها بعد تجفيفها بواسطة عصا غليظه تسمى(المنجمه) اذ يتم تكويمها ويجتمع عليها السكان وينزلون فيها خبط بالهراوه(المنجمه) إلى أن تتفتت الحبوب وتخرج من العذوق تعبأ بعد ذلك حبوب الذره في (قفاع- دنان) مصنوعة من خصف النخيل وتوضع داخل البيوت للاستهلاك أما فضلات العذوق وتسمى(العزمه) فيتم إطعامها للحيوانات .... وبعض السكان يترك جزء من العذوق قبل استخراج الحبوب منها ويسلقها في ماء وملح حتى يصبح لونها اصفر ويسمى (مطبوخ) ويترك حتى ينشف ثم تستخرج الحبوب منه ويسمى (حب سويق) يصنع منه غالبا أكلة العيش التي يفضلها كبار السن ......
هذا ماكان من امر زراعة القمح والذرة وهي من المحاصيل الاستراتيجيه الهامة لبقاء الإنسان والتي كان المزارع يفني من اجلها جل عمره ويسخر لها معظم وقته وجهده....وكما نلاحظ من خلال تفاصيل العمل الزراعي ان هناك جهود كبيره يبذلها جميع افراد الاسره من اجل الرغيف !!!

ملاحظات ومشاهدات:-
1-المراه فى قريتى تشارك الرجل في كل تفاصيل العمل الزراعي وتؤدي عملها على اكمل وجه لذلك فانها تتساوى مع الرجل في خشونة الايدي ان لم تكن تتفوق عليه .
2- اهالي قرييتى كغيرهم من ابناء المنطقه يعتمدون على انفسهم في انتاج طعامهم فقد كان لديهم نوع من الاكتفاء الذاتي وليسوا بحاجه الى مساعدات او معونات من الاخرين اللهم في حالة الجفاف وتاخر سقوط الامطار وهي حالات نادره وقليلة في ذاك الوقت.

3-هناك مشاركه فعليه من قبل كل أفراد الاسره في العمل الزراعي الرجال والنساء والأطفال كلا بحسب جهده ومقدرته فالصغار كان يوكل إليهم حماية المحاصيل من مهاجمة الطيور (حماية الطير) فعندما تهم مجاميع الطيور بالوقوع على الثمار يصحن الفتيات الصغيرات ويجلجلن بعلب معدنية فارغة بداخلها حجارة لتخويف الطيور فيما يستخدم الشباب الصغار (المقلاع) وهو أداة للرجم توضع فيها قطع من الطين الجاف (كدر) وتقذف بها الطيور المهاجمة وهناك من يستخدم (المحطاق) وهو حبل سلب يصدر صوت أشبه بصوت الطلقة النارية ..

4-مواسم زراعة القمح أو الذرة تحددها الظروف المناخية وفصول السنة وهي مواسم ثابتة تقريبا ومعروفه كما أنها متزامنة مع طقوس ومواعيد الحصاد فعلى سبيل المثال تبدأالامطار بالهطول في بداية كل موسم زراعه لتللين الأرض قبل حرثها وإلقاء البذور ......وعند موعد دياس حبوب القمح تهب رياح تسمى (النجدية) لتساعد في عملية التذريه كما ان الآبار تكون ممتلئة بالمياه طوال فترة الزراعة حتى لو لم تهطل أمطار اي ان هناك تناغم مابين هذه الظواهر الطبيعيه وبين احتياجات العمل الزراعي فسبحان الخالق !!

5-في موسم زراعة القمح كان هناك نبات ينموا لوحده الى جانب نبات القمح يسمى (القرنه) طعمه لذيذ جدا كما أن شوي السنابل وهي خضراء وتسمى (الحنكيته) فبعد شويها على النار تفرك في راحة اليد وتستخرج حبوب القمح الخضراء المحمصه ويكون معها براد شاهي مستعد تاكل المحصول بالكامل وماتخلي للقرصان شئ !!

6- في موسم زراعة الذرة هناك بعض أعواد تؤكل مثل قصب السكر طعمها حالي جدا .. يتم تقشير غلافها الخارجي (الغلاش) حتى الوصول الى اللب الداخلى الذي يؤكل كما ان بعض هذه الاعواد تكون مكان لتواجد الدود الشاوي المستخدم في صيد الطيور ... وغالبا مايزرع نبات (الدجر- اللوبيا) والحبش الذرة الصفراء بين نبات الذرة .


7- الثور يلعب دور هام في حياة المزارع ولذلك يعتبر ه بعض المزارعين أفضل من واحد من أولاده فهو الذي يقوم بحرث الأرض ودمسها ثم يقوم بعملية الري واستخراج المياه من البئر وفي الأخير هو من يقوم بدرس المحصول لاستخراج الحبوب وفي كل وظيفة من تلك الوظائف له عدة وأدوات مختلفة !!!

10- الزراعة مهنة شاقه تتطلب تضافر الجهود ومساعدة كلا للاخر لذا كان التعاون بين الناس والعمل الجماعي هو مايميز العلاقات الاجتماعية لدى أهل الريف اذ تسود الروح الجماعية والمشاركة والتعاون بين الناس فإذا احتاجك احد تساعده (عوين) سواء في القصاب او الصرام او الدياس فانك لأتملك أن ترفض لاانك سوف تحتاجه هو الآخر مستقبلا !!!


11- الحبوب او المحصول او الغلة الذي تحصل عليه في نهاية كل موسم يعتبر احد مقاييس الثراء في العرف الريفي إلى جانب تملك الأراضي طبعا فكلما كانت غلة الحبوب كثيرة كلما ازدادت الوجاهة الاجتماعية .... فالحبوب مثل النقود تماما فقد كان المزارع يخصص جزء منها لاستهلاكه والجزء الآخر يقوم ببيعه في سوق السبت ببلجرشي للحصول على نقود يشتري بها احتياجاته الأخرى من تمر ولحم وفواكه واقمشه ..... ففي كل يوم سبت يبيع جزء منه بقدر حاجته للنقود وقديما كان يستخدمه في عملية المقايضة مثلا (أعطيك قمح وتعطيني لحم ).....
المؤلم والمحزن في الموضوع ان كل تلك الممارسات والتفاصيل اختفت تماما ولن تعود مره أخرى لان الوادي الزراعي نفسة اختفى وأقيمت علية البيوت والمنازل ... والآبار قد دفنت واصبح كل ذلك مجرد ذكريات !!!!!

حلباء مـول
12-03-2009, 10:07 PM
المؤلم والمحزن في الموضوع ان كل تلك الممارسات والتفاصيل اختفت تماما ولن تعود مره أخرى لان الوادي الزراعي نفسة اختفى وأقيمت علية البيوت والمنازل ... والآبار قد دفنت واصبح كل ذلك مجرد ذكريات !!!!!


فعلا اصبحت ذكرى من الماضي الجميل... أحيانا ً اخذ جدتي معي في السياره وننزل الوادي

لبيوتنا القديمة فتأشر كم ذرينا فيك ياهذا القصاب وكم سقينا وكم وكم وكم ذكريات تصورها قدامي

وهي وبنات الجماعه الي اصبحو الان كهيل كلهم

روعة ياريم كروعة حضورك بارك الله فيك

معلومات قيمة وتاريخ مشرف رحم الله من مات منهم واطال في عمر الباقي على طاعته

اشكرك جزيل الشكر على هذا المجهود الواضح لا سيما الاسلوب الشيق والممتع

وكل عام وانتي بخير

احساس مرهف..
12-03-2009, 10:11 PM
روعه كل ما تسرده اناملك

بدايه بكيفية حفر البر وزراعة الحبووب وكيفية حصادها ومن يقووم بالعمل ومشاركة الجميع في هذه المنظومه الممتعه .
اما بنسبه الى الوادي والابار وماذا حصل لها يعود الى ان الناس امنو مكر الله استغنوا بعد وجود النفظ.نسأل الله ان لا يغير علينا نعمته ويديمها من الزوال
وفي الاخر لا يسعني القووول الأ انكي مبدعه ومتألقه في طروحاتك.
ودمتي كما تحبين.

ريم غامد
12-04-2009, 12:34 PM
حلباء مول

حياك الله

عبق الماضى يفوح بين ارواحنا المتعبه من صخب الحياه وجنونها
عندما يقف كبار السن على الاطلال ويطلق تنهيده خارجه من القلب ويتذكر كم تعب وشقى وحرص والان مملكته دمار اختفت معالمها شىء محزن
زمان وحنا فى الوادى كنت احسه دوله كامله ما تعرف حدودها لان النفوس كانت ارحب والان اذا قمت بزياره لتلك الاماكن التى فعلا اختفت معالمها سبحان الله صغيره وضيقه واتسائل كيف نظرتنا لها زمان ووضعها الان


سلم على جدتك والله يعطيها طوله العمر ويحسن لنا ولها الختام

ريم غامد
12-04-2009, 12:37 PM
احساس مرهف

حياك الله

فعلا تغير الزمان وتغيرو الناس ونسال الله الستر والعافيه
ومن الماضى نتعلم الكفاح والتعب وان ما وصلنا اليه من راحه الان هو جهد جهيد وتعب وشقا اهالينا

الله يجزاهم عنا الجنه

جمعه مباركه

لحن الحروف
12-04-2009, 01:14 PM
لا اله الا الله

ماشاء الله عليك ياريم غامد
سرد رائع
كل عام وأنتِ بخير
موضوعك رائع بكل معنى الكلمة
وفقك الله

ريم غامد
12-04-2009, 03:18 PM
حياك الله اخوى الاحمرى

كل عام وانت طيب

اشكر مرورك العاطر وتشجيعك للافضل باذن الله

أبو مانع
12-06-2009, 08:37 PM
فالصغار كان يوكل إليهم حماية المحاصيل من مهاجمة الطيور (حماية الطير) فعندما تهم مجاميع الطيور بالوقوع على الثمار يصحن الفتيات الصغيرات ويجلجلن بعلب معدنية فارغة بداخلها حجارة لتخويف الطيور فيما يستخدم الشباب الصغار (المقلاع) وهو أداة للرجم توضع فيها قطع من الطين الجاف (كدر) وتقذف بها الطيور المهاجمة وهناك من يستخدم (المحطاق) وهو حبل سلب يصدر صوت أشبه بصوت الطلقة النارية ..

لاحظت بعض الفوارق في بعض العبارات
ولكن العمل في منطقتنا ومنطقتكم لم يذهب بعيداً عن بعضه ..!

عندك مثل المقلاع يقولون عليها عندنا المريمه
والمحطاق يسمونه عندنا المفجاع إن كانت ذاكرتي ماتخونني كثيراً ..!


في موسم زراعة القمح كان هناك نبات ينموا لوحده الى جانب نبات القمح يسمى (القرنه) طعمه لذيذ جدا كما أن شوي السنابل وهي خضراء وتسمى (الحنكيته) فبعد شويها على النار تفرك في راحة اليد وتستخرج حبوب القمح الخضراء المحمصه ويكون معها براد شاهي مستعد تاكل المحصول بالكامل وماتخلي للقرصان شئ !!

فعلاً أتذكرها لها طعم خاص ولازال عندنا بعض الناس يحبها إلى هذه الفتره
واسمها لم يذهب بعيداً أيضاً عنكم فالمسى لدينا ( الحنتوكه ) أذكر سميت واحد من أخواني
بهذا الاسم على كثر مايأكلها ويحبها ..!

/
\
الثور مثل ماذكرتي يلعب دور كبير في تلك الفتره
ولكن في الفتره الحاليه المعدات والحراثات والمكاين والغطاسات في الآبار
وغيرها من الوسائل المستخدمه حتى في حفر الآبار تغلبت على دور الثور
بشكل كبير جداً وقد يستخدم الثور في بعض الأحيان في الأماكن
اللي يصعب وصول هذه الأدوات لها بالذات في حرث البلاد وهذا اللي موجود
في بعض القرى عندنا الجبلية الصعبه ..!

سؤال يطرح نفسه
هل ممكن يجي اليوم اللي نشوف النسوان والرجال يقومون بهذه المهنه من جديد
إذا حدتهم ظروف الحياه على البلاد والزرع والقصاب والدويس والعميل ؟؟

ريم الإجابه تتوقف على هذا الجيل
وليست عليك والله العالم وش ممكن يطلع منهم في وقتها
ياخوفك لا تصيبهم أزمه قلبيه قاتله ..!

ريم أسمحيلي على الإطاله
ولكن هذا بعض مالدينا ولازلت هنا ..!

أطيب وأصدق التحايا .!

ريم غامد
12-06-2009, 09:16 PM
[]فراعنه الجنوب


لم يعرف المجتمع القروى هنا الاستعانة بالأيدي العاملة الاجنبيه في كافة مناشط حياته ومتطلباتها اليومية فقد كان كل شئ يصنع او ينتج يتم بأيدي محليه بحته ...فقد كان بناء البيوت يتم من قبل بعض البنائين المهرة من أبناء القريه واللذين كانوا يمارسون مهنتهم هذه (البناء) في القرى الاخري ايضا..
كان لكل أسره تقريبا مكان يسمى (مكسر- أي منجم) لاستخراج أحجار البناء وكذلك (الصلي –السقوف) الخاصة بالقبور في الجبال المحيطة بالقرية ويتم توريد هذه الأحجار بعد تكسيرها بحملها علي الجمال وتكويمها في موقع البناء(الحضرة)
وتقسم الحجاره على حسب الاستعمال بشكل جمالى وهندسى منقطع النظير
حيث انك تشاهد الجبروت فى نقل الحجاره الى اكثر من طابق للمنزل
وتلاحظ الفن الهندسى والتناغم العجيب حيث لا توجد ثغره ولا حجر اكبر من حجر
وكانها عملت با المسطره والقلم
وكانو يستخدمون فى تجهيز الحجاره
!- الفانوس .. كتله من الحديد تزن ( من 10 ,, 15 كيلو )ذات يد خشبيه يضرب بها الحجر حتى يتكسر
2-المطرقه .. اقل وزن من الفانوس تستخدم لتعديل جوانب الحجر
3-العتله ... عمود من الحديد يساعد فى تقليب الحجاره ودحرجتها الى مكان معين

إن جميع البيوت في هذه القرية مبنية من الحجارة وهذه الحجارة ما خوذه من نفس البيئة لتكون القرية جز لا يتجزءا من البيئة التي تحيط بة ويتراوح ارتفاع هذه المباني تقريبا من ثلاث إلى أربع طوابق ونلاحظ مدى ترابط هذه المباني مع بعضها البعض 0 فنجد أن كل بيت تسكنه عائلة ممتدة) وتتكون هذه العائلة من مجموعه من الإخوان يعشون هم وأولادهم في بيئة اجتماعية متماسكة الكل يحب بعضهم البعض 0

يربط فيما بين البيوت طرق وممرات يتراوح عرضها من خمس إلى ثلاث أمتار تقريبا وتكون هذه الممرات كافية لمرور الناس والمواشي وأيضا لمرور الجمال وهي محمله

....ويمكن تقسيم عمال البناء الي ثلاثة أنواع ....الباني وهو المعلم الكبير الذي يجيد رص الأحجار فوق بعضها بتناسق وتناغم وهو المسئول عن استقامة الجدار ومتانته وحسن شكله الخارجي.... والمكسر وهو الذي يقوم بتشذيب الأحجار وتسوية سطحها الخارجي بواسطة المطرقة..... والملقف الذي يتولي رفع الأحجار وإيصالها إلي الباني فوق( المدماك-الجدار)...

كان البناءون يستغرقون الكثير من الوقت في بناء جدران المنزل وقد تصل مدة بناء الحوائط الي سنه تقريبا وذلك لصعوبة التعامل مع الأحجار سواء في نقلها او تشذيبها او رفعها اذ يتم كل ذلك يدويا ودون أي مساعده من أي اله كما أن حركات بعض البنائين الغير متمرسين فيها هدر الوقت وتأخير الانجاز ومن صور ذلك انه اذا حضر وقت الصلاة حمل عمال البناء أباريق الوضوء وذهبوا بعيدا عن موقع البناء لتضييع الوقت !!!!! فهم يعملون باليومية منذ الصباح الباكر حتى بعد صلاة العصر وبالتالي هم غير حريصين علي الوقت.

... ورغم كل ذلك يحظى البناءون باهتمام ورعاية صاحب المنزل فهو يقدم لهم أجود أنواع الطعام في الفطور وفي الغداء وقبل ترك العمل بعد العصر ويطعمهم السمن والعسل والخبز والقرصان وبعد أن ينتهي بناء الحوائط مع التقسيمات الداخلية وتثبيت الشبابيك والباب الذي يكون باتجاه الشرق (شروق الشمس ربما لااغراض التدفئة ) بواسطة النجار وغالبا يكون (بن دينه من اهالي ألمكارمه) يتم وضع خشب العرعر القوي فوق الجدران وينصب (المر زح- الزافر- __ الدعمه __العمود) في وسط البيت لحمل خشب السقف ثم توضع طبقه من نبات(الغريف- الحلفا) الذي يعيش بكثرة عند مجاري المياه حيث تفرش فوق أخشاب العرعر وتوضع عليه طبقه من الطين وتدك جيدا بالأرجل ثم يردم عليه تراب يسمى(المدر)وهذا اليوم يعتبر من احلي الأيام ويسمونه (الطينة) فبمجرد الانتهاء من الطينة يكون ذلك اعلاما باكتمال البناء و ايذانا لصاحبه باستخدامه للسكنى ويتبقي فقط تكسية الحوائط من الداخل بالطين الممزوج بالعلف (خلبه) وهذه يتم تنفيذها لاحقا وطبعا لايوجد في هذه المنازل أي نوع من انواع الترفيه او الرفاهية فلا يوجد تمديدات كهرباء او مياه او صرف صحي او حمامات او غرف خاصة او بلكونات ....الخ فمنازل اهل الديره مجرد مكان يؤوي اليه الناس في الليل فالجميع مشغولون في الوادي من الصباح الباكر وحتي مغيب الشمس ولا مجال إطلاقا للرفاهية في حياتهم....كان يوم الطينة من الأيام التي يتم الاحتفال بها في القرية فالكل رجال ونساء وصبيان وبنات يساهمون في صب سقف المنزل...النساء والبنات يحضرن الماء في القرب من الآبار ويصبونها في حوض دائري من الطين والرجال يعجنون الطين ويرفعوه إلي سقف البيت بالمناثل ويدوسون عليه باقدامهم لتثبيته فوق الأخشاب والجريد وهم يرددون الأهازيج والقصايد الحماسية التي تبث المزيد من النشاط في نفوسهم


الليل هيا والنهار هيا ..... يا راقدا فى فيحه الثريا


اذا هبت رياحك فاغتنمها .... فلابد للرياح من الركودى


يالله يامنشي عظام هشيمة = تقطع الرأس الذي مافيه شيمة
وغالبا ما يقوم صاحب المنزل بذبح ثور او بقره لااطعام (العانة- العمال) المتطوعين من أبناء وبنات القرية وهناك من يدق الزير وتقوم ألعرضه الشعبية احتفالا بهذه المناسب ةبعد الانتهاء من الطينة.......
الحاصل أن بناء البيت كان يستغرق الكثير من الوقت والجهد والمال الذي يدفع للبنائين ولكن أهم ما يميزه هو روح التعاون والمشاركة من قبل جميع سكان القرية رجال ونساء وأطفال فالجميع يشاركون صاحب المنزل ليس بمجهودهم البدني فقط ولكن أيضا يشاركونه فرحته

ابوفاضل
12-06-2009, 09:17 PM
الله يعطيك العافية ياريم فعلان الديره او المنطقة التى عشت فيها تحت سمائها وأكلنا من شجرها نعم فيها المفرح والمبكى ولكن زمان احسن من وقتنا الحاضر طبعاً من فهمنا من آبائنا واجددنا الله يرحمهم جمعنا وبلاد غامد لا تحتاج لوصف بتكتف أهلها وجمال ارضها وطيبت مجتمعها فنتمنا من الله سبحانه دوام التوفيق لكم ولا فرق بينا بني شهر وبني عمر وبني غامد وبني زهران وبني القرن واهل الجنوب اقدع ناس

ريم غامد
12-07-2009, 05:40 AM
ابو فاضل

حياك الله اخوى

ما زلت اتمنى واحن لان اعيش فتره من فترات حياتهم
لو قورنت بما نحن فيه الان لتمنيت العيش فى اجواء يلفها الود والحب والالفه دون حقد ولا حسد ولا بغضاء

رحمهم الله جميعا واسكنهم فسيح جناته

فعلا جنوبنا واحد لافرق ابدا

شرفت متصفحى

ريم غامد
12-07-2009, 05:52 AM
صباح الخير اخوى ابو مانع

اختلاف المسميات بين مناطق الجنوب شى وارد ولكن لو لاحظت ( قولبه حروف فقط ) والا يمكن نفس الكلام
اما كلمه ( مريمه ) بعد فك شفرتها بالاستعانه بصديق اكتشفت انها ( مرجمه ) وهى فعلا تسمى عندنا بهذا الاسم او المحطاق

اما سؤالك عزيزى
والله راح تكون نكبه وفاجعه للجميع
الان عشنا عصر السرعه وعصر الالت الكهربائيه اذا طفت الكهربا ساعه با النهار انقلب كل شىء راسا على عقب كل شى فى حياتك تقريبا تعطل وكل شىء يتأجل حتى يرجع التيار مع وجود الطرق القديمه فى تسيير الامور الا ان الكسل والاتكال اخذ منا نصيب الاسد فلا مجال لارهاق تل ك الاجساد ب( استخدام المكنسه اليدويه ...والغسيل با اليد ... واستخدام الحطب فى الطبخ ... وصعود السلالم ... واستخدام مكوى الفحم اليدوى ...والاكتفاء با الراديو ابو بطاريه ... ولبس ما تملك من غالى ونفيس عشان البرد )

بس اظن الواحد يموت من العطش والجوع ولا يقدر يقوم ياخذ كاسه مويه .... واتوقع راح تزيد العماله الوافده رجال ونساء للقيام بما يجب ان يقومو به اهل الانامل الذهبيه

الله يسعدك ابو مانع وتعليقك كان اكثر من رائع وهيض فى النفس اشياء بس الله المستعان على كل شى

احساس مرهف..
12-07-2009, 03:38 PM
كانت اللحياااه بسيطه وجميله وممتعه ومهما كان فيها من تعب .....ولا سيعني الا الشكر لكي لأثرائنا بهذه المعلوومات التى تكاد من الخيال مقارنه بعصراً الحااالي
للفـــن ابــدآع
......... وللابداع مـــوطن
رسمتى لوحة من الجمــال عن ذكرياات الماضي فأبدعت
.............. دمتي ودآآمـ عزف قــلمك المبدع اينا ماكان طرحك

ريم غامد
12-08-2009, 11:12 AM
حيا ك الله احساس مرهف

اشكر اطراءك لك منى كل التحايا

لحن الحروف
12-09-2009, 01:06 AM
السلام عليكم

أشكرك ريم على هذا السرد ولا اخفيك استوقفتني الكثير من المواقف
والصور عن الحالة في الماضي للانسان الجنوبي ولكن اتسأل في كل
وقفة من وقفاتك ! هل ذكريتنا مع الماضي رشا ودلو ؟؟ ام هل ارثنا
مواقف وتاريخ ؟ ولكن حسب متابعتي التي لن تصل الى ما وصلتي
اليه . أن الاهم في هذا كله الانساااااااااان الانسان فقط ! انسان الماضي
بكل طيفه ! هل هو مثل انسان الحاضر بعيداً عن الذكريات فقط .
انسان الماضي رجل بمعنى الكلمة في الحب والصدق والاخلاص والامانه
والوفاء بالعهد وعدم الغدر والكثير الكثير من الصفات وكذلك عجائزنا
بالماضي صحيح أنهم لم يتعلمو ولم يطلعو على قصص الحب والرومنسية
ولم يستمتعو بكتاب عبله وعنتر ولم يقتنو شعر الغزل والتغنج ولكنهم كانو
يحملون كل هذه الصفات بدون تصنع وأنما واقع يعيشونه مع ازواجهم وفي
حياتهم اليومية عكس الجيل الحالي امطرونا بقصص الحب والشعر والرومنسيات
والمشاعر ولكنهم لا يحملون هذا الصفات بين جنباتهم والواقع يشهد على ذلك .
الكلام كثير وكثير عن انسان الماضي فقط وصفاته ولكننى لا اود أن اقطع سيل
افكارك تحياتي لك .

ريم غامد
12-09-2009, 06:21 AM
حياك الله اخوى الاحمرى

ما دفعنى الى استحظار ما ضيهم وروعته الا لما يتمتع به من نقاء وصفاء وعبر ومواقف وتاريخ ومبادىء وقيم للاسف اختفت ولم يعد لها وجود فى وقتنا الحالى
من يقرا تلك الاسطر يتأمل قليلا ويجر حسراته عند المقارنه ويحمد الله على نعمه التى لا تعد ولا تحصى ولكن لم تجد من يقدرها او يحافظ عليها ويترحم على تلك الارواح المناظله من اجل البقاء
ومنهم من يرد بكلمه واحده ( اشوى انى ما عشت عيشتهم )

لو قارنا سيدى بين الجيل الوسط ما نقول القديم نلقى فعلا هم اعمده الوطن ثقافه وعلم ومناصب واصحاب مبادىء ومثل وقيم لانهم تربو على يد الاسره البدائيه المعدمه التى همها الوحيد توفير متطلبات الحياه العاديه وتربيه ابنائها على قيم ومثل لم تتخللها عولمه ولا انفتاح فضائى ولم يتعدى فكر الشخص حدود قريته
كل شىء كان موجود فى عهدهم مثل ما تفظلت العواطف والمشاعر ولكن كان التعبير عنها برقى وحياء واستحياء وتقدير للحياه وللزوج وللزوجه
الان كثر الحكى وقل الفعل وغلطه بسيطه من الزوج او الزوجه حتى لا يجيهم ضغط والا سكرى ( كلمه ) تنهى كل شىء وكل القيم والمبادىء والوضع الاسرى والاجتماعى يضرب به جنب الحائط وكلا بصوت واحد ( نفسى ولا غيرها شىء ) لا تستغرب سيدى من توفر جيل هش اقصى اهتمامته ( دش .. وجوال اخر موديل .. وكمبيوتر اخى موديل ووو...ووو )

حياك الله ايها المبدع وشرفت صفحتى

لحن الحروف
12-10-2009, 01:01 AM
أشكرك أخت / ريم على ردك

والابداع يتقاطر من يدك في نثر هذا الموضوع
ماشاء الله متابعين لم تقومين به من سبر لاغوار
الماضي . تحياتي

ريم غامد
12-10-2009, 01:30 PM
الاحمرى


اشكر متابعتك واطراءك

لك منى ارق التحايا

ريم غامد
12-11-2009, 02:33 PM
اهل قريتى فى المدينه


بدات القريه فى تطوير بسيط
وبداابنائها يتجهون الى المدن لكسب العيش وتغيير نمط الحيا ه
خاصه ان فرص العمل اصبحت متاحه ومجا لاتها اوسع
وهنا اسرد مواقف حصلت لابناء قريتى عندما خرجو من مجتمع القريه الصغير
الى مجتمع تلفه الرهبه والدهشه والاستغراب كانت من اجمل الذكريات التى صقلت شخصياتهم فاصبح الان يشار لهم با البنان فى كل ميدان

هذا احد افراد قريتى يحكى ما حصل له ..........

كانت من امتع لحظات عندما امتطيت صهوة حوض الهايلوكس في طريقي الى مدينة جده تلك المدينه المدهشة بكافة تفاصيلها وبيئتها التي تختلف اختلافا جذريا عن الريف أو القرية فكل شئ تقع علية عيناي يحتل مساحه كبيره من دهشتي واعجابي ابتداء بالشوارع واعمدة الاناره و زحام السيارات وضجيج الطائرات واشكالها التي تتهاوى من السماء وتصعد اليها كالصناديق الحديديه الضخمة والمطاعم والمحلات التجارية المتراصة وأصوات الباعة وأشكال الناس ونظافة ملابسهم ولهجتهم الجداويه المحببة!!!!
لم اكن احمل كثير نقود عند سفرتي الأولى للبحث عن وظيفة فقد نفحني والدي رحمه اللة عشرات الريالات فقط طالبا مني ان اعتمد على نفسي .....توجهت صوب أبناء عمومتي العزابيه الذين كانوا يستأجرون مع آخرين بيتا شعبيا في حي شعبى حاملا حقيبة جلديه قضمت الفئران أطرافها وواضعا فيها كل مااملك من متاع الدنيا ....ملابسي وصور لشهادتي الدراسية وصورة الهويه وملف علاقي اخضر مع أربع صور شمسيه كنت قد تصورتها في استوديو سالم سعد في الديره كنت ارتدي فيها كوت كاروهات و تظهر في الصوره ايضا قبة ثوبي الازرق المتدليه الى اسفل كاذن عنز ... وبعد وصولي بساعات خرجت للتسوق من المحلات المجاوره ......... كنت خائفا ان اتوه عن البيت او اضيع مكانه وابتعت لي طراحه اسفنج ومخده وشرشف وعدت الى العزبه وبالكاد وجدت لي مكان امد فيه فراشي على أرضية الغرفة الوحيدة التي كان يسكن فيها أكثر من 8 أشخاص ....وضعت حقيبتي الى جانب فراشي وبديت في غاية الرضا والسرور بهذه التجربه الجديده التي اعيشها لااول مره (تجربة الحرية بعيدا عن متابعة الوالدين) فانا حر نفسي الآن لااحد يسألني اين كنت ولماذا تأخرت وماذا فعلت !!!!! لم يكن في بالي عمل محدد أو هدف معين اتيت لتحقيقه في هذه المدينة الصاخبة تاركا اموري كلها لله وحده.....أمضيت الأسبوع الأول وأنا أحاول استيعاب الأحداث الجديدة المدهشة من حولي واعيش تفاصيل شعوري بالحرية واعتمادي على نفسي .كنت اصحى في وقت متأخر صباحا أتناول فطوري واضبط براد الشاهي واتابع برامج التلفزيون.بينما باقي الشباب في أعمالهم ...... وعند عودتهم نجمع (القطة)كل واحد ريالين واذهب الى المطعم المجاور لااحضار الغداء (حبة دجاج شوايه مع الرز) فيما يتولى احد الشباب تضبيط براد الشاهي وفرد السفره وبمجرد وضع الاكل تتناتشه الأيدي وتستحيل الدجاجة الى هيكل عظمي في ثواني وبما انني افضل ساق الدجاجه دون غيره فانها قليلة تلك المرات التي استطعت فيها الاستئثاربه لنفسي قبل ان تمتد إليه يد أخرى لذا عمدت إلى حيله فيها الكثير من المكر فقد كنت ابدأ اولا باللحم قبل الرز وأول ماتلامس يدي هو الساق الذي انتزعه على الفور واقضم منه قطعة صغيره ثم القي به على السفره امامي وكانه عظام ثم اشارك مع الباقين في نهش ماتبقى من الدجاجه وعندما تتبخر اعود الى الساق الملقى على السفرة أمامي لاستكمل العرمشه !!!!!!!!

موقف اخر
لم تتعود معدتى فى الديره الا على الاكلات الثقيله حتى لو ما حبيتها غصب عنى اكل من الصحن لان التنويع فى الاكل كما وضعنا الان مستحيل فا الكل ياكل على رغبه كبير البيت
واول مره فى حياتى اشاهد الشاورما ..... اكوام من اللحم مرصوصه فوق بعض ورائحه جعلتنى اظنها اروع انواع البخور
وكنت دائما اقف بجانب معلم الشاورما وهو يراقبنى بس ما عندى فلس بجيبى وحن على وسوى لى واحد

اول ساندويتش شاورما (افغر )عليه التهمته بالقرطاس الشفاف الملفوف فيه فقد كنت أرى الناس يأكلوه دون نزع الورق من عليه وظننت أنهم يأكلوه بقرطاسه !!!!!
واصلا لو ما كلت القرطاس ما يسلم من لسانى الحس بقايا رائحه الدجاج حتى اذوبه
وكنت اشتغل حمال فى بقاله ب60 ريال فى الشهر
وجانب البقاله مطعم صومالى يسوى مكرونه اسباكتى
واليكم ما حدث

بعض الأحيان كنت أنا وقريب لي نتعشى في مطعم صومالي مجاور لعزبتنا في غليل واول مره في حياتي أشوف المعكرونه (الاسباكيتي) في ذاك المطعم فقد كنت اتامل الصوماليين وهم يلفون خيوط المعكرونه علي الشوكة بمساعدة الملعقة ثم يرفعونها إلى أفواههم برشاقة وخفه وظننت ان الأمر سهل .... طلب مني قريبي الذي يقاربني في السن ان ندخل المطعم ونجرب المعكرونه ..دخلنا وطلبنا طبق واحد ...حاولنا نأكل بنفس الطريقة ولكن لم نتمكن من ذلك قلت لقريبي لماذا لا نأكل بأيدينا فالطعام شهي وبدأ يبرد لم يستحسن الفكره ...بدأ صاحبي في لف المكرونه على الشوكة ولم يفلح الا في وضع طرفها في فمه بينما تتدلى باقي خيوطها على الارض ..أرخى رأسه الى الأسفل لكي لايراه احد ثم اخذ يشفطها حتى يصل إلى الطرف الملوث بالتراب ثم يقطعه بأصابعه وهكذا حتى اتى على معظم الطبق أما أنا فقد انشغلت بتفتيت نصيبي منها إلى قطع صغيره ليسهل على أكلها بالملعقة !!!!

موقف اخر ,,,,

كنت قد عرفت الطريق الى سوق باب شريف حين رافقت احد الشباب عندما ذهب يقضي لخواته قبل ان يطلع الديره فقد ركبنا الحافلة من الشارع العام وأوصلتنا الى باب شريف وعدنا إلى العزبة بنفس الطريقة وحفظت الطريق جيدا في الذهاب والإياب وفي احد الصباحات استقليت الحافلة بمفردي الى ذات الموقع واشتريت لي بنطلون ازرق وقميص وردي مزركش بورود صغيره وبمجرد عودتي للعزبه فصخت ثوبي وارتديت لبسي الإفرنجي فقد كانت اول مره في حياتي ارتدي قميص وبنطلون وياله من شعور تملكني في تلك اللحظة ..... كنت مسرور على الآخر ولم يعكر على سعادتي بهذا اللبس سوى ان مقاس القميص كان صغير قليلا ولذلك كنت ارفع البنطلون الى الأعلى واشد الحزام على منتصف البطن لكي يغطي حافة القميص القصيرة !!!
موقف اخر لا حد افراد القريه بعد ان عاش فتره فى المدينه واحظر اخوه القروى يتمشى !!!

وفي احدى المرات احضر قريبي ابنه وأحضرت انا أخي الصغير من الديره وعاشوا معنا فتره شهر تقريبا وطبعا هؤلاء الصغار قادمين من ذات البيئه بيئة الفقر والحرمان و كان لديهم نفس الصدمة الحضارية التي عشناها من قبل فكل شئ تقريبا غريب وجديد عليهم !!!بما في ذلك دورة المياه أجلكم الله .... فقد قام ابن عمي بترويش ابنه فور وصوله وبقي الولد مسكين معلق حوالي اسبوع وهو يردد عبارة (آبي شغل المطر) ..يقصد الدش فالمسكين كان في حالة اندهاش لاانه لم يتعود رؤية الماء ينزل من السقف من قبل لذا يحسبه مطر... وأتذكر إن في أول يوم لوصوله كان يرفض دخول الحمام الذي يراه لااول مره فكل ماقربه ابوه من فتحة الحمام العربي صاح الولد بأعلى صوته (باطيح في البير) ورفض الصغير رفضا قاطعا ان يستجيب لنداء الطبيعه داخل الحمام وكل مانجلسة بالقوة يقوم وهو يصيح (ابغي ابول في الحارة) .... احتار أبوه واحترت انا حاولنا فيه يوطيها على أرضية الحمام على الأقل بعيدا عن حفرة الحمام (البير ) على قولته ولكن دون جدوى ..... شعر ابوه بالخجل والغضب وانفجرنا نضحك من هذا الموقف قلت لوالده ياخي لاتجبره خله على راحته ...قال من فين أجيب لاامه حاره يبول فيها قلت له يااخي خلنا نطفي اللمبة الي فوق الباب في الخارج وخله يبول في الشارع خلف السيارة براحته وبالفعل لم يكن لدينا سوى هذا الحل وسلكت الأمور أول يوم وثاني يوم ( يبول قدام الباب برا وأبوه ينظف الأرض بعد انتهاء العملية)

اما شقيقي فهو لايقل دلاخه عنه اتذكر اننا كنا معزومين عند واحد من الجماعة كان يسكن في إحدى الاسكانات العسكرية في فيلا حماماتها افر نجيه وإثناء انتظار العشاء طلب مني أخي الصغير الذهاب لدورة المياه وقمت معه وعلمته كيف يستخدم الكرسي الإفرنجي وعدت الى مكاني........ المهم طول ابو الشباب ماجاء وقلقت عليه وذهبت الى الحمام ابحث عنه وإذا به قد عملها على ارضية الحمام وسرواله مرمي على البلاط وجالس أخينا يدخل ايده جوا كرسي الحمام ويخرجها ويقول ( ياه .. ياالعش) يقصد عش طيور !!!!! موقف لا احسد عليه ابدا ههههههه

موقف اخر لاحد افراد القريه واول سياره بقريتى

كنت اعمل ليل ونهار من اجل ان اوفر مبلغ من المال لكى اشترى سياره
وافاجا والدى ووالدتى واطلع الديره
ولكن منذ وصولى الى المدينه لم ابرحها حتى اشتريت سيارتى ولم اعرف جيدا طريق الجنوب
ولم يوافق احد الشباب على السفر معى نهائيا
فذهبت الى موقف لسيارات كبيره تريلات وسالت واحد وين وجهه طريقك قال الباحه
وسويت نفسى انى اعرف الطريق وجلست امشى وراه مثل السلحفاه يومين اذا وقف وقفت واذا مشى مشيت

....كانت رحله عجيبة انتهت بوصولي الى ألديره ثاني يوم العصر!!!
وصولي للديره بسيارتي كانت اكبر مفاجأه في حياة أسرتي حتى تلك اللحظة.... شئ لايصدق فهذه أول سيارة في تاريخ الاسره .... أوقفت سيارتي بجوار بيتنا القديم فوق دمنة عمي ونزلت الى البيت وكانت مفاجأة للجميع بحق وبعد السلام والأحضان خرجوا الأهل كلهم يتفرجون في السيارة ويتأملونها ويسألوني عن الازره والمفاتيح وانا قاعد اشرح لهم وأتفلسف وكأني طيار يعطي درس في كابينة القياده !!!! المهم اخواني الصغار اشغلوا أنفسهم بتنظيف وتلميع السيارة حتى خشيت على بويتها من التقشير وبعد التنظيف يأخذون (مطارق) عصى صغيره ويجلس الواحد فوق الكبوت يحرسونها من عبث الاولاد وياويل حد من المارة يقرب من السيارة يأشرون له بالعصا من هناك..... امشي من هناك ...... لأتقرب جنب السيارة !!!!

يحكى احد افراد القريه من عاش فى المدينه فتره ....
كانت والدتى تعانى من الم فى احدى كليتيها ودائما تعبانه وفى مستشفى با الجرشى تعطى مسكنات فقط
وساءت حالتها وقررت ان اسافر بها الى المدينه وعلاجها وحجزت با الطائره
وكانت المفاجأت فى تلك الرحله
احاول انسيها الموضوع حتى ترتفع الطائره واقلل من رهبه الموقف لديها
وكل شوى هاه مشت !! اقول لها لا يمه بعد .... وهى طبعا تسولف
( لو كنت ناديت الطيار يا خذنا من ( الشرمه ) شعب عندنا فى غامد مساحته اكبر (كان احسن من ذيه المشوار ولو يبغى فلوس زدناه عشره )
وشوى جابو العصير وهى ما تدرى انها اقلعت الطائره وذاقت العصير قالت بيجيب لى حموضه
وانا جالس عند الشباك مشخص ونظافه وشى وشوى الا هى بكل ما اعطاها ربى من قوه
( رمت با العصير فى شباك الطائره تفكره مفتوح ... ويرجع من الشباك على غترتى وثوبى النظيف ووجهى موقف لا احسد عليه هههههههه قلت وش فيك يمه ( قالت مالى به بيجيب لى حموضه وشبك ما فتحت ( البدايه ) صاح الله عليك .. طبعا طلبت مناديل وما فيه فايده كوب عصير منجا على كيفك ...

موقف اخر لاحد افراد القريه زاره والده فى المدينه

علاما ت الاندهاش والغرابه على وجه الشايب تغيير جذرى ونقله غريبه من مجتمع قريته الى المدينه بكل صخبها وكبرها وجبروتها
يقول كنت امشى الوالد فى الاحياء القديمه حتى اخفف عن محياه الصدمه وكانه فى باريس
ولكن لم يوافق على تغيير ثوبه او انتعال حذاء جديد وفضل ان يكون كما كان
واحترمت فيه اصالته ولم اتعايب من وضعه وهيئته فهو تاج راسى ونور دنيتى
وعندما خلدنا الى النوم نام فى غرفه لوحده خوف على ( الكمر ) محفظته وقروشه
وطلب منى اطفى المكيف يزعجه صوته وشغلت المروحه ... طبعا لا يعرف كيف اشتغلت ولا كيف يطفيها
وهو شكله خاف من منظرها وهى تحوم فوق راسه ... قام ورمى عليها ( مشلحه ) بقصد يوقفها طبعا صارت تدور والبشت معلق بين مراوحها ويتحرك بشكل مخيف
جاء وصحانى من النوم قال ( قم الله لايبارك فيك ولافى تيه السكنه مسكت المشلح وابت تفكه ) قمت وانا مفجوع وافتح الغرفه الابشت الشايب مسك فى المروحه وطفيتها وطبعا ما قدرنا نفك بشته الا مقطع )